26 مايو 2019 08:03 ص

الرئيس عبد الفتاح السيسي ( 8 يونيو 2014 )

الأحد، 01 مارس 2015 - 12:00 ص

ينظر الشعب المصرى الى السيد عبدالفتاح السيسى باعتباره   بطلا قوميا، انقذ مصر من خطر الانقسام والتفتت و الفاشية الدينيه، واستجاب لإرادة الشعب عقب ثورة  30يونية 2013، وألقى بيان 3 يوليو  الذى حدد فيها خارطة الطريق من اجل انقاذ الوطن والحفاظ على وحدته وحارب المؤامرات الخارجية والإرهاب داخليا وخارجيا ونجح فى تطهير بؤر الارهاب فى سيناء من الجماعات المتطرفة التى نمت فى عهد الرئيس الأسبق محمد مرسى بعد ان اطلق سراح الكثير منهم بعفو رئاسى. 

وتحت ضغوط شعبيه كبيرة، حيث خرج الملايين من  المصريين يطالبونه بالترشح للرئاسة ، أعلن سيادته في 26 مارس 2014 في بيان للشعب استقالته من منصبه كوزير للدفاع والإنتاج الحربي، وعزمه الترشح لرئاسة الجمهورية.

وتولى رئاسة الجمهورية في 8 يونيو 2014، وذلك عقب فوزه فوزًا ساحقًا في الانتخابات الرئاسية بنسبة 96.91%  أمام منافسه السيد حمدين صباحي فى انتخابات نزيهة شهد لها العالم بالنزاهة.
 

وقد أوضح  أن من أولوياته ألا يوجد في مصر عاطل، وأن يتحقق مستوى معيشية أفضل للمواطن، والنهوض بالعشوائيات، والقضاء على الفقر مع مراجعة كافة نظم الدعم لضمان وصولها إلى الفقراء. وقد عبرت الخطوط العريضة لبرنامجه الانتخابي عن الاهتمام البالغ بأربعة مشروعات رئيسية، هي مشروع تنمية محور قناة السويس، خاصة أنه سيوفر الآلاف من فرص العمل للشباب، وسيتم معها تنفيذ المدينة المليونية السكنية بشرق بورسعيد، لتوفير وحدات سكنية للعاملين، بحيث يكون المشروع متكامل. أما المشروع الثاني فيشمل إعادة تشغيل جميع المصانع، التي توقفت عقب ثورة 25 يناير، وتشغيل أخرى جديدة، بحيث يكون هناك نهضة صناعية كبرى فى سنوات قليلة، مع وضع مزايا للمستثمرين الصناعيين سواء الجدد أو العاملين فى السوق بالفعل، أهمها تخفيض قيمة الأراضي، على أن يتم تنفيذ بروتوكولات مع المستثمرين لتشغيل الشباب بقيمة مادية مناسبة، بجانب مزايا أخرى. وأولى البرنامج أهمية خاصة لمشروعه الثالث وهو الاهتمام بأطفال الشوارع، حيث الاهتمام بتعليمهم في مراكز تدريب وإلحاقهم للعمل والاهتمام باحتياجاتهم. كما يمثل ملف الطاقة رابع هذه المشروعات.وذلك جنبًا إلى جنب الاهتمام بتطوير منظومتي التعليم والبحث العلمي، والصحة.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى