أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

21 أكتوبر 2018 09:59 ص

آلات الموسيقي الشعبية المصرية

الأحد، 29 نوفمبر 2015 - 12:00 ص

اشتهر قدماء المصريين بحبهم للموسيقي والإقبال عليها فى كل من مستويات الحياة الخاصة والعامة، وشغفوا كل الشغف بالنغم الإنسانى الجميل إلى حد تقنيته رسميا، واستخدامه فى تربية الناشئة على الوجه الأمثل، وفى الحفلات والأعياد والولائم ، وخدمات المعبد ، وفى توديع الموتى ، وما أكثر ما تضمنته نقوش معارك النصر من صور جنود الموسيقي وهم يدقون الطبول وينفخون فى الأبواق .
ولم يكن يكتفى المصريين بما كان يصحب الحفلات والأعياد الرسمية من موسيقي، فكانوا يختلقون الفرص لإقامة الولائم ومجالس السمر التى يدعون إليها الأصدقاء والخلان للطعام والشراب على سمع العزف والغناء. كما هوى الكثيرون عزف الآلات والتغنى
ويمكننا أن نري فى أحد المناظر بمقبرة "مرروكا" أحد نبلاء الدول يستمتع بعزف زوجته له على آلة الهارب.

ولقد أمدتنا الأبحاث الأثرية فى مصر وغيرها من بلاد الشرق فى فترة المائة والخمسين سنة الأخيرة بعديد من حيثيات الوثائق القيمة عن أهمية تقدم الشرق فى حضارته ، وعن مدى تأثير مصر فى غيرها من الحضارات بما فيها حضارة اليونان ، وبات معروفا ان فيثاغورث الاغريقي الذى كان يعزى اليه وحده إختراع نظام السلم الموسيقى للدنيا، كان قد تعلمه من مصر خلال إقامته الطويلة فيها لطلب العلم ، وأن الإغريق استعاروا من موسيقى مصر صياغة التنظيم النغمى لما أصبح يعرف عندهم بالمقامين الدورى Dorian  والفريجى Phrygian   .
وقد قرأ الناس وما زالوا يقرءون نصوص أفلاطون فى الجمهورية وفى القوانين عن تأثره بما رأه رأى العين من حضارة مصر ، وبما سمعه فيها من موسيقاها ، وعن إلحاحه الشديد فى دعوة قومة إلى الانتفاع من ألحانها بالذات فى مناهج التربية والتعليم وفى التذوق الجمالى ببلاده ، كما أصبح معروفا من وقائع التاريخ المصري ، وأن المهاجرين المصريين ، كانوا فى مهجرهم يتولون تعليم اليونانيين وغير اليونانيين أصول نظريات الموسيقا وطرق العزف على مختلف آلاتها.

وكذلك كان لإستهداء الباحثين بمنهج " علم الآثار الموسيقية" فى إمكانية ترميم الآلات التاريخية أو إعادة تصنيعها والإستماع بالتالى إلى موسيقاها، إلى جانب ما هو موجود بالفعل من آلات قديمة فى خصوبة حضارة مصر الموسيقية وانتاجها الباهر من الصيغ والأساليب ومن تصنيع أنواع الآلات الوترية والنفخية والايقاعية ، وهى آلات كانت فى بادئ الأمر محددة الأنواع ومصرية صميمة ، لكن بعد أن اتصلت مصر بغيرها من البلاد والشعوب دخل على أصولها القديمة من الآلات مستجدات أخري سيكون علينا متابعتها واستخلاص ما تمسك الشعب به منها بالميراث أو بالتبنى لحمل مأثوراته، وللتعبير عن خصوصية فى الزمان والمكان .

تنقسم الآلات الموسيقية العربية من حيث الشكل والاستعمال  إلى ثلاثة أقسام هي كما يلي :_
 

الآلات الوترية : هي الآلات التي يتم استعمالها عن طريق الأصابـع وعن طريق القوس منها مثلا :

آلة الهارب Harp باسمها الفرعونى " تيبونى" (وإن كان لا نزال نسميها بالفارسية " جنك " ) . وكانت بخمسة أوتار ، ومن حجم يتيح لعازفها أن يتناولها وهى موضوعة أمامه على الأرض مباشرة أو من فوق قاعدة .

كما يوجد ( وتريات النبر مثل الطنبورة أو القيثار ،السمسمية ولنا أن نسميها طنبورة القنال ، طنبورة النوبة ،العــود ، البوزق ،القانون ، السيطار ، لوطار ، الرباب ،الهجهوج وغيرها من الآلات الوترية الأخرى(  .

الآلات الهوائية (النفخيات ) :هي الآلات التي يتم استعمالها عن طريق النفخ ، منها مثلا :

المزمار الفردى بنوعيه الطويل والقصير ، وبتسميته الفرعونية " خنووي" ( وإن كنا لا نزال نسميه "الناى" بالفارسية ) ويقول فلوتو فى المجلد الثامن من وصف مصر إن المصريين كانوا يطلقون على النوع الطويل اسم "دجونواى ومنه النوع المرسوم على جدران جبانات الجيزة ، ويطلقون على القصير اسم " جنجلاروس" ومنه النوع الذى ظهر فى رسوم كهوف بنى حسن .كما يوجد مزمار " الأرغول " المزدوج ، والجدير بالذكر تستخدم موسيقانا الشعبية ثلاثة أنواع من المزمار وأكثر أسمائه تداولا هى حسب التدرج فى زيادة الحجم " الشبس " ، " فالشلبية " أو " المزمار الصعيدى " ، و " التلت " أو " المزمار البلدى " .

 ويوجد أيضا (الناي ، الشبابة ، القصبة ، البوق ، النفير ، الغيطة وغيرها من الآلات الهوائية الأخرى ).

الآلات الإيقــاعيةهي الآلات التي يتم استعمالها عن طريق الضرب والنقر،

ومجموعة آلات الطرق الفرعونية باسمها " كن كن Kenken " ، وهى مصنوعات للتصفيق الإيقاعى بطرق ذو القضبان ، والأذرع ، والأرجل ، والألواح ، الرموس . وما يعرف ايضا بالعصى المصفقة .

ومنها أيضا ( الطبل البلدى ، الدرابوكة ، الطار ، الدف ، البندير ، الطعريجة ، الطبيلة ، الكوال ، الهندقة ،الناقوس ، التصفيق النوبى ، العصى المصفقة ، أنواع الدفوف ، النقرزان والبازة ، معدنيات الصاجات والكاسات والمثلث وغيرها من الآلات الإيقــاعية الأخرى) .

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى