19 نوفمبر 2019 10:10 ص

جهود الدولة في حماية الأطفال

الأربعاء، 02 ديسمبر 2015 - 12:00 ص

تعتمد رؤية الدولة في التصدي لمشكلة أطفال الشوارع، على مبدأ حق الطفل في الحصول على أوجه الرعاية المختلفة وحمايته من كل ما يهدد حياته وسلامته وأمنه بالمفهوم الشامل. 
أولاً: مشروع حماية ورعاية أطفال الشوارع من المخدرات 
يتبنى المشروع المفهوم الأساسي الذي قامت عليه الإستراتيجية القومية لحماية أطفال الشوارع باعتبار هذه الفئة من الأطفال ضحية لظروفها المجتمعية الصعبة، وتحتاج للدعم والرعاية من اجل إعادة دمجها مرة أخرى في المجتمع. 
يهدف المشروع إلى الآتي: 
ـ حماية أطفال الشوارع من المخدرات وزيادة الوعي بهذه المشكلة. 
ـ رفع وبناء قدرات العاملين والمتعاملين مع أطفال الشوارع في (مؤسسات الرعاية الاجتماعية وأجهزة الشرطة والجمعيات الأهلية). 
ـ إعداد دليل عمل تدريبي للمتعاملين مع أطفال الشوارع. 
ـ توفير الدعم الفني والمادي اللازم لتطوير المؤسسات الاجتماعية والجمعيات الأهلية العاملة في مجال رعاية طفل الشارع ورفع كفاءة الخدمات المقدمة بها. 
إنجازات المشروع: 
(1): في مجال التدريب: 
ـ عقد ورشتي عمل (نوفمبر 2002) لاستطلاع رأى الباحثين الاجتماعيين والنفسيين وأطفال الشوارع فيما يتطلعون إليه في الدليل التدريبي، في ضوء الأهداف الرئيسية للإستراتيجية القومية للأطفال بلا مأوى ومواثيق حقوق الطفل. 
ـ تم عقد دورتين تدريبيتين لضباط الإدارة العامة لمباحث الأحداث على مستوى الجمهورية الأولى في نهاية ديسمبر 2003 والثانية في أغسطس 2004، وذلك بهدف التوعية بأهداف ومبادئ حقوق الطفل وفقاً للمواثيق الدولية والتشريعات المحلية، وتغيير النظرة إلى طفل الشارع والطفل المعرض للخطر باعتباره ضحية للظروف والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية خارجة عن أرادته وليس منحرفاً بطبعه. 
ـ تم عقد ورشتي عمل لاختبار مدى ملائمة الدليل التدريبي لتحقيق الأهداف المرجوة منه: 
ورشة العمل الأولى: عقدت خلال الفترة من 10-13 أبريل 2004، استهدفت استطلاع رأى القيادات العاملة في إدارتي (الدفاع الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية ومباحث الأحداث بوزارة الداخلية) والقيادات في الجمعيات الأهلية العاملة في مجال أطفال الشوارع بمحافظات القاهرة – الجيزة – الإسكندرية وبلغ عدد المشاركين بها 22 مشارك. 
ورشة العمل الثانية: عقدت خلال الفترة من 4- 6 مايو 2004، استهدفت استطلاع رأى الأخصائيين الاجتماعيين العاملين في إدارة الدفاع الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية، والأخصائيات الاجتماعيات بوزارة الداخلية، وبعض الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين بالجمعيات الأهلية وبلغ عدد المشاركين بها 17 مشارك. 
ـ عقد ورشة عمل (25-28 يوليو2004) لتدريب المدربين من (الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين العاملين بالمؤسسات الاجتماعية والجمعيات الأهلية، وباحثات الشرطة بالإدارة العامة للأحداث) على سُبل استخدام الدليل التدريبي الذي أعده المشروع وكيفية نقل تلك الخبرة إلى زملائهم في مواقع عملهم. 
ـ أعداد الدليل التدريبي للعاملين والمتعاملين مع أطفال الشوارع. 
ـ عقد ورشة عمل تدريبية للإعلاميين في الفترة من 27-28 مارس 2005، لتدريب الإعلاميين على كيفية تناول قضايا أطفال الشوارع وأهم ملامح ومشكلات هذه الفئة من الأطفال وتوفير المصادر اللازمة لهم (نظرياً – عملياً) لأعداد برامجهم عن ظاهرة أطفال الشوارع. 
ـ عقد دورتين تدريبيتين للأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين، الأولى حول سُبل حماية أطفال الشوارع من المخدرات، الأولى في مدينة الإسكندرية خلال الفترة من 28-30 أغسطس 2005، والثانية بمدينة القاهرة في الفترة من 11-13 سبتمبر 2005. 
(2): في مجال تطوير المؤسسات: 
تم إمداد مراكز الاستقبال في محافظتي القاهرة والإسكندرية بالاحتياجات اللازمة لها بناء على التقرير والزيارات التي تمت إلى مراكز استقبال الأطفال التابعة للإدارة العامة للأحداث في محافظات القاهرة والإسكندرية والجيزة للوقوف على حالتها ورصد الاحتياجات المادية اللازمة لتطوير العمل بها ورفع كفاءة الخدمة المقدمة ( عام 2003). 
(3): قاعدة بيانات أطفال الشوارع: 
تم تكوين مجموعة عمل فرعية تضم ممثلي الجهات المعنية: (المجلس القومي للطفولة والأمومة ـ وزارة الشؤون الاجتماعية ـ وزارة الداخلية ـ الجمعيات الأهلية ـ مركز معلومات مجلس الوزراء).. بهدف: 
ـ المشاركة في وضع النظام المقترح لقاعدة البيانات الخاصة بظاهرة أطفال الشوارع في مصر. 
ـ تجميع الأوراق والملفات المستخدمة في حصر وتصنيف بيانات أطفال الشوارع في المؤسسات الاجتماعية والجمعيات الأهلية. 
ـ القيام بسلسلة زيارات إلى الجهات المعنية للتعرف على قواعد ونظم المعلومات المستخدمة في كل منها ومدى استعانتها بالوسائل الإلكترونية (أكتوبر ـ نوفمبر2004). 
ـ إعداد مشروع نظام لقاعدة بيانات أطفال الشوارع. 
ـ إعداد تصور لاستمارة البيانات اللازمة للمشروع. 
ثانياً: برنامج تنمية الطفولة المبكرة 
يهدف البرنامج إلى دعم مشاركة الأسرة في تنمية الطفولة المبكرة (التربية الوالدية للأسر الفقيرة). 
توفير فرص العمل للفتيات حديثات التخرج للعمل في تنمية الطفولة المبكرة وفتح فصول متعددة المستويات لتنمية الطفولة المبكرة (حضانة ورياض أطفال). 
دعم اللامركزية ومشاركة المجتمع المحلى والجمعيات الأهلية في التخطيط لبرامج تنمية الطفولة المبكرة بالمجتمعات المحلية الصغيرة، وتوفير الخدمات الصحية والتغذوية والبيئية للأطفال في فترة الطفولة المبكرة. 
ثالثاً: آليات تلقي شكاوى الأطفال 
(1) خط نجدة الطفل 16000: أنشأ المجلس القومي للطفولة والأمومة خط نجدة الطفل 16000. وقد اكتسب الخط مركزاً قانونياً هاماً بالنص على إنشاءه في القانون رقم 126 لعام 2008، وتلعب هذه الخدمة دوراً هاماً في رصد العنف ضد الأطفال وتقديم العلاج والتأهيل للضحايا وضمان عقاب الجاني، وتم إطلاق الخدمة في يونيو 2005، وهو خط تليفون مجاني يقدم خدمات للأطفال ويعمل 24 ساعة ويغطي كافة محافظات مصر. ويوفر الخط خدمة متخصصة للرد على الأسئلة المتعلقة بختان الإناث وقد تم من خلاله التدخل لمنع إجراءه في حالات عديدة. 
(2) خط خدمة الأطفال ذوي الإعاقة 08008886666: يوفر الخط فرصة للتواصل مع أسر هؤلاء الأطفال يوفر لهم الحصول على الاستشارة الطبية مجاناً ويزودهم بالمعلومات عن الخدمات التي تقدمها لهم الدولة مثل الجمعيات الأهلية التي ترعاهم والمدارس والجامعات التي توفر لهم الخدمة التعليمية، كما يزودهم بالقوانين التي تكفل حقوقهم، وتقدم لهم الاستشارة فيما يعن لهم من مشاكل، بمعرفة أرقى الخبرات وبدون أي أعباء مالية، كما يوفر الخط المعلومات والاقتراحات التي يعبر عنها مستقبلي الخدمة، الأمر الذي يدعم عملية بناء قاعدة بيانات والرصد الحقيقي لخريطة الإعاقة في مصر، والخدمات المقدمة، ومجالات تميزها والقصور الذي نحتاج لمعالجته. 
رابعاً: التصديق على المعاهدات والمواثيق والاتفاقيات الدولية 
في إطار حرص الدولة وجهودها المبذولة لحماية الأطفال صدقت مصر على الاتفاقيات الآتية: 
ـ الميثاق الإفريقي لحقوق ورفاهية الطفل في 5 مايو 2001. 
ـ اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 182 بشأن أسوأ أشكال عمل الأطفال في 6 مايو 2002. 
ـ اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في 14 إبريل 2008 . 
علاوة على ما سبق اتخذت الدولة خطوات إيجابية مستجدة منها الآتي: 
ـ الانضمام للبروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء والمواد الإباحية في 14 يوليو 2002، والانضمام للبروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن النزاعات المسلحة في 6 فبراير 2007. 
ـ سحب مصر لتحفظاتها على المادتين 20 و21 من الاتفاقية في (2003). 
ـ القانون رقم 126 لسنة 2008 بتعديل قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996. 
ـ القانون رقم 154 لسنة 2004 بتعديل أحكام القانون رقم 26 لسنة 1975 بشأن الجنسية المصرية ورفع التمييز ضد الطفل المولود لأم مصرية وأب غير مصري. 
ـ إنشاء المجلس القومي لحقوق الإنسان كآلية مستقلة لرصد حقوق الإنسان وفق مبادئ باريس (2003). 
ـ المسح القومي لظاهرة عمل الأطفال في مصر (2001). 
ـ القانون رقم 10 لسنة 2004 بإنشاء محاكم الأسرة. 
ـ الخطة القومية لتعليم البنات وخطط تفصيلية للسبع محافظات التي ترتفع بها الفجوة النوعية عن المعدل القومي (2002). 
ـ إنشاء خط مساعدة الأطفال ذوي الإعاقة سبتمبر (2003). 
ـ إنشاء خط نجدة الطفل (يونيو 2005). 
ـ الإستراتيجية القومية لحماية وتأهيل ودمج أطفال الشوارع (2003). 
ـ الإستراتيجية القومية للقضاء على عمل الأطفال وخطة العمل (2006). 
ـ الإستراتيجية القومية لحماية النشء من المخدرات (2005). 
ـ خطة العمل الخمسية بالتوافق مع وثيقة عالم جدير بالأطفال (2005). 
ـ خطة العمل الخمسية الوطنية لمناهضة العنف ضد الأطفال (2006). 
ـ معايير الجودة الشاملة داخل مؤسسات الطفولة المبكرة (2006). 
ـ موازنة حقوق الطفل المصري، أول موازنة حقوق في المجتمع المصري (2006). 
ـ دليل التدريب للمتعاملين مع أطفال الشوارع (2007). 
ـ مسح ظاهرة أطفال الشوارع (2007). 
ـ مسودة الإستراتيجية القومية لتمكين الأسرة. 
ـ إنشاء اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الاتجار في الأفراد (2007). 
ـ إنشاء وحدة مناهضة الاتجار في الأطفال بالمجلس (2007). 
ـ توقيع بروتوكول بين المجلس ووزارة التربية والتعليم لتعميم منهج التعلم النشط في المدارس الحكومية (2008). 
ـ قرار وزاري باستثناء خريجات مدارس تعليم البنات من شرط السن عند الالتحاق بالمدارس الحكومية. 
ـ تعديل قانون العقوبات بموجب القانون رقم 126 لسنة 2008 بشأن تجريم ختان الإناث وتجريم الاتجار في الأفراد. 
ـ تعديل قانون الأحوال المدنية ورفع سن الزواج إلى 18 سنة للفتيات. 
ـ إنشاء صندوق رعاية الطفولة والأمومة. 
ـ مسودة خطة وطنية لمناهضة الاتجار في الأطفال . 

بدأت وزارة الدولة للسكان في ديسمبر 2015 باتخاذ الإجراءات اللازمة لإنشاء صندوق الطفل. مع اهتمام الحكومة المصرية بمناهضة عمالة الأطفال، والحد من انتشار الظاهرة، ومواجهة كل من يستخدمون الأطفال بشكل مخالف لقوانين الطفل، والمواثيق والمعاهدات الدولية التى وقعت عليها مصر خلال اجتماع مع ممثلى منظمة العمل الدولية بالقاهرة لإعادة تفعيل دور المجلس القومى للطفولة والأمومة فى مناهضة ظاهرة عمالة الأطفال.


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى