16 أكتوبر 2019 10:01 ص

مصر تحتفل باليوم العالمي للمتاحف ( 2017 )

الخميس، 19 مايو 2016 - 10:01 ص

على غرار باقي بلدان العالم، تحتفل مصر باليوم العالمي للمتاحف الذي يوافق 18 مايو من كل عام، والذي بدأ منذ سنة 1977 باعتبار أن هذه المؤسسات الثقافية الحضارية تقوم بدور مهم في التعريف بمختلف الثقافات والحضارات، وتشكل إحدى الركائز الأساسية للحفاظ على التراث والذاكرة الجماعية. فالمتاحف كانت وما تزال مرآة الماضي وامتدادا لإبداعات الشعوب وشاهدة على حضارات وأمم تعاقبت، وهي أيضا الفضاء الذي تبدأ فيه رحلة التعرف على ما خلفته قرائح الأجيال السابقة من علم وفكر وفن ونمط عيش.

يجذب هذا اليوم كلاًّ من العامة والمتخصصين بالمتاحف على حدٍّ سواء؛ كما أنه يعد مناسبة لتكريم جمهور المتاحف، ويقدم مجموعة واسعة من الأنشطة المميزة.والغاية منه التركيز على دور المتاحف في رفع وعي العامة نحو الحاجة إلى مجتمع أقل هدرًا وأكثر تعاونًا.

يقام اليوم العالمي للمتاحف لعام 2017 تحت شعار «المتاحف وتاريخ النزاعات: سرد ما لا يقال في المتاحف». ويركز هذا الموضوع على دور المتاحف التي تعمل لصالح المجتمع فتصبح محاور لتعزيز العلاقات السلمية بين الناس. ويسلط الضوء أيضًا على أن تقبل تاريخ النزاعات هو الخطوة الأولى في تصور مستقبل مشترك تحت راية المصالحة.

لمحة عن التاريخ المتحفي المصري

يعد هرم خوفو أول متحف للتراث الحضارى أقامه البشر بما يتضمنه من آثار معمارية وفكرية وعقائدية وأسرار الحياة، فالهرم الأكبر لم يكن مجرد مقبرة لدفن الفرعون ولكن كان أيضا متحفا يضم أهم ما توصل إليه الإنسان فى ذلك الوقت من معلومات، كما ابتكر المصريون القدماء متاحف لا يراها الناس فى زمنهم وهى مقابرهم المنحوتة فى عمق الصخر، والتى تعد من المزارات السياحية الشهيرة حاليا. ( المصدر : كتاب "عالم المتاحف" لعصمت داوستاشى من إصدار الهيئة العامة لقصور الثقافة".)

وقد ابتكر المصريون القدماء أيضًا متاحف مدفونة فى ساحات معابدهم، وهو ما يطلق عليه (الخبيئة)، والتى تضم عشرات التماثيل الزائدة عن حاجة معابدهم، كما تعتبر مقبرة "توت عنخ آمون"، التى اكتشفت كاملة بأندر وأروع القطع من أشهر المتاحف القديمة، وكذلك المتحف الملحق بمكتبة الإسكندرية القديمة.

ويعتبر المتحف المصرى بالتحرير، الذى افتتح فى 15 نوفمبر 1902، يعتبر أقدم مبنى صمم وبنى ليكون متحفاً للآثار فى العالم.

وتضم مصر كل أنواع المتاحف، وتعتبر محافظة الجيزة وحدها أكبر محافظة فى العالم فى عدد المتاحف وتنوعها، حيث تضم 23 متحفا، وتتنوع المتاحف المصرية بين متاحف للتاريخ والآثار مثل (المتحف المصرى، والإسلامى، والقبطى، واليونانى الرومانى، وإيمحتب بسقارة، ومركب الشمس بالأهرامات، ومتحف رشيد، وطنطا، وبورسعيد، والمنصورة، وملوى، والأقصر، والنوبة، ومتحف جزيرة فيلة)، فضلا عن متاحف للفنون الجميلة والتطبيقية مثل (متحف محمود خليل، ومتحف كلية الفنون التطبيقية بجامعة حلوان، ومتحف نماذج الآثار بجامعة 6 أكتوبر، ومتاحف حربية كالمتحف الحربى، وبانوراما 6 أكتوبر، ومتحف دنشواى).

كما أن مصر بها متاحف تعليمية مثل (متحف كلية الآثار، ومتحف جامعة القاهرة)، إلي جانب متحف الفراشات بكلية العلوم، الذى يضم أنواع عديدة من الحشرات، ومتحف البردى، ومتحف المراكب المصرية الذي به نماذج للمراكب وتطورها عبر العصور، ومتحف تاريخ مصر الحديث بالقرية الفرعونية، ومتاحف قومية مثل (متحف الشاعر أحمد شوقى)، ومتاحف خاصة مثل (متحف الرئيس محمد نجيب، وجمال عبد الناصر، وأنور السادات، ومتحف صالح سليم، ومتحف حديقة الحيوان، والمتحف الزراعى بالدقى، ومتحف الطفولة بالعجوزة، ومتحف السينما باستوديو مصر).

ومن المتاحف المتنوعة أيضا متحف التراث الموسيقى بأكاديمية الفنون، ومتحف نبيل درويش بالمريوطية بالهرم، وهو خاص بصناعة الفخار والخزف، ومتحف المجوهرات الملكية بالإسكندرية، ومتحف القناة بالسويس، ومتحف الجمعية الجغرافية، ومتحف الفنون الشعبية، والسكة الحديد، والأحياء المائية، والمتحف الأوليمبى باستاد القاهرة، ومتحف معهد الصحراء، منوها بأنه جارى إنشاء المتحف المصرى الكبير، ومتحف الحضارة بالفسطاط، ومتحف شرم الشيخ.

أبرز فعاليات الحدث

تنظم وزارة الآثار على مدار شهر مايو 2017 عددا من الفعاليات تحت عنوان "متاحفنا مع الشباب نحو مستقبل أفضل"، بمختلف متاحف الجمهورية التابعة لوزارة الآثار، بمناسبة يوم المتاحف العالمي والذى يوافق 18 مايو من كل عام.

تتضمن الفعاليات مجموعة من ورش العمل والمحاضرات العلمية بالإضافة إلى إقامة عدد من المعارض المؤقتة في أكثر من متحف.

ويستضيف المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط الثلاثاء 16 / 5 / 2017 احتفال اللجنة الوطنية المصرية للمجلس الدولي للمتاحف باليوم العالمي للمتاحف، في إطار الاحتفالات التي تقام في الفترة من 16 إلى 18 مايو 2017، والتي وافق الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة على رعايتها هذ العام، حيث يستضيف في الثامن عشر من مايو القادم مجموعة من المحاضرات يلقيها عدد من أساتذة الجامعات المصرية من متخصصي علم المتاحف تدور حول موضوع هذا العام وهو " المتاحف وتاريخ  النزاعات: سرد ما لا يقال بالمتاحف".

وتقوم اللجنة بإطلاق حملة لزيارة متاحف مصر خاصة التابعة لوزارة الثقافة والتي تتميز بعضها بأنشطة مجتمعية قوية كمتحف أحمد شوقي ومتحف رامتان. وقررت اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف تقديم تخفيضات خاصة على سلسلة كراسات متحفية التي تصدرها اللجنة بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف.


هذا وقد أقيمت احتفالية بمتحف الحضارة المصرية بالفسطاط بمناسبة الاحتفال باليوم العالمى للمتاحف تحت رعاية د.خالد عنانى وزير الآثار. وقام د.طارق توفيق المشرف العام على المتحف المصرى الكبير نائبا عن وزير الآثار، مساء الثلاثاء 16 / 5 / 2017 ، ود.خالد عزب مدير متحف الحضارة بتكريم فريق الآثاريين الذى قام بترميم أقدم مركب جنائزي عثر بها بمنطقة أبو رواش الأثرية، بإشراف د.أسامة أبو الخير مدير عام الترميم بالمتحف المصرى الكبير.

كما استضاف المتحف في 16 / 5 / 2017 فى إطار الاحتفالية باليوم العالمى للمتاحف، مجموعة من المرشدين السياحيين الألمان والمصريين يرافقهم إرنيست كولن شبريجر كبير مستشارى جمعية الدراسات والباحثين بميونخ بألمانيا، والتى تقوم بتنظيم رحلات ثقافية وتعليمية للمهتمين بالحضارات والتاريخ القديم عبر العالم، وصاحبهم فى هذه الجولة التفقدية محروس الصناديدى كبير الأثريين بالمتحف، حيث قام بالشرح لهم عن أهداف المتحف ورسالته والقطع المعروضة داخل قاعة العرض المؤقت.

وقال معتز الحسينى المسئول الإعلامى لمتحف الحضارة أن جميع أعضاء الوفد توجهوا برسالة من متحف الحضارة إلى العالم مضمونها : أنه يجب أن يزور هذا المتحف كل إنسان للاستمتاع بصفحات مضيئة من تلك الحضارة المشرقة، كما أعربوا عن أمنياتهم فى سرعة استكمال بقية صالات وقاعات العرض الأخرى بالمتحف والمتعلقة بـ"فجر التاريخ والنيل والكتابة والتحنيط والدولة والمجتمع والحضارة المادية والمعتقدات وقصة العاصمة".

يأتي ضمن فعاليات الاحتفالية افتتاح وزير الآثار الدكتور خالد العناني، ومحافظ الأقصر محمد بدر، معرض الآثار المؤقت في متحف الأقصر، تحت عنوان "مكتشفات مقبرة كامب 157"، الذي يعرض بعض القطع الأثرية التي تم اكتشافها منذ شهر، في مقبرة "أوسرحات" قاضي مدينة طيبة القديمة في عصر الأسرة الـ18.

كما يقيم متحف الإسكندرية القومي والسويس والأقصر عدداً من ورش العمل لشباب المحافظات الثلاثة على مدار أيام 17،18،19 مايو تهدف إلى تدريبهم على مجموعة من الفنون التراثية مثل أعمال الجلود والطباعة على النسيج وصناعة الحلي، الأمر الذي يعمل على ربطهم بالمتاحف، بالإضافة إلى جولات إرشادية داخل المتاحف.

وينظم متحف جاير إندرسون بالقاهرة معرضاً مؤقتا للآثار بعنوان "طاسة الخضة"، كما اختار متحف الفن الإسلامي والمتحف القبطي موضوعاً تحت عنوان "قصص الأنبياء" ليلقيا الضوء من خلال مجموعة من القطع الأثرية على تاريخ الأنبياء وقصصهم، كما يطلق متحف السويس حوارا حول حفر قناة السويس والتعريف بتاريخ المحافظة.

كما يحتفل متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية باليوم العالمي للمتاحف، حيث تعقد خلاله ورشة عمل، يوم الأحد 14 مايو 2017، من الساعة 10,00 صباحًا إلى 3,00 عصرًا، من سن 8 إلى 15 سنة. وستعقد خلال هذه الورشة أنشطة فنية وفقًا للحقب التاريخية التي مرت على مصر.

وقرر المتحف المصري بالتحرير في احتفاله باليوم العالمي للمتاحف الخميس 18 / 5 / 2017  اختيار موضوع السحر عند المصريين القدماء، حيث سيتم توضيحه للزائرين من خلال بعض القطع التي ستعرض عند مدخل المتحف، إلي جانب عرض المجلد الأول من كتاب وصف مصر.

ويتم استقبال أمناء المتحف للزائرين بالزى الفرعونى واليونانى من الساعة 9 إلى 10 صباحًا، يعقبها جولة إرشادية يقوم بها أمناء المتحف لأهم القطع بالمتحف، ونبذة عن علم المتاحف ونشأته، مرورا بالمعرض المؤقت المقام بالمتحف حاليا بعنوان أبو سمبل، 200 عام بعد رحيل الشيخ إبراهيم بوركهارت.

كما يتم تنظيم ورش فنية تطبيقية يقدمها متحف الطفل والقسم التعليمي عن الحرف التراثية ورسم وفن الأوريجامى مع أطفال جمعية مصر الإرادة، وورشة عمل بعنوان كيفية الإرشاد للكفيف بالمتحف المصرى "نظرى وعملى" يقدمها مدرسة الوعى الأثرى للمكفوفين بالمتحف.


أخبار المتاحف 

اليوم العالمي للمتاحف

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى