20 نوفمبر 2019 01:00 م

طارق سليم

الإثنين، 18 يوليو 2016 - 03:26 م

الميلاد والنشأة
ولد طارق سليم في حي الدقي في 15 يوليو 1937 وهو نجل محمد سليم، والشقيق الأصغر لصالح سليم الرئيس العاشر للنادي الأهلي.

انضم إلى فريق الكرة بالأهلي بعد أن اكتشفه حسين كامل الكشاف المعروف، ثم تدرج في فرق الناشئين حتى صعد للفريق الأول عام 1954 بناء على تعليمات الكابتن مختار التتش.


مشواره

شارك الراحل في أول مباراة له بالفريق الأول أمام فريق السويس بملعب السويس، وأحرز في هذه المباراة هدفين ليخرج الأهلى فائزًا 4/0.

كما شارك في تحقيق 12 بطولة للأهلي منها 7 بطولات للدوري وخمس بطولات لكأس مصر، كما حقق بطولتين مع المنتخب هما كأس الأمم الإفريقية عام 1959، وبطولة الجمهورية العربية المتـحدة موسـم 1961/1962.

لعب على المستوى الدولي من عام 1956 وحتى عام 1963 حيث شارك فى بطولة الأمم الإفريقية عامي 1959و1963 ودورة روما الأولمبية عام 1960 وبطولة البحر الأبيض المتوسط وكأس العالم العسكرية.

وأعلن اعتزاله عام 1965، بعد 17 عامًا بقميص النادي الأهلي، واتجه إلى العمل الإداري في النادي، ثم عاد إلى مهنته الأصلية كطيار حتي أصبح كبير الطيارين خلال عمله في الشركة الوطنية للطيران.

وفي شدة مرضه كان شديد الحرص على التواجد في تدريبات فريق الكرة من أجل الشد من أزر اللاعبين في الأوقات الصعبة.

ومن المقولات الشهيرة له "مستعد أن أعمل غفيرًا على بوابة النادي لأن خدمة الأهلي شرف لي” ، “الأهلي ليس مجرد نادي رياضي بالنسبة لي، بل هو بيتي، ولا أحد يحب أن يبوح بأسرار منزله للخارج".

وفاته

توفي طارق سليم يوم 16 يوليو 2016 عن عمر يناهز 79 عاما، بعد صراع طويل مع المرض تاركا خلفه سجلاً حافلاً بالعطاء والتفاني في حب الأهلي ليرحل عنا بجسده ولتظل ومبادئه وسلوكياته باقية أبد الدهر ليتعلم منها الأجيال الحالية والقادمة.



اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى