14 نوفمبر 2019 07:13 م

إستقبالات داخلية

الخميس، 18 أغسطس 2016 - 04:12 م

مقابلة محافظ شمال سيناء

10 يوليو 2016

التقى المهندس شريف اسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، اللواء عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، بحضور اللواء محمد شوقى رشوان، رئيس جهاز تنمية سيناء، وذلك لمناقشة مشروع ترعة السلام والاجراءات الخاصة بتخصيص الاراضى مع الجهات المعنية بوزارتى الزراعة والموارد المائية والرى.

وخلال اللقاء، تم استعراض الاجراءات الخاصة بإزالة الصعوبات التى تواجه طرح الاراضى الجاهزة للزراعة فى منطقتى رابعة وبئر العبد بمحافظة شمال سيناء، وكذا منطقة القنطرة شرق بمحافظة الاسماعيلية.

كما تم خلال اللقاء استعراض موقف المشروعات التى يتم تنفيذها على ارض محافظة شمال سيناء بشكل عام، وخاصة المنطقة الصناعية ببئر العبد، واعداد الدراسات الخاصة بآلية التصرف المقترحة فى الاراضى الواقعة بالمنطقة الصناعية.

وأطمأن رئيس الوزراء على احوال مواطنى محافظة شمال سيناء بشكل عام، وبخاصة مواطنى مدينتى الشيخ زويد ورفح، والاجراءات التى يتم اتخاذها لتوفير كافة الخدمات والتسهيلات المطلوبة لتيسير حياة المواطنين.


رئيس الوزراء يلتقي ممثل مجموعة إيه بي مولر مايرسك العالمية

11 يوليو 2016

إلتقى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء اليوم، بالسيد/ كيم فيجفير ـ الرئيس التنفيذي لشركة إيه بي إم تيرمينلز، عضو المجلس التنفيذي لمجموعة إيه بي مولر مايرسك العالمية، العاملة في مجال الشحن واللوجستيات وإدارة الموانئ والطاقة، وذلك بحضور وفد المجموعة المرافق له، والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس.

وفي مستهل اللقاء رحب رئيس مجلس الوزراء بنشاط المجموعة في مصر بمجالات النقل البحري والخدمات اللوجستية، مؤكداً أن الدولة تعمل على تنفيذ عدد من المشروعات لرفع كفاءة البنية الأساسية في مختلف المناطق على مستوى الجمهورية، وفي مقدمتها منطقة قناة السويس، منوهاً إلى أنه يتم تنفيذ ستة أنفاق أسفل القناة، وتطوير الموانيء بهذه المنطقة، وإقامة المنطقة الإقتصادية لقناة السويس، وأن هذه الجهود تتكامل جميعها لجذب المزيد من فرص العمل المشترك، وبما يساعد على زيادة حجم أعمال المجموعة في مصر خلال الفترة القادمة.

وصرح السفير حسام القاويش المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، أن ممثل مجموعة (إيه بي مولر مايرسك) عرض خلال اللقاء تقريراً حول أعمالها في مصر والخطة الإستثمارية المقترحة لزيادة إستثماراتها بها خلال الفترة المقبلة في المجالات المختلفة، كما تم عرض أوجه التعاون مع هيئة قناة السويس، والتي ساهمت في زيادة حجم أعمال المجموعة في مصر خلال العام الجاري. هذا إلى جانب استعراض حجم التجارة العالمية في الوقت الراهن ونصيب قناة السويس منها.

وأشاد ممثل المجموعة بالجهود التي تقوم بها مصر في مجال التوسعات والتطوير بالموانئ والخدمات المتصلة بها، مشيراً إلى أن ذلك سيكون له أثراً ملموساً على زيادة فرص جذب المزيد من حجم حركة النقل البحري العالمي لمصر والسماح بإستيعاب وإستقبال وتقديم الخدمات لأكبر السفن التجارية في العالم، كما أكد إستعداد المجموعة للمزيد من التعاون في مجال النقل واللوجستيات وإدارة الموانئ والأرصفة الخاصة بتداول الحاويات، وكذا إنشاء وإدارة وتشغيل الموانئ الجافة المخطط إنشاؤها بمنطقة قناة السويس، فضلأً عن تبادل الخبرات في مجالات التدريب والتأهيل.

وأضاف القاويش أن رئيس مجلس الوزراء رحب في ختام اللقاء بخطط المجموعة لضخ المزيد من الإستثمارات بمصر خلال المرحلة القادمة، مشيراً إلى أن هناك العديد من المشروعات التي يجري تنفيذها في مجال البحث والاستكشاف عن الغاز والبترول، بالتعاون بين وزارة البترول المصرية وشركة مايرسك العالمية وعدد من الشركات العالمية الأخرى، منوهاً إلى أن مصر تسعى لبذل المزيد من الجهود في هذا الإتجاه خلال المرحلة المقبلة لزيادة مصادر الطاقة لتلبية الإحتياجات المختلفة.

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة (إيه بي موللر مايرسك) تعمل في مجال الشحن واللوجستيات وإدارة الموانئ والطاقة، ويبلغ حجم استثماراتها في مصر نحو 2.1 مليار دولار، كما يقدر حجم العمالة بمصر بنحو 7800 من العمالة المباشرة و5000 من العمالة الغير مباشرة. وتعمل المجموعة في أكثر من 63 دولة وتدير أكثر من 71 ميناء شحن ولوجستيات على مستوى العالم، كما للمجموعة عدد من الشركات التابعة في مصر والتي تعمل تحت مظلة شركة (إيه بي إم تيرمينالز) من بينها : شركة قناة السويس للحاويات بشرق التفريعة، وشركة دامكو بمطار القاهرة الدولي ومدينتي الإسكندرية وبورسعيد، وشركة مايرسك لحفر آبار البترول، وشركة مايرسك للخطوط الملاحية.

مقابلة مبعوث رئيس الوزراء البريطانى للتجارة

17 يوليو 2016

التقى المهندس شريف اسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، كل من السيد جيفرى دونالدسون، مبعوث رئيس الوزراء البريطانى للتجارة، والسيد لويس تايلور، الرئيس التنفيذى لوكالة تمويل الصادرات فى بريطانيا، وذلك بحضور وزراء البترول، والتجارة والصناعة، والاستثمار، والسفير البريطانى فى القاهرة.

وفى بداية اللقاء، أكد رئيس الوزراء على اهمية التعاون البناء مع الجانب البريطانى فى العديد من القطاعات، وخاصة قطاع الطاقة الجديدة والمتجددة، وقطاع الغاز والبترول، والنقل، والتعليم، مشيداً بالتعاون المثمر مع الجانب البريطانى فى مجال مراجعة اجراءات تأمين المطارات، والاستعانة بالخبرات العالمية فى هذا المجال، ومؤكداً حرص الحكومة على جذب المزيد من الاستثمارات العالمية وإزالة أى تحديات أمامها للعمل فى السوق المصرى.

وصرح السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، بأن رئيس الوزراء وجه بضرورة استكمال الاجتماعات واللقاءات مع الجانب البريطانى بحضور الوزراء المعنيين، للتشاور حول المشروعات المطروحة للاستثمار البريطانى فى مصر، وخاصة فى منطقة قناة السويس، التى تعد واعد بما تتمع به من المقومات الجاذبة للاستثمار، وذلك فى ظل اقامة بنية اساسية متطورة بها تتمثل فى اقامة 6 انفاق وتطوير للموانئ والطرق وشبكة كهرباء جديدة، تسهم جميعها فى زيادة الحركة التجارية العالمية.

من جانبه، أشار مبعوث رئيس الوزراء البريطانى للتجارة إلى أن هذه الزيارة تأتى فى إطار دعم وتعزيز العلاقات التجارية بين المملكة المتحدة ومصر، مقدماً الشكر لرئيس الوزراء على ما تم من متابعة مستمرة للموضوعات التى تم طرحها خلال اللقاء السابق الذى عقد فى مطلع العام الجارى، مؤكداً على الاهتمام الكبير الذى توليه الشركات البريطانية للعمل فى مصر والسعى لضخ المزيد من الاستثمارات الجديدة فيها، كما أوضح أن خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبى لا يؤثر على علاقاتها التجارية الخارجية، وإلى أن الزيارة التى قام بها رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس مؤخراً لبريطانيا، تم خلالها استعراض العديد من المشروعات الاقتصادية بتلك المنطقة، وكذا الفرص المتاحة أمام المستثمرين، كما أضاف المبعوث حرص بلاده على الوقوف بجانب مصر واستقرارها سياسياً واقتصادياً، لما لها من اهمية استراتيجية فى المنطقة والعالم أجمع.

من ناحية أخرى، أبدى الرئيس التنفيذى لوكالة تمويل الصادرات فى بريطانيا استعداد الوكالة لتوفير التمويل اللازم لعدد من للمشروعات البريطانية فى مصر، وخاصة فى قطاعات الطاقة الجديدة والمتجددة، والغاز والبترول، والكيماويات، والنقل، مشيراً إلى أن مشروع اقامة قطار 'المونوريل' يعتبر من أهم المشروعات المطروحة للاستثمار فى مصر، والتى تقوم على استخدام التكنولوجيا المتقدمة فضلاً عن انها صديقة للبيئة.

لقاء وفد شركة زين الكويتية لخدمات الاتصالات

20 يوليو 2016

استقبل المهندس شريف اسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اليوم وفد شركة زين الكويتية لخدمات الاتصالات المتنقلة، وذلك بحضور المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وفى بداية اللقاء، أكد رئيس الوزراء حرص الحكومة على توفير كافة التيسيرات التى تسهم فى جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية فى مختلف القطاعات وخاصة فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، باعتباره من القطاعات الهامة، ورحب رئيس الوزراء بإتجاه شركة زين للاتصالات نحو ضخ المزيد من الاستثمارات فى مصر خلال الفترة المقبلة.

وخلال اللقاء، استعرض وفد الشركة الخطط الاستثمارية المستقبلية لها في قطاع الاتصالات بمصر، وخاصة فيما يتعلق بتراخيص خدمات الجيل الرابع واقامة المدن الذكية، حيث تمت الاشارة إلى رغبة الشركة القوية فى الاستثمار بمصر فى قطاع الاتصالات، باعتبارها من الاسواق الكبيرة الواعدة.

وتم التأكيد على استمرار عقد اللقاءات بين مسئولى كل من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وشركة زين للاتصالات، التى تمتلك وتدير ثمان شبكات اتصالات بالشرق الأوسط وأفريقيا منهم سبع شبكات في دول عربية تعمل بتقنيات الجيل الرابع،وذلك للاتفاق على الاشكال الخاصة بالتعاون المشترك بين الطرفين، بما يخدم السوق والمجتمع المصرى.

ويذكر أن مجلس الوزراء قد وافق في اجتماعه في مايو الماضي على طرح ترخيص خدمات الجيل الرابع في السوق المصري وفقاً لضوابط الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وتفويض مجلس إدارة الجهاز بإعداد التراخيص شاملة الالتزامات المالية والفنية والتنظيمية اللازمة وفقاً للقواعد المعمول بها والمنصوص عليها في قانون تنظيم الاتصالات رقم 10 لسنة 2003، وذلك في إطار خطة تطوير قطاع الاتصالات، وبما يتماشى مع السوق العالمية، ووضع مصر في مصاف الدول التي تقدم خدمات اتصالات الجيل الرابع، وهو الامر الذى سيكون من شأنه تعظيم موارد الدولة وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في هذا القطاع، هذا ومن المقرر طرح رخص الجيل الرابع في أغسطس المقبل لمشغلي الاتصالات بالسوق المصري، وفي حال رفض أي من الشركات الحصول على رخصة الجيل الرابع سيتم طرحها في مزايدة عالمية.

اجتماع مع مسئولي شركة تيرا سولا للكهرباء

28 يوليو 2016

استقبل اليوم المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، السيد/ ديفيد هاين هوفر رئيس مجموعة Terra Sola للكهرباء، حيث تم بحث ما تم اتخاذه من خطوات تنفيذية بشأن مشروع إقامة محطة لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وإنشاء مصنع لإنتاج الألواح الشمسية في مصر، وقد حضر اللقاء وزيري الكهرباء والانتاج الحربي.

وصرح السفير حسام القاويش المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء بأن المهندس شريف اسماعيل أكد خلال اللقاء أهمية المشروع والذي يأتي في اطار تنفيذ برنامج الحكومة لتطبيق مزيج الطاقة وبخاصة الجديدة والمتجددة والتي تعد صديقة للبيئة وموفرة للوقود، كما شدد على حرص الحكومة على الإستفادة من الخبرات الدولية والتكنولوجيا المتقدمة في هذا المجال، وبما يلبي أهداف مصر في التوسع في التصنيع المحلي وتلبية احتياجات عدد كبير من المشروعات التنموية والخدمية والصناعية والاحتياجات السكانية والتجارية، فضلا عما يوفره المشروع من امكانات لتصدير مكوناته للأسواق الخارجية مع ما يتيحه ذلك من زيادة حصيلة الدولة من العملات الصعبة وتوفير المزيد من فرص العمل.

وأضاف القاويش، أن شركة Terra Sola قدمت خلال اللقاء مقترحا بشأن اتفاق للتعاون مع وزارتي الكهرباء والانتاج الحربي بشأن اقامة المحطة والتصنيع المشترك لمكونات المشروع، كما يوفر الاتفاق برامج للتدريب والتأهيل الفني والمهني للأيدي العاملة، والأنشطة المتعلقة بخدمات الصيانة والتسويق.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى