أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

15 ديسمبر 2019 05:24 م

مدينة دمياط الجديدة للأثاث

مدينة دمياط الجديدة للأثاث

الإثنين، 03 أكتوبر 2016 - 03:17 م

مدينة دمياط الجديدة للأثاث.. هي أحد المشاريع القومية والتي تضاف إلى قائمة إنجازات الدولة التي أخذت على عاتقها المضي قدما وبخطى ثابتة نحو تحقيق التنمية الشاملة .

المدينة الجديدة يفصلها عن قلب مدينة دمياط 20 دقيقة تقريبًا، وبالقرب من مدخل محافظة دمياط بمنطقة شطا، وتُقام على مساحة 331 فدان .

 تولىّ تنفيذ المدينة  الهيئة الهندسية للقوات المسلحة و وإدارة الأشغال العسكرية.


 وتعد نقطة انطلاق للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وبوابة الأثاث الدمياطي للوصول للعالمية، خاصة أنها أول وأكبر منطقة صناعية متخصصة في صناعة الأثاث والصناعات المكملة في الشرق الأوسط لتنمية قطاع الأثاث، وأحد القطاعات الصناعية الواعدة في مصر، حيث يتمتع منتج الأثاث المصري وخاصة الدمياطي ذو الحرفة اليدوية العالية بسمعة عالمية جيدة، مما يؤدي إلي فتح مجالات جديدة لصادرات الأثاث الدمياطي على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، والمدينة تعتبر قبلة الحياة لصناعة الأثاث لتحولها من حرفة إلى صناعة تعتمد على التكنولوجيا الحديثة .

التكلفة :

أنشأت الدولة مدينة دمياط للأثاث بإجمالي تكلفة 3.6 مليار جنيه.

هيكل ملكية مدينة الأثاث:

ويتوزع هيكل ملكية شركة مدينة دمياط للأثاث بين بنك الاستثمار القومى بنسبة 40%، ومحافظة دمياط بحصة من الارض تمثل 40%، والهيئة العامة لتنفيذ المشروعات الصناعية والتعدينية التابعة لوزارة الصناعة 5%، وشركة أيادي مصر للتطوير الصناعى، إحدى شركات أيادى للاستثمار والتنمية 15%.

أهداف المشروع :

- يهدف المشروع إلى إضافة طاقة إنتاجية جديدة لخلق سلع إنتاجية وتحويل السلع من القطاع غير الرسمي إلى الرسمي،.

- رفع حجم التجارة الداخلية إلى 35 مليار جنيه.

 - تقليص حجم الاستيراد وزيادة نسبة التصدير.

- توفير 100 الف فرصة عمل .

مكونات المشروع :

- تعتبر مدينة متكاملة ومتخصصة في صناعة الأثاث، وكل ما يتعلق بها من حرف وصناعات صغيرة ومتوسطة، وصناعات مغذية ومكملة لها، كما تشمل منطقة تجارية وتسويقية ومركزا تكنولوجيا.

 - تقام المدينة على مساحة 331 فدانا طبقًا لقرار التخصيص رقم 999 لسنة 2015 الصادر عن رئيس مجلس الوزراء ، وتضم 54 هنجرا بإجمالي 1348 ورشة صغيرة ومتوسطة بمساحة من 50 إلى 150 مترًا، ونحو 150 مصنعًا كبيرًا ومكملًا إلى جانب إنشاء مركز تكنولوجيا الأثاث بدمياط لإعداد الدراسات التسويقية لمصنعى الأثاث.

- تتفاوض الشركة مع شركات مصرية وعربية للدخول في شراكة لإدارة وتنفيذ المول، وعلى رأسها مجموعة الحكير السعودية، وتقدر استثمارات المول بنحو 3 مليارات جنيه على مساحة 150 ألف متر مربع، كما ستطرح وحدات المول للمستثمرين بنظام الإيجار.

تدريب العمالة بالمدينة :

- توفير فرص تدريبية للعمالة على استخدام أحدث النظم التكنولوجية في هذه الصناعة.

- تتفاوض شركة مدينة دمياط للأثاث مع جهات إيطالية حكومية وقطاع خاص، لإنشاء مدرسة لتصميم الأثاث ب مدينة دمياط للأثاث على مساحة 5 آلاف متر مربع وباستثمارات تتراوح بين 250 إلى 300 مليون جنيه.

الترويج للمدينة داخليا وعالميا :

- تعاقدت شركة مدينة دمياط للأثاث، مع شركة مصرية لتصميم موقع إلكتروني لبيع منتجات المدينة إلكترونيا، وشحنها إلى كافة أنحاء العالم.

- استعانت الشركة بمصورين محترفين لالتقاط صور مميزة لمنتجات المصانع والورش ورفعها على الموقع الإلكتروني، وشحنها لأي مكان في العالم، حيث إن الشركة تستهدف، تطوير منتجات المصانع والورش من حيث الجودة الجيدة الثابتة والسعر، بجانب تحديث التصميمات لتكون المنتجات قادرة على المنافسة عالميًا.

- اتفقت الشركة مع شركة محلية لتنفيذ علامة تجارية ل مدينة دمياط للأثاث ، على أن يتم الإعلان عنها قبل نهاية العام الجاري ونرغب في أن تكون تلك العلامة واجهة لمنتجات المدينة بحيث تكون معروفة لدى العالم كله.

- تجهيز منافذ بيع دائمة لمنتجات المدينة في عدة محافظات، وعلى رأسها القاهرة والإسكندرية والدلتا وجنوب سيناء والبحر الأحمر .

طرح الورش للتعاقد عليها :

وبلغت عدد الورش التي تم التعاقد عليها بالمدينة نحو 500 ورشة من إجمالي 1500 ورشة، فيما بدأت 375 ورشة العمل فعليا، إذ تم بيع 1200 كراسة شروط خلال الأربعة طروحات السابقة بينما بقية الورش التي تعاقدت مع الشركة ولم تبدأ الإنتاج، في مرحلة إنهاء الإجراءات حاليًا مع البنوك المتعاقدة على تمويل الورش .

وطرحت شركة مدينة دمياط للأثاث، أغسطس الماضي، ورشا على المستثمرين على مساحة 100 متر مربع بسعر 6950 جنيهًا للمتر بمقدم حجز 90 ألف جنيه، على أن يقسط بقية المبلغ بفائدة 5% ضمن مبادرة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة .

وتصل مدة التقسيط إلى 10 سنوات بحد أدنى وسنة سماح، على أن تسدد قيمة المبلغ «كاش» من قبل البنوك الأربعة المشاركة في التمويل، ثم يتم الاتفاق على قيمة ومدة التقسيط بين المستثمر والبنك.

وحدّدت بعض الشروط في العقود المبرمة مع المستثمرين لمنع "تسقيع" الأراضي والورش، وعلى رأسها العمل خلال 6 أشهر منذ توقيع العقود، على أن يتم سحب الوحدة وخصم 10% من المبلغ الذي دفعه المستثمر .




اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى