20 نوفمبر 2019 01:02 م

تعامد الشمس على الكرنك وقصر قارون

السبت، 22 أكتوبر 2016 - 03:55 ص

تعامد الشمس على الكرنك والدير البحري وقصر قارون

تتعامد الشمس على 3 معابد أثرية في مصر، أحدهما بمدينة الفيوم (معبد قصر قارون )، والاثنين الآخرين بمدينة الأقصر (معابد الكرنك ، ومعبد حتشبسوت أو الدير البحري ) ، في ظاهرة فلكية تحدث مرة واحدة سنويا وتحديدا يوم 21 ديسمبر/ كانون الأول يوم الانقلاب الشتوي أي مع بدء فصل الشتاء
.

ويعد تعامد الشمس على قدس أقداس معبد الكرنك الحدث الثاني من حيث الأهمية بعد تعامدها على معبد أبو سمبل .

ويأتي تعامد الشمس على قدس أقداس الإله آمون، وقدس أقداس حتشبسوت ضمن 4500 حدث فلكي عرفته مصر القديمة .

وهذا الحدث يكشف عن قدرة الفراعنة على حساب فلكي هندسي لحركة الأرض حول الشمس، ومن ثم بناء المعبد وفق هذه الحسابات .

ويفسر علماء الفلك تلك الظاهرة بأن محاور معبدي الكرنك والدير البحري (حتشبسوت) تتجه ناحية الأفق الذي تشرق منه الشمس في هذا اليوم للإعلان عن بدء فصل الشتاء .

جدير بالذكر أن المناطق الأثرية المصرية بها الكثير من المعالم الأثرية التي تؤكد تقدم قدماء المصريين في مجال علوم الفلك، مثل منطقة «وادي النبطة،» شمال غربي أبو سمبل التي تتميز بقيمة فلكية كبيرة وعثر فيها على أول بوصلة حجرية وأقدم ساعة حجرية تحدد اتجاهات السفر وموعد سقوط المطر ويرجع تاريخهما إلى 11 ألف سنة .

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى