18 نوفمبر 2019 03:38 ص

اتفاقية شراكة مع بين المؤسسة المصرية الأمريكية و صندوق تحيا مصرلمساعدة أطفال بلا مأوي

الأحد، 13 نوفمبر 2016 - 11:03 ص

في إطار جهود صندوق"تحيا مصر"، لربط المصريين والجاليات العربية بالخارج، بوطنهم الأم مصر، وقع الصندوق اتفاقية للشراكة مع المؤسسة المصرية الأمريكية، امس السبت، بهدف توحيد جهود التعاون بين المؤسستين، لتنظيم فعاليات وأنشطة لجمع التبرعات لمشروع أطفال بلا مأوى، وتوظيف هذه التبرعات بالدرجة الأولى لمساعدة أطفال بلا مأوي في مصر، وتوفير المساعدة المادية لاحتياجاتهم السكنية والصحية والتعليمية.

وقع اتفاقية الشراكة محمد عشماوي المدير التنفيذي لصندوق" تحيا مصر"، وحسام عبد المقصود رئيس مجلس إدارة المؤسسة المصرية الأمريكية، في حضور الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي، والدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة والمصريين بالخارج، والسفير محمد العرابي عضو مجلس النواب ووزير الخارجية الأسبق، والدكتور أحمد درويش رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والفنانة يسرا، و الأستاذة مرفت السنباطى رئيس الإدارة العامة للإتصال بأبناء الوطن فى الخارج بالهيئة العامة للاستعلامات، والعديد من الشخصيات العامة ورجال الأعمال.

وقال محمد عشماوي، المدير التنفيذي لصندوق" تحيا مصر"، إن هذه الاتفاقية تأتي في إطار حرص الصندوق، علي مشاركة المصريين في الخارج في مشاريع وأهداف الصندوق، التي تسعي لتنمية المجتمع في كافة الأصعدة، لافتا إلى أن هذه الاتفاقية تأتي استكمالا لجهود الصندوق في التواصل مع المصريين والجاليات العربية خارج مصر.

وأضاف أن الصندوق استطاع التسجيل في الولايات المتحدة الامريكية الامر الذي يمكنه قبول التبرعات والأعفاء من الضرائب، مشيرًا إلي أن المبادرة ليبست مجرد تبرع ولكن التزام وطني تجاه مصر، كما أن المبادرة ليست مجرد التبرع ولكن خدمة البلد.

من جانبها شددت الدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة والمصريين بالخارج، أهمية التوحد علي حب مصر ومساعدتها، معربة عن سعادتها بالتواجد في هذا الاحتفال ومشاركة المصريين بالخارج في دعم بلدهم ووطنهم مصر.

وأكدت نبيلة مكرم علي أهمية هذه الشراكة التي تعطي نظرة واهتمام لفئة كانت تعاني من الأهمال وعدم الاهتمام، قائلة :"سعيدة بهذه الإتفاقية التي تعطي نظرة للمحتاجين اللي مش لاقين حد يراهم، وجميل أن تكون هذه المشاعر بشكل فردي، ولكن الأجمل أن تكون بشكل مؤسسي لانها تعطي نتائج أفضل، وهذا العمل الإنساني يخدم فئات في أمس الحاجة للمساعدة".

وأشادت بهذه الاتفاقية التي تعتبر أول تعاون بين جاليات المصريين في الخارج وصندوق تحيا مصر، واختمت كلمتها قائلة :" تحيا مصر رغم الخلافات تحيا مصر رغم التحديات".

من ناحيتها أعربت الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي، عن سعادتها بالتواجد في توقيع هذه الاتفاقية، موضحة أنها مبادرة متميزة من صندوق تحيا مصر، مؤكدة أن الأطفال هم مستقبل مصر.
وأكدت نصر أن وزارة التعاون الدولي تدعم وتساعد برنامج أطفال بلا مأوي الناجح بكل قوة، مشيرة إلي أن الوزارة تدعم عدة برامج للاهتمام ورعاية الأطفال منها برنامج التغذية في المدارس وبرنامج تطوير التعليم، مضيفة أن الوزارة تتواصل مع الجهات الأكثر احتياجًا والفئات الأولي بالرعاية، وتساعد بكل أوجه الدعم وليس التمويل فقط لانجاح هذه المبادرة وغيرها من المبادرات".

وقالت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي أن برنامج أطفال بلا مأوي برنامج قومي طموح لرعاية أطفال الشوارع، موضحة أن الاهتمام بهذه الفئة قضية مجتمعية هامة جدا، موجهة الشكر للصندوق والمنظمة علي دعمهم هذا البرنامج".

وأوضحت أن الوزارة قامت لأول مرة بإجراء مسح شامل لجميع المحافظات للتعرف علي حجم الظاهرة، بالتعاون مع المجلس القومي للطفولة والأمومة، والمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، و2000 باحث تابعين لوزارة التضامن الاجتماعي".

وأكدت أن أطفال بلا مأوي فئة مهمشة وضعيفة وفي خطر شديد، موضحة أن المسح نتج عنه خريطة حددت أماكن التجمع لأطفال الشوارع وبلغ عددها 264 نقطة في 10 محافظات".

وأضافت أن قضية أطفال بلا مأوي مرتبطة بقضايا التعليم والتشغيل والأدمان، فكلها قضايا متشابكة، مضيفة أن الوزارة بدأت تعمل بالتعاون مع 23 جميعة، لجذب 80% من أطفال الشوارع.

وقالت منال شاهين رئيس قطاع البرامج بصندوق تحيا مصر، إن صندوق تحيا مصر منذ تأسيسه يعمل في 6 برامج بالتوازي واستطاع تحقيق العديد من النجاحات بها ، وكلها برامج تمس المواطن البسيط، وهي برنامج تطوير العشوائيات وبرنامج علاج فيروس سي، وبرنامج دعم القري الاكثر فقرًا، وبرنامج تطوير الريف المصري، وبرنامج المراة المعيلة، وأخيرا برنامج أطفال بلا ماؤي.

وقال حسام عبد المقصود، رئيس مجلس إدارة المؤسسة المصرية الأمريكية، إن هذا البروتوكول يؤكد حرص المصريين في الخارج، وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية، في المشاركة في تنمية مصر، عبر المساهمة مع الجهات الجادة والمؤثرة في هذا الصدد، لافتا إلى أنهم وجدوا في صندوق " تحيا مصر"، تحقيقا هذا الهدف.

وأضاف :" المؤسسة تأسست في عام 2003 لتجميع المصريين بالخارج، وكان لها العديد من الأهداف منها تقديم الرعاية الصحية للمصريين في الخارج وأبناءهم، والتواصل بين الجيل الثاني والثالث بوطنهم الأصلي لمصر".

وأعرب عن سعادته بهذا الشراكة التي تخدم فئة تستحق منا كل الدعم والرعاية، موضحًا أن ظاهرة أطفال بلا مأوي ليست قاصرة علي مصر حيث أن هناك 2.6 مليون شخص في امريكا عاش فترة بالشارع، بواقع واحد من كل 30 شخصًا طبقا لأحدث إحصائية في عام 2015.

وقالت الدكتورة سلوي الجبالي عضو مجلس أمناء المؤسسة المصرية الأمريكية، "من زمان كان حلمنا عمل شئ لمصر، ولكن لم تكن الآليات موجودة، ولكن الآن هناك جهات تقوم بذلك علي رأسها صندوق تحيا مصر. 


13/11/2016 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى