21 نوفمبر 2019 04:45 م

مسابقة الأم المثالية لعام 2017

الإثنين، 02 يناير 2017 - 11:16 ص

أعلنت وزارة التضامن الاجتماعى عن فتح باب التقدم لمسابقة الأم المثالية  لعام 2017 على مستوى الجمهورية  اعتبارا  من 2 يناير وحتى يوم 15 من نفس الشهر وذلك من خلال مديريات التضامن الاجتماعى المختلفة على مستوى الجمهورية  .

سيشمل التكريم فئات متنوعة جديرة بالاحتفاء، مثل الأم المثالية لابن من ذوى الاحتياجات الخاصة ويتم ترشيحها من المجلس القومى لشئون الإعاقة، والأم المثالية من المعيلات ويتم اختيارها من خلال الإدارة العامة للضمان الاجتماعى و الأم البديلة التي قامت برعاية ابن من الأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية مع أبنائها الطبيعيين

وتشمل الشروط الخاصة باختيار المكرمات عددا من المعايير تؤكد جميعها  على معانى سامية مثل الكفاح والعطاء الذي تقدمه الأم تجاه الأبناء والأسرة ويؤدى الى نجاحهم وتميزهم العلمى أوالمهنى ، مع إيجاد التوازن بين المسئوليات المتعددة التي تؤديها الأم وبين دورها في احتضان الأبناء ورعايتهم والسهر على دراستهم وتعليمهم وتعزيز القيم الإيجابية لديهم وتربيتهم على قيم مهمة مثل العمل و"من جد وجد.." وغرس الأخلاق الحميدة وحب الوطن والتضحية من أجله .

وتم التركيز على إعلاء قيمة الأسرة البديلة وتفعيل دورها لمواجهة ظاهرة أطفال بلا مأوى وتعظيم دورها  

معايير اختيار الأم المثالية

يجب ألا يقل سنها عن 45 عاما في 31/ 12/ 2017 ،  وأن تكون ملمة بالقراءة والكتابة وألا يزيد عدد الأبناء في الأسرة عن ثلاثة أبناء .

تعليم الأبناء وتفضيل من أوصلت أبناءها إلى أعلى درجة في السلم التعليمى في مقدمة الأولويات، وكذلك قدرة الأم على العمل وإيجاد مصادر لزيادة دخل الأسرة، وتشجيع الأبناء على العمل الخاص وإدارة المشروعات الصغيرة، والمشاركة الاجتماعية التطوعية، وأيضاً دمج أحد الأبناء من ذوى الاحتياجات الخاصة فى المجتمع

وبالنسبة للأم البديلة، يستلزم لتقدمها للمسابقة أن تكون قد كفلت أطفالاً محرومين من الرعاية الأسرية في منزلها مع أطفالها الطبيعيين وأن يكون الأبن البديل قد نجح في مسيرته وحصل على مؤهل جامعى واستطاعت الأم البديلة تحقيق المساواة بين الأبن البديل والأبناء الطبيعيين للأسرة فى كافة الحقوق من تعليم وصحة ورعاية واهتمام واحتضان وعطاء .

هذاويتم تكريم الأم المثالية سنويا في إطار احتفاء وزارة التضامن  بنماذج إيجابية للأم وإبراز تضحياتها قيم العمل والقدوة والإيثار والتشجيع على الاعتناء بتربية الأبناء لأنهم قادة المستقبل .

الأم الفائزة بالمسابقة


           

حصلت سمية فاروق عبد الكريم على لقب الأم المثالية على مستوى الجمهورية ،حيث قدم لها فى المسابقة أبناء شقيقها دون علمها فقد كرست حياتها بعد وفاه زوجها وهى تبلغ من العمر 26 عام ولم تفكر فى الزواج أو أية أهداف شخصية بقدر ما كانت تأمل أن ترى أبنائها يكبرون أمامها، ويحققون أهدافهم فى الحياه بالحصول على مؤهلات دراسية مناسبة والقيام بأدوار فاعلة تتوج مسيرة كفاحها من أجل توفير كافة سبل الرعاية لهم.

تعمل سمية موظفة بمديرية التربية والتعليم، ولديها ابنان الأكبر محمد 25 عامًا وهو مصاب بضعف فى عضلات الأطراف ولا يستطيع الحركة بسهولة، ورغم ظروفه الصحية من الحصول على بكالوريوس تجارة والأصغر عمر وهو الآن فى مرحلة ليسانس الحقوق، كما أنها ترعى أبناء شقيقها الكابتن الراحل طلعت فاروق المدير الفنى لفريق نادى الوادى الجديد، والذى توفى فى حادث ولحقت به زوجته فى حادث سير هى ونجلته رحمهم الله تاركا خلفه 4 أبناء الأكبر فاروق فى المرحلة الثانوية والوسطى فيروز فى المرحلة الإعدادية والصغرى جنا فى مرحلة رياض الأطفال، وما زالت مسئوليتها تجاههم فى بدايتها، متمنية أن يوفقها الله فى هذه المهمة.

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى