19 نوفمبر 2019 10:06 ص

المؤتمرالوطني للشباب

المؤتمر الوطني للشباب الدورة الثانية باسوان (27-28 يناير 2017)

الإثنين، 30 يناير 2017 - 01:17 م


افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي الجمعة 27/ 1/ 2017 بمدينة أسوان أعمال المؤتمر الشهري الثاني للشباب بمشاركة أكثر من 23 وزيرا و1300 شاب وشخصيات عامة وأعضاء مجلس النواب عن الصعيد, والذي يناقش على مدى يومين قضايا التنمية بمحافظات صعيد مصر, في ضوء اهتمام الدولة والرئيس السيسي بدعم الصعيد على كافة المستويات, باعتباره ثروة مصر الدائمة والمستقبلية .

ويستعرض المؤتمر التحديات التي تواجه الصعيد, وتمكين الشباب سياسيا واجتماعيا, إضافة إلى تنمية الصعيد في المجالات المختلفة اقتصاديا وسياحيا وصناعيا, بحيث ينعكس على تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين فيه, وإتاحة فرص عمل جديدة لهم خاصة في مجالات المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر, وتوفير فرص التدريب المهني لتحسين قدرات الشباب على المنافسة في أسواق العمل الجديدة، وتطوير الصناعات اليدوية والحرفية بحيث يمكن أن تكون مصدر دخل للسكان, إلى جانب التعرف على المشكلات التي تواجه أبناء الصعيد سواء في مجالات الخدمات الاجتماعية أوالصحية أو التعليمية أو الإسكانية والعمل على وضع الحلول المناسبة لها .

ويناقش المؤتمر سبل إزالة العراقيل البيروقراطية التي تعوق انطلاق حركة الاستثمار في مدن الصعيد أو التي تعترض تطوير البنية التحتية والتعرف على ما تحتاجه مناطق الصعيد من طرق ومستشفيات ومنشآت تعليمية ووسائل مواصلات, حتى تصبح مناطق جذب سكاني بما توفره لسكانها من خدمات متطورة تغنيهم عن السفر إلى العاصمة أو النزوح إليها .

شارك فى المؤتمر شباب يمثلون 1300 شاب من شباب محافظات الصعيد فقط .

فعاليات المؤتمر




الجمعة 27/ 1/ 2017

اصطحب الرئيس عبد الفتاح السيسي مجموعة من الشباب المشاركين في مؤتمر الشباب الذي يعقد على مدار يومين في اسوان ، مستقلين مركبا عبر النيل متوجهين الي مقر انعقاد المؤتمر، وعزفت فرق من أسوان الموسيقي والأغاني المميزة لهذه الرقعة الغالية من ارض مصر.


الجلسة الافتتاحية

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي بمدينة أسوان أعمال المؤتمر الشهري الثاني للشباب, مؤكدا ان مصر ستحيا بقوة وسواعد ابنائها، واستهل كلمته  بتوجيه التحية والتقدير إلى أهالي الصعيد, وقال: “من هنا من أرضنا الطيبة السمراء من صعيدنا العزيز الصابر الصامد; من حيث يختلط الأمل في المستقبل الواعد بعراقة الماضي السحيق, حيث نبتت بذرة الحضارة الإنسانية التى زرعها أجدادنا العظماء”،مضيفاً أن “الوجه المصري ترتسم عليه الأصالة والإصرار على العبور نحو مستقبل أفضل وبقوة سواعد شبابنا وعقولهم وإرادتهم”.


استمع الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر إلى عرض قدمه مجموعة من الشباب تضمنت الإنجازات التي تحققت خلال عام 2016 الذي كان السيد الرئيس قد أعلنه عاماً للشباب، وأشار الشباب إلى أن عام 2016 شهد فيما يتعلق بالتدريب انطلاق برنامج تدريب الدفعة الأولى من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب على القيادة، حيث تم بالفعل تأهيل 500 شاب في إطار هذا البرنامج خلال ثمانية أشهر من الدورات المتعاقبة، ونوهوا بانطلاق بنك المعرفة المصري – خلال العام الماضي – الذي حصل خلال فترة وجيزة على جائزة أفضل عمل دولي في مجال المعرفة، حيث قدم خدماته المعلوماتية في مختلف مجالات المعرفة الدولية بالمجان، كما تم عقد دورة تثقيفية تحت رعاية وزارة الشباب والرياضة بمشاركة 2500 شاب، وشهد ذلك العام أيضا مؤتمر نموذج محاكاة الحكومة المصرية الأول، وفيما يتعلق بالجانب الاقتصادي والاجتماعي، أشارت المجموعة الشبابية الى الاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تعد نواة التقدم الاقتصادي في العديد من الدول الصناعية المتقدمة، كما أشار الشباب ألى تكليف الرئيس السيسي للبنك المركزي المصري بتقديم قروض ميسرة للشباب لإقامة المشروعات الصغيرة بفائدة 5 في المائة بدلا من 15 في المائة، وطالب الشباب البنوك بتسهيل إجراءات الحصول على القروض من اجل الإسراع بتنفيذ هذه المشروعات، كما أشار الشباب إلى طرح شركة الريف المصري نصف مليون فدان في إطار مشروع استصلاح مليون ونصف المليون فدان بسعر 45 ألف جنيه للشباب وصغار المستثمرين و60 ألفا للمستثمرين،مع طرح 18 ألف فدان آخرين للزراعة والاستزراع السمكي، وبالنسبة للصناعة تم منح ترتخيصذل 296 مصنعا بمدينة السادات مساحة كل مصنع ألف متر مربع، وأوضحوا أنه تم تطوير 2700 مركز شباب من إجمالي 4 آلاف مركز للشباب، وبالنسبة للإسكان الاجتماعي، لافتوا إلى أن الرئيس السيسي وجه بأن يحصل كل شاب يتقدم على شقة،حيث تم بالفعل بناء 145 ألف وحدة سكنية بإجمالي 20 مليار جنيه، وتم تطوير العشوائيات حيث تم افتتاح مشروع حي الأسمرات.


حلقة نقاشية مع مجموعة من شباب صعيد مصر بالمؤتمر


اكد الرئيس عبد الفتاح السيسى ان مصر تواجه الكثير من التحديات في كافة القطاعات مما يتطلب ان تنمو كافة المرافق وبما يتوافق مع الزيادة المضطردة في عدد السكان ،واشار الرئيس السيسى الوطني للشباب والمقام في أسوان الى اننا نعمل على امداد 4500 قرية بخدمة الصرف الصحي ، واننا نحتاج 180 مليار جنيه لتطوير الصرف الصحي على مستوى الجمهورية، كما اشار الرئيس السيسى الى اننا انفقنا 450 مليار جنيه لاعادة تأهيل ورفع كفاءة مرفق الكهرباء ومازلنا بحاجة الى 60 مليار جنيه لاستكمال رفع كفاءات شبكات الكهرباء، واكد الرئيس السيسى ان التحدي الاقتصادي هو اكبر تحد يواجهنا في الوقت الراهن واننا نعمل معا على مواجهة تحديات التنمية الاقتصادية تحقيقا لصالح البلاد


السبت 28/ 1/ 2017


استهل الرئيس/ عبد الفتاح السيسي نشاطه فى إطار فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر الوطني الدوري للشباب المنعقد يومي 27 و28 يناير بمدينة أسوان، بالمشاركة فى جلسة “الصعيد ما بين التحديات وآفاق التنمية”.

وقد عرض رئيس مجلس الوزراء، و وزراء الاسكان، والكهرباء، والتجارة والصناعة، والاستثمار، بالإضافة إلى اثنين من شباب الصعيد خلال الجلسة الجهود الجارية التي تقوم بها الدولة للتغلب على التحديات التنموية التي تواجه محافظات الصعيد والرؤية المستقبلية للتنمية بها وتعزيز الاستثمارات وجهود تطوير القطاعات المختلفة هناك، حيث تناولوا المشروعات الجاري تنفيذها، والتي تتضمن إنشاء عدد من المدن الجديدة والارتقاء بالخدمات التي تقدمها الدولة لأهالي محافظات الصعيد في مجالات عديدة، منها الإسكان والصرف الصحي والكهرباء وإنشاء المناطق الصناعية.

وقد قام السيد الرئيس بمداخلة خلال الجلسة أكد فيها علي أهمية زيادة الوعي لدي المواطنين بالتحديات والمشاكل القائمة والتكلفة اللازمة للتغلب عليها، مؤكداً أن تحصيل الثمن الفعّلي للخدمات التي تُقدمها الدولة يساهم فى ضمان استدامتها وتمكين الدولة من تنفيذ أعمال الصيانة والتطوير اللازمة، وذلك حتي لا تتدهور المرافق وينخفض مستوى الخدمات المقدمة، وهو ما تعمل الدولة على تجنبه.

وأضاف الرئيس أن الدولة انفقت علي قطاع الكهرباء خلال السنتين الماضيين مبلغ يصل إلى نحو 4 مليارات دولار، بما يعكس الأهمية التي توليها لتوفير خدمة متميزة فى هذا المجال.

وأشاد السيد الرئيس خلال الجلسة بأهل الصعيد وما يتميزون به من جلد وأصالة وعزة نفس.

كما أعرب سيادته خلال الجلسة عن حرص الدولة على تحقيق الأمن والاستقرار من أجل الدفع قدماً بجهود التنمية، فضلاً عن توفير المناخ اللازم لتشجيع قطاع السياحة الذي تأثر كثيراً نتيجة الاحداث التي شهدتها السنوات الماضية، وذلك رغم ما تتمتع به مصر من مقومات سياحية متميزة.

و حذر الرئيس من مساعي نشر التطرف وبث الفرقة بين أطياف الشعب المصري والترويج لانطباعات خاطئة، مؤكداً أن عقد المؤتمر الوطني الدوري للشباب فى الصعيد يأتي فى إطار تأكيد الدولة لما توليه من أهمية لتنمية الصعيد وترجمة ذلك إلى واقع ملموس، ومعرباً عن ثقته فى قدرة الشعب المصري على التغلب على ما يواجه مصر من تحديات والعمل على رفع شأن الوطن وتحقيق مستقبل أفضل.

- كما أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن الدولة لا ولن تنسي ما قدمه أهل النوبة من أمان وسلام حينما تنازلت عن لأراضى التى كانت تعيش عليها.وأضاف السيسي، أنه أعطى مزيدا من الاهتمام للنوبة بحل المشكلة الصرف الصحى لـ44 قرية وعدم حل اللأزمة بأكملها فى الصعيد، وتابع: أنا لاقيت حد بيحاول يدخل على أهلى فى النوبة ويعطيهم انطباع غير حقيقى أنها منطقة والدولة مهملة لهم..”.وفى هذا السياق، دعا السيسي المصريين الانتباه لعدم اعطاء الفرصة لاصحاب الفتن أن يدخلو الدولة فى مشكلات وصراعات ومواجهات بين ابناءها.واستطرد “افغانسان والصومال رجعت؟ فى دول تانية حترجع؟ اشمعنا انتو اللى راجعين عشان مش مطلوب تعيشو..ياساتر على أهل الشر وتخطيطها لايذائنا وناكل بعضنا ..حنصمد وحنكافح وحنطلع لقدام سيبكم من الكلام دا”.وأضاف: أوعو تكونوا مش مصدقين أنكم تبقو بلد عظيمة بس بشرط مش بيا بينا كلنا من النوبة لجنوب سيناء والأسكندرية وكلنا مع بعض.


الرئيس يشارك في جلسة “المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالصعيد”      
 
شارك  الرئيس/ عبد الفتاح السيسي بجلسة “مبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة للصعيد” في إطار فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر الوطني الدوري للشباب المنعقد يومي 27 و28 يناير بمدينة أسوان.و تحدث خلالها عدد من المسئولين منهم وزراء التجارة والصناعة، والتعاون الدولي، ومحافظَي المنيا وأسوان، ورئيس جمعية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن عدد من شباب الصعيد، حيث عرضوا التحديات المتعلقة بمجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة وسبل التغلب على عوائق التمويل والتسويق الخاصة بها بهدف التوسع فيها، وذلك بالنظر إلى أهميتها الكبيرة في زيادة وتطوير القاعدة الصناعية والتقليل من الواردات وتوفير فرص عمل للشباب، وكذا جهود إصلاح البيئة التشريعية بهدف تحسين مناخ الاستثمار وخاصة بالنسبة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وقد قام السيد الرئيس بمداخلة أكد فيها أهمية دراسة جميع الأفكار التي تم طرحها بحيث يتم ضمان فرص نجاحها وتحويلها لمشروعات استثمارية ناجحة على أرض الواقع، مؤكداً انفتاح الحكومة على تلقي كافة الأفكار التي تُقدم إليها والبدء الفوري في تنفيذها حال جدواها.وأضاف السيد الرئيس أنه تم إعداد قائمة بالواردات وتكلفتها وبحث ما يمكن إحلاله منها من خلال التصنيع المحلي بهدف توفير مزيد من فرص العمل وتخفيف الطلب على العملات الأجنبية. كما أعرب السيد الرئيس عن ثقته في أن هذا الوطن سينهض بجهود جميع أبنائه بما فيهم القطاع الخاص الذي يقع عليه دور هام في تشجيع الشباب ودعم أفكارهم.

وفيما يتعلق بموضوع الصرف الصحي بالمنطقة المجاورة لمصنع كيما بأسوان، وجه السيد الرئيس الحكومة بالتوصل في أسرع وقت إلى حل حاسم لإنهاء هذه المشكلة، مشيراً إلى أنه سيتوجه عقب انتهاء الجلسة مباشرة لتفقد هذه المنطقة وما يتم بذله من جهود للقضاء على مشكلة الصرف الصحي فيها، وأكد السيد الرئيس أهمية تضافر جهود الدولة والمواطنين للحفاظ على المرافق وأن يضطلع كل طرف بمسئولياته تجاه الوطن، وخاصة فيما يتعلق بزيادة الوعي لدى المواطنين من ناحية التعامل مع المخلفات وعدم إلقائها في غير الأماكن المخصصة لها.

ورداً على مداخلة مواطنة مصرية من النوبة، أكد السيد الرئيس أن النوبة جزء عزيز وغالي من أرض مصر، مشيداً بما قدمه أهل النوبة من تضحيات مُقدرة خلال مسيرة بناء الوطن،.

وأكد السيد الرئيس أن الدولة تولي أهمية كبيرة لتنمية النوبة والارتقاء بمستوى الخدمات التي يتم تقديمها لأهلها، مشيراً إلى قيام السيد مساعد رئيس الجمهورية بمتابعة جهود تنمية النوبة بشكل دوري، حيث استعرض  مساعد رئيس الجمهورية المشروعات الجاري تنفيذها لتنمية النوبة، والتي تتضمن الارتقاء بمختلف المرافق وتوفير الوحدات السكنية وإنشاء منطقة صناعية، مشيراً إلى أنه جاري إنشاء جهاز مستقل لتنمية هذه المنطقة وتخصيص الموارد المالية اللازمة لتنمية النوبة بشكل ملموس، ومؤكداً حرص السيد الرئيس على متابعة هذه الجهود بشكل أسبوعي.

وقد أكد السيد الرئيس في ختام الجلسة أن مصر قادرة على التصدي لمن يحاول خلق فتنة بين أبناء شعبها، وأنها باقية بوحدة أهلها، معرباً عن ثقته الكاملة في أن مصر ستحقق النهضة التنموية التي يتطلع إليها أبناؤها.

الجلسة الختامية

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي وقائع الجلسة الختامية للمؤتمر الوطني الشهري الثاني للشباب بأسوان , حيث بدأت الجلسة بفقرة فنية لفرقة (منيب باند).وبعد انتهاء الفقرة الموسيقية، عرض فلما تسجيليا للفيف من شباب الصعيد المتميزين في عدة مجالات .. وقام الرئيس بتكريم هؤلاء الشباب.

ثم طالب الرئيس عبدالفتاح السيسي بالوقوف دقيقة حدادا على أرواح جميع الشهداء من الشرطة والجيش والشعب.

وقال الرئيس السيسي – قبل بدء كلمته في الجلسة الختامية للمؤتمر الشهري الثاني للشباب – “خلال زيارتي لمشروع محطة “كيما” ، وجدت في طريقي وأنا متجها للمشروع في الشوارع الطيبة والأصالة للمصريين الحقيقية” .. مضيفا “ما يتردد عن تلوث مياه النيل بدون تأكد يسبب انطباعا غير حقيقي عند المصريين”.

قام الرئيس عبد الفتاح السيسي , بتكريم مجموعة من الشباب المتميزين في ختام أعمال المؤتمر الوطني الشهري الثاني للشباب في أسوان, كما شهد الحفل الفني الختامي الذي تم فيه أداء مجموعة من الأغاني الوطنية.وتم تكريم محمد هشام محمد حسن – 20 عاما – من جامعة المنيا والحاصل على لقب الصوت الذهبي لعام 2016 على مستوى الجمهورية والمطرب في اوركسترا وزارة الشباب, ومصطفى حرز الله من الأقصر وعاشق التنمية المستدامة الذي ساهم في توفير حضانات للأطفال المبتسرين, وتطوير القرى الأكثر فقرا, والفتاة جيسيكا مجدي من محافظة المنيا والتي تبلغ من العمر 15 عاما, والحاصلة على لقب فيثاغورث مصر وسفيرة المجلس القومي للأمومة والطفولة بمحافظة المنيا, وابتكرت جهازا لإنتاج الكهرباء من المياه.كما تم تكريم إسلام فتحي محمد خريج كلية الصيدلة بسوهاج, ويعد اصغر شاب يمارس العمل الحر حيث أسهم في انشاء عدد من المشروعات التنموية بسوهاج, من بينها مستشفى خاص ويعمل مع شركاء على إقامة أول جامعة خاصة في سوهاج, وأيمن عبد الرحمن محمد عمران من أسوان الذي حصل على لقب مبتكر مصر الأول وعلى المركز الأول في برنامج القاهرة تبتكر بأكاديمية البحث العلمي, وابتكر مقعدا متحركا للمرضى يتم تحريكه بحركة الرأس.

كما قرر الرىيس السيسي التبرع بإقامة 20 حضانة للأطفال المبتسرين بالأقصر من صندوق تحيا مصر.

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال كلمته فى الجلسة الختامية ثقته مطلقة في قدرات المصريين على بناء وطنهم وفي مقدمتهم أهل الصعيد الأوفياء.وقال الرئيس السيسي” أقدر حجم تضحيات وصمود المصريين لتحقيق التنمية خاصة في الصعيد “، مشيرا إلى أنه وجه الحكومة بالعمل على تحسين أحوال أهل الصعيد .

- كلمة الرئيس السيسي فى ختام مؤتمر الشباب بأسوان

كلمة الرئيس السيسى خلال جلسة نقاش مع مجموعة من شباب صعيد مصر بالمؤتمرالوطني للشباب

 - كلمة الرئيس السيسي فى افتتاح مؤتمر الشباب الشهري الثاني بأسوان

وعقب انتهاء الرئيس السيسي من كلمته تم عزف السلام الوطني .



اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى