22 فبراير 2020 09:31 م

ظلال الأرز فى وادى النيل

السبت، 11 فبراير 2017 - 11:30 ص

عرض وتقديم : د. أحمد أبوالحسن زرد







" ظلال الأرز فى وادى النيل " كتاب من تأليف فارس يواكيم ([1])  صدر عن دار الفارابى ، يتناول فيه سيرة عدد من الشخصيات اللبنانية التى عاشت فى مصر ، وأسهمت بشكل فاعل فى الحياة الثقافية والإعلامية فيها خصوصاً فى الربع الأخير من القرن التاسع عشر ، وطوال القرن العشرين . ومن هذه الشخصيات من لا يعرف البعض انهم لبنانيون او من اصول لبنانية .

ويقول مؤلف الكتاب " إن مصر استقبلت بترحاب كبير أدباء ومفكرين وفنانين كانت لهم ابداعات متنوعة فى سجل الثقافه المصرية " حيث انشأ الأخوان سليم وبشارة تقلا صحيفة الأهرام وصدر العدد الأول منها فى 5 أغسطس 1875 ، وأنهما أى الأخوين – تقلا - قدما إلى مصر فى عصر الخديوى اسماعيل عصر النهضة والانفتاح ...

ومن الذين قدموا من لبنان : داود بركات ابن بلدة يحشوش من جبل لبنان الذى تولى رئاسة تحرير الأهرام ما يقرب من 32 عاما بعد وفاة بشارة تقلا عام 1901 ، واستمر حتى وفاته عام 1933 ، وانطون الجميل ابن بكفيا فى جبل لبنان الذى تولى رئاسة الاهرام بعد وفاة داود بركات وظل كذلك حتى وفاته عام 1948 ، وكرمه الشعب المصرى اعظم تكريم وانتخب عضوا فى مجلس الشيوخ ، ونال رتبة الباشا ، ثم خلف انطون الجميل عزيز ميرزا الذى ترأس تحرير الاهرام بالاشتراك مع احمد الصاوى محمد وظل كذلك 1948 - 1957 إلى أن تولاها محمد حسنين هيكل الذى جدد شبابها . ومن الاسماء اللامعة التى عملت بالأهرام نجيب كنعان (1948 ـ 1968) حتى تقاعده .

ومن الرعيل الاول فى عالم الصحافة والإعلام : جورجى زيدان الذى أنشأ عام 1892 مجلة الهلال " ثم واصل ابنيه اميل وشكرى زيدان العمل وحولا المجلة إلى دار من أكبر دور النشر فى العالم العربى .

وأسست ابنة طرابلس فاطمة اليوسف (1898 - 1958) مجلة روز اليوسف عام 1925 ، ومن رجال الصحافة ايضا فارس نمر ( 1856-1951) ابن حاصبيا ، ويعقوب صروف (1852 - 1927) ابن بلدة الحدث ، وشاهين مكاريوس (1853 - 1910) ابن بلدة " ابل السقى " جنوب لبنان . الذين نشروا فى القاهرة (14 فبراير 1889) جريدة "المقطم" التى صدر العدد الاخير منها فى 11 نوفمبر 1952 . وكان اثنان منهم : عز وصروف قد نشرا من عام 1876 جريدة " المقتطف " فى بيروت ثم حملاها إلى القاهرة وسط ترحيب حار حيث صدر العدد الاول منها فى القاهرة فى 10 مارس 1880. وكريم ثابت الذى ولد فى مصر لأب من دير القمر (1903 - 1964) ، وفى عهده انشئت صحيفة المقطم التى توقفت تماماً فى نوفمبر 1952 .

ثم اصدر آل شميل من بلدة كفر شيما صحيفة البصير فى سبتمبر 1897 حيث أسس الصحيفة رشيد شميل واخواه "سبع " وقصير وعمه أمين شميل .

وكان اللبنانى سليم حموى أول من أنشأ مطبوعة عربية فى مصر وهى الكوكب الشرقى " وكانت اسبوعيه صدر العدد الأول منها فى الإسكندرية فى 20 يوليو 1873 بعدها بأشهر اصدر "شعاع الكوكب " وهى جريدة يومية ادبية تجارية ، واعتباراً من يوليو 1878 نشر " الاسكندرية " سياسية اسبوعية استمرت حتى عام 1882 ، ثم نشر روضة الاسكندرية اسبوعية سياسية صدر عددها الاول فى اكتوبر 1882 ، ونقلها إلى القاهرة عام 1885 ، فصدرت بعنوان " الفلاح " .

وثمة شخصيات لبنانية لعبت دوراً فى صناعة الصحافة فى مصر وفى مجالى التحرير والنشر مثل : حبيب جاماتى ( 1887- 1968 ) ابن بلدة ذوق مكايل احد اركان " دار الهلال " ومحرر الشئون العربية بالدار حتى وفاته ، والبير عمون ، واميل خورى ، والياس بدوى الذى بدأ حياته المهنية فى اربعينات القرن العشرين محرراً فى البصير ومترجماً للكتب الانجليزية ، ثم اصبح مراسل الاهرام فى الاسكندرية ووكيل أول مجلس نقابة للصحافة فى الاسكندرية عام 1956 ... ومن هؤلاء عزيز زند (ناشر المحروسة ) ، وابراهيم شدودى . ومن الذين تركوا بصمات فى سجل الصحافة : سليم النقاش ، ونجيب الحداد ، ونقولا الحداد ، سليم سركيس ، ويوسف الخازن .

وإذا كان جورجى زيدان قد اسس مكتبة الهلال ونشر مجلة الهلال ، فإن نجيب مترى أسس مكتبة المعارف ومطبعتها التى تحولت إلى دار المعارف للطباعة والنشر .

كما اسهم ابراهيم اليازجى (1847 - 1906 ) " ابن كفر شيما " فى تأسيس مجلة البيان وانتقل إلى مصر عام 1895 وظل فيها 12 عاماً من اخصب ايام حياته.

واتى كتاب ظلال الأرز  على ذكر العديد من الكُتاب ومنهم  جميل نخله مدور (1862- 1907) البيروتى الذى انتقل إلى مصر فى اواخر القرن التاسع عشر وعمل فى المقتطف ، وفى " المؤيد " لصاحبها الشيخ على يوسف وابن كفر شيما "شبلى الشميل (1850-1917)الذى كان امميا عالمه العلم ، وكان قد توجه إلى مصر عام 1875 ومارس الطب فى مدينه طنطا ، ثم توجه إلى القاهرة وانشأ مجلة الشفاء فى مطلع عام 1886 ، وظل يمارس الطب حتى توفى فى الاول من يناير 1917 .

ومن الكتاب المسرحيين " فرح انطون " ابن طرابلس الذى وفد إلى القاهرة 1898 وانشأ مجلة " الجامعة " ( 1899- 1904) . ومن الذين وفدوا إلى مصر الشيخ محمد رشيد رضا ابن بلدة طرابلس الذى شارك الشيخ محمد عبده فى اصدار المنار وواظب على صدورها حتى وفاته عام 1935 .

ومن هؤلاء جورج انطونيوس مؤلف كتاب يقظة العرب فى عام 1939  ( من مواليد الإسكندرية 1892 تمتد جذوره لدير القمر اللبنانية توفى فى القدس عام 1942) . والشاعر جبران النحاس (1882 – 1954 ) ، والمؤلف والمفكر يوسف كرم ( 1885 – 1959 ) ، والأديب والباحث المتميز فى الفن التشكيلى بشر فارس ( 1907 - ) ، وشاعر العامية فؤاد حداد ( من مواليد القاهرة عام 1927 -1985 ) الذى اعتز بجذوره اللبنانية كما اتضح فى بعض قصائده التى يقول في مطلعها  : انا مصرى من اصل شامى ، والده سليم أمين حداد من بلدة عبيه بجبل لبنان .

 وشاعر القطرين خليل مطران ابن بعلبك (1872-1949) الذى قضى الشطر الأكبر من حياته فى مصر التى وصلها وهو فى العشرين من عمره تولى رئاسة الأهرام فترة قصيرة من الزمن حيث لم يكن مهيئا للعمل الصحفى لذا انشأ " المجلة المصرية " التى واصل اصدارها لمدة تزيد على سنتين ثم حولها لصحيفة يومية باسم " الجوائب المصرية " وتوقفت بدورها . وحين اسست الحكومة المصرية " الفرقة القومية " ( نواة المسرح القومى ) عام 1935 اسندت إلى خليل مطران ادارتها ، وفى عام 1947 منح لقب بك واقيمت له حفلات تكريمية فى دار الأوبرا بالقاهرة ، وكان العقاد يرى فى احمد شوقى شاعر البلاط ، وحافظ ابراهيم شاعر الشعب ، وخليل مطران شاعر الشعر .

كما استقبلت مصر انطوان مارون الذى هاجر إليها اواخر القرن التاسع عشر ، وشارك فى العمل النقابى والإضرابات العماليه وكان اشتراكيا حتى وفاته مضرباً عن الطعام فى الأول من أغسطس 1925 ، ومن المناضلين الاشتراكين ، رفيق جبور من مواليد 1882 ابن زحلة الذى شارك فى تأسيس الحزب الاشتراكي المصرى عام 1921 ، ولأسباب سياسية ابعد من مصر عام 1926 .

كما أن عزيز عيد أول من مارس الإخراج المسرحى بمعناه الحرفى فى مصر ، ينتمى إلى أسرة لبنانية .  وشكل عام 1915 فرقة الكوميدي العربى ، وفى عام 1920 اخرج اوبريت " العشرة الطيبة " وهى من روائع المسرح المصرى .

ومن رواد المسرح جورج ابيض ابن بيروت ( 1880 - 1959) الذى قرر الهجرة الى مصر ، وهو فى التاسعة عشرة من عمره ، حيث أوفده الخديوى عباس حلمى عام 1904 إلى اوربا لدراسة المسرح ، وعاد إلى مصر بعد ست سنوات ، وأنشأ فرقة مسرحية باسمه وشاركته زوجته دولت قصبجى (دولت أبيض ) ، كما أنشأ فرقة مشتركة مع الشيخ سلامه حجازى .. وكان أول من قدم سيد درويش فى المسرح الغنائى ، وكان من ابرز ممثلى الفرقة القومية التى أنشأتها الحكومة المصرية عام 1935 ، وحين تأسست نقابة الممثلين فى مصر عام 1943 كان جورج أبيض أول نقيب لها .

كما جاء الكاتب على ذكر  الرواد المسرحيين ومنهم : امين عطا الله ( 1896 - 1940 ) وبشاره واكيم (1889 -1949 ) وفى مجال السينما عبد السلام النابلسى ، وآسيا داغر ابنة بلدة تنورين شمال لبنان (1908 - 1986 ) التى شاركت فى أول فيلم مصرى صامت ( ليلى ) من انتاج عزيزة امير ، وكان فيلمها الثانى " وغز الضمير " ... ، ومارى كوينى ابنة شقيقة آسيا داغر وهى من بلدة تنورين ( من مواليد عام 1916 ) ، وفدت إلى مصر عام 1923 مع خالتها آسيا داغر . ومن الأسماء الأخرى : يوسف معلوف ، عايدة هلال ، علوية جميل ، روفائيل جبور ، ويوسف شاهين .

وفى مجال الغناء والطرب والموسيقى : بديعة مصابنى ، اسكندر شلقون ، وفريد غصن ، وجورج ميشيل ، لور دكاش .

 

[1]كاتب مسرحى وصحفى لبنانى من مواليد مصر  ، له اسهامات كمؤلف فى الحركة المسرحية اللبنانية  ، كتب العديد من المسلسلات التلفزيونية وعمل فى الصحافة المطبوعة والمرئية والمسموعة فى لبنان وفى المانيا.

 


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى