23 أغسطس 2019 06:18 م

المؤتمر العالمي لتنشيط السياحة بمدينة شرم الشيخ بمشاركة دولية

الخميس، 09 فبراير 2017 - 12:00 ص

انطلقت بمدينة شرم الشيخ، مساء الأربعاء 8 / 2 / 2017 ، فعاليات الحدث العالمي لتنشيط السياحة والمؤتمر الدولي العاشر للسياحة والضيافة، بمشاركة وفود من 20 دولة أجنبية وعربية، بالتعاون مع جامعة بورنموث البريطانية، والذي يهدف إلى المساهمة في تنشيط حركة السياحة الدولية إلى مصر، عبر طرق غير تقليدية من بينها مساعدة المقاصد السياحية لتغيير صورتها الذهنية لدى السائحين، واستهداف قطاعات سوقية جديدة، وذلك لتحسين مراكزها التنافسية وإعادة وضعها على الخريطة السياحية في ظل عالم شديد المنافسة.

استمر المؤتمر على مدى 4 أيام بدعم من رئيس جامعة الفيوم الدكتور خالد إسماعيل حمزة ومحافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة وهيئة تنشيط السياحة.

شهد المؤتمر مشاركة 400 مشارك قدموا 80 بحثا، يمثلون دول انجلترا وإيطاليا وفرنسا وأمريكا وألمانيا والصين والمكسيك وكوريا وماليزيا ونيجيريا والأردن والجزائر وتونس والسودان وليبيا، بجانب المعهد الفرنسي للآثار الشرقية.

استهدف المؤتمر العمل على تضافر جهود قطاعات الأعمال الحكومية والخاصة والأهلية على المستويين الأكاديمي والمهني لطرح حلول غير تقليدية لمواجهة الأزمات والتحديات التي تواجه حركة السياحة المصرية، بالإضافة إلى تحسين الصورة الذهنية عن المقصد السياحي المصري في ظل الأوضاع الأمنية والاقتصادية التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط.

اشملت محاور المؤتمر على عدد من الموضوعات منها تسويق وتمييز المقاصد السياحية بعد الأزمات، ومساهمة السياحة في حركة التجارة العالمية والنمو الاقتصادي، و تطوير مقاييس الآمن والآمان للسائح والأماكن السياحية، ونشر وتنمية الأماكن الأثرية وإدارة الأزمات السياحية، ودور السياحة في حماية البيئة وتقليل الفقر، ودور التقنيات التكنولوجية في التنمية السياحية، والسياحة من أجل السلام والتصالح، والتعليم السياحي وبناء القدرات من أجل التوظيف، ودور المجتمع المحلي في التنمية السياحية المستدامة، وتنمية السياحة الرياضية والأنشطة المتعلقة بها، وإدارة الموارد المائية والطاقة في صناعة السياحة والضيافة.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى