أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

19 يوليو 2019 08:40 م

مؤتمر مجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب حول الإرهاب والتنمية الاجتماعية

الإثنين، 27 فبراير 2017 - 10:56 ص

أسباب ومعالجات


افتتح المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء, الاثنين 26/ 2/ 2017 مؤتمر مجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب حول الإرهاب والتنمية الاجتماعية “أسباب ومعالجات”, الذي يعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي في مدينة شرم الشيخ ويستمر يومين.



أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل جهود الدولة المصرية في التعامل مع قضية الإرهاب والتصدي له بآليات مختلفة من خلال تضافر جميع قوى المجتمع.

وأشار رئيس الوزراء في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية إلى حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية على التحذير الدائم من مخاطر الإرهاب وتأثيراته السلبية على تنفيذ خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية, والدعوة إلى تكاتف وتعاون كل دول العالم ووقوفها صفا واحدا في مواجهة الإرهاب بكل صوره وأشكاله, وصولا إلى اقتلاعه من جذوره.

كما أكد إسماعيل حرص مصر على تحقيق أعلى درجات التنسيق الإقليمي والدولي للقضاء على الإرهاب, وهو ما يعكسه تنظيم هذا المؤتمر في مدينة السلام (شرم الشيخ), لافتا إلى أن ظاهرة الإرهاب باتت تهدد العالم أجمع, وطالت أذرعها الكثير من الدول, ومجتمعات كانت لا تتوقع وصول العمليات الإرهابية إليها.

يشارك في المؤتمر وزراء التنمية والشؤون الاجتماعية العرب ومجلس وزراء الشباب والرياضة العرب ورؤساء المكاتب التنفيذية ورؤساء الدورات الحالية لمجالس العدل والداخلية والإعلام العرب.

يأتي المؤتمر ادراكا لدور التنمية الاجتماعية في تعزيز جهود القضاء على ظاهرة الإرهاب, حيث يناقش المؤتمر عددا من المحاور حول الإرهاب وأثره على التنمية الاجتماعية والحفاظ على النسيج المجتمعي، والعلوم الاجتماعية والخطاب الديني في مواجهة الإرهاب، ودعم الشباب والأسرة لمواجهة الفكر المتطرف، والمجتمع المدني والقطاع الخاص كشريك رئيسي للقضاء على الإرهاب.

واصل المؤتمر الوزاري العربي حول “الإرهاب والتنمية الاجتماعية أسباب ومعالجات” أعماله لليوم الثاني على التوالي بشرم الشيخ لبحث الأسباب الاجتماعية التي أدت إلى تنامي آفة الإرهاب وانعكاساته على الأمن والاستقرار في المجتمعات.
يتضمن اليوم الثاني للمؤتمر جلستين الأولى يترأسها المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة, رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب ومقرر هذه الجلسة د. نيفين القباج وتعرض في الجلسة ورقتي عمل الأولى للدكتور عبد الله النجار أستاذ الشريعة والقانون بجامعة الأزهر حول “نحو خطاب ديني معاصر يسهم في مواجهة الإرهاب الديني وينمي فكر التسامح لدى الشباب” يتبعها مداخلتان لنيافة الانبا أبو اللو أسقف جنوب سيناء ود.

أما ورقة العمل الثانية فتتناول دور المجتمع المدني ومؤسساته في مواجهة الإرهاب والإسهام في التنمية العربية المستدامة يقدمها د. فؤاد الصلاحي أستاذ الاجتماع السياسي بجامعة صنعاء .

وتتناول ورقة العمل الثالثة “الإعلام التنموي في مواجهة الإرهاب” تقدمها السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية رئيس قطاع الإعلام والاتصال .

أما الجلسة الثانية تستعرض تجارب الدول العربية ويرأسها المهندس وجيه طيب عزايزة وزير التنمية بالمملكة الاردنية وسوف تقدم ثلاث تجارب لكل من لبنان وتونس والكويت يلي ذلك نقاش ثم الجلسة الختامية والتي يتم فيها إعلان عربي حول “دعم التحرك العربي للقضاء على الإرهاب”.

وسوف تلقي غادة والي وزير التضامن الاجتماعي رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب كلمة تلخص فيها أهم ما تم التوصل إليه في ختام أعمال المؤتمر.


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى