10 ديسمبر 2019 03:10 ص

الملتقى الأول لـ «دور المعلومات فى الإسراع بالتنمية المحلية»

الثلاثاء، 04 يوليو 2017 - 11:50 ص

 

عقدت وزارة التنمية المحلية 3يوليو 2017 ( الملتقى الأول لدور المعلومات فى الإسراع بالتنمية المحلية )

وذلك بحضور الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية، والدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى، ومحافظى القاهرة والجيزة، وسكرتيرى عموم المحافظات .

 اهداف الملتقى

يهدف الملتقى الى اتاحة الفرصة لمسئولى مراكز المعلومات بالمحافظات والمتخصصين فى التنمية المحلية للتعرف على مستجدات وأدوات تكنولوجيا حديثة يمكن تسخيرها فى خدمة قضايا التنمية المحلية، وكذلك أهمية تحديث وتنقية البيانات التى يتم جمعها وتسجيلها على مستوى قرى ومراكز ومحافظات مصر لأن هذا هو المعيار الحقيقى لنجاح أى منظومة لتطوير دور التكنولوجيا للمساعدة فى الاسراع بالتنمية على مستوى المحافظات المصرية

وقال الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية إن الهدف من الملتقى اتاحة الفرصة لمسئولى مراكز المعلومات بالمحافظات والمتخصصين فى التنمية المحلية للتعرف على مستجدات وأدوات تكنولوجيا حديثة، يمكن تسخيرها فى خدمة قضايا التنمية المحلية .

 

وشددالشريف على أهمية تحديث وتنقية البيانات التى يتم جمعها وتسجيلها على مستوى قرى ومراكز ومحافظات مصر لأن هذا هو المعيار الحقيقى لنجاح أى منظومة لتطوير دور التكنولوجيا للمساعدة في الاسراع بالتنمية علي مستوي المحافظات المصرية .

 

وأوضح الوزير أنه يؤمن أن المعلومات تعنى تنمية ونحن لدينا معلومات دقيقة بهذا الشأن وعبر قائلا: "لقاء اليوم عشان ناقلم راسنا فى اطار جديد فى الاهتمام بالمعلومات والتنمية، وأؤمن أن هذه البلد ولادة، وبها عقول وقيادة وحكومة تعمل بجهد كبير، كما رحب بالحضور ".

 

الهلباوي»: إطلاق 11 برنامجًا جديدًا للتنمية المحلية في مصر

أدهم خورشيد

قال الدكتور هشام الهلباوى، مستشار وزير التنمية المحلية لتطوير الإدارة المحلية،، إن هناك محورين يتم العمل عليهما لتطوير منظومة المحليات في مصر، وهما تطوير الإدارة المحلية، وتطوير التنمية المحلية .

وأضاف مستشار الوزير، ، أنه تم إطلاق 11 برنامجًا لتطوير التنمية المحلية تستهدف الارتقاء بقدرات العاملين بالمحليات، ولن يتم الإفصاح عنهم إلا بعد تقييم كل برنامج وقياس مردوده، على أن يتم تطبيق هذه البرامج حال نجاحها.

وأشار إلى أن تطوير الإدارة المحلية تعتمد بشكل أساسى على بناء نظام جديد، لتطوير قدرات رؤساء الأحياء ومساعديهم، وسكرتيرى الأحياء، من خلال توفير أساليب كاملة لتنمية إمكانيات الأحياء في خدمة المواطنين، بالإضافة إلى مراقبة قدرة كل حى على تقديم خدمات مناسبة للمواطن، لافتا إلى أن تقديم خدمات على مستوى عال للمواطنين من قبل أجهزة الأحياء يحتاج إلى تطبيق 30 برنامجًا تدريبيًا.

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى