21 مايو 2019 04:41 ص

مؤتمر "الشباب والتوظيف فى الشرق الأوسط وشمال افريقيا"

الأحد، 09 يوليو 2017 - 12:42 م

افتتحت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والمهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، والسيد/عماد الحمامي، وزير التكوين المهني والتشغيل بالجمهورية التونسية، والسيد/أسعد عالم المدير الإقليمي المسؤول عن مصر واليمن وجيبوتي بالبنك الدولي، والسيد/ مراد ازين، مدير مركز التكامل المتوسطي، في 9 يوليو 2017 مؤتمر "الشباب والتوظيف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.. مهارات أفضل وظائف أكثر" .



منظمو المؤتمر

تنظم المؤتمر وزارة الاستثمار والتعاون الدولى بالشراكة مع كل من مركز التكامل المتوسطي والبنك الدولي والوكالة الفرنسية للتنمية، ومؤسسة آنا ليند، واتحاد جامعات البحر الأبيض المتوسط .

اهداف المؤتمر

يهدف المؤتمر إلى وضع حلول لمساعدة الشباب فى الحصول على فرص عمل وريادة أعمال وبناء المهارات.

فعاليات المؤتمر

كلمة الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى
رحبت الدكتورة سحر نصر ، فى كلمتها بالمهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، الذى داعم لكافة مبادرات الشباب، والسيد/ عماد الحمامي، وزير التكوين المهنى والتشغيل بالجمهورية التونسية، والدكتور، موضحة أن المؤتمر هدفه دعم الشباب خلال الفترة المقبلة وتفعيل الكثير من القرارات التى تتخذها الحكومة سواء من ناحية التعليم والتدريب وتنمية المهارات، لافتة إلى أن الشباب يمثل نحو 50% من سكان مصر فتعد أكثر دولة بها ثروة شبابية فى المنطقة، والشباب المصرى من اذكى الشباب فى العالم ولديه قدرة على الابداع والتطوير من نفسه .
وأكدت الوزيرة، أن السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسى، داعم للشباب واطلق الكثير من المبادرات لدعمهم وحريص سيادته على الالتقاء بهم بشكل مستمر فى مؤتمر الشباب .
وأوضحت الوزيرة، أن هذا الموضوع الهام الذي لا يشغل بالي على الصعيد المهني فحسب، بل يأتي على رأس قائمة أولويات صانعي السياسات وشركاء التنمية  في مصر والمنطقة بأسرها، ألا وهو الشباب والتوظيف .
وذكرت الوزيرة، أن الشباب مهم أن يقوم بتأسيس شركته بما يساهم فى توفير فرص العمل له، مشيرة إلى أن كافة الاحصائيات تقول أن الشباب يملون إلا الوظيفة الحكومية لما لها من استمرارية .
وأكدت الوزيرة، أن بقاء الشاب والترقى حتى فى الوظائف الحكومية اصبح مبنى على الاداء، موضحة أنه يجب أن نوفر مناخ مناسب ليلعب القطاع الخاص دور اكبر فى توفير الوظائف، داعية الشركاء فى التنمية إلى زيادة دعم القطاع الخاص .
وذكرت الوزيرة، أن الوزارة اسست مؤخرًا شركة مصر لريادة الاعمال والاستثمار لدعم الشركات الناشئة والشركات الصغيرة، برأس مال 451 مليون جنيه ونستهدف الوصول إلى مليار جنيه، مع التركيز على  دور رواد الأعمال الشباب، من خلال سد الفجوة التمويلية عن طريق ضخ الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة، وفي الشهر الماضي، أطلقنا أيضًا، مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر أول صندوق استثماري تنموي في مصر وأفريقيا والمنطقة العربية، وسيركز الصندوق الجديد في المقام  الأول على دعم رواد الأعمال الشباب وتشجيعهم على الاستثمار في الجهات الاستثمارية ذات البُعد الاجتماعي .
وأشارت الوزيرة، إلى أن قانون الاستثمار الجديد يتضمن العديد من الحوافز الاستثمارية التي من شأنها تهيئة وتوفير بيئة مواتية وملائمة لريادة الأعمال لتنمية وازدهار القطاع الخاص .


كلمة المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة
وقدم المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، شكره وتقديره للوزيرة، على دعمها للشباب وحرصها على توفير التمويلات لدعم المشروعات الصغيرة ومتناهيه الصغر والمتوسطة، مشيرا إلى أن نسبة البطالة تتراوح ما بين 12 إلى 13 % وفق تقرير الجهاز المركزى للتعبئة والاحصاء .
وأكد الوزير أن كافة اجهزة الدولة تعمل على تقليل نسبة البطالة، مشيرا إلى أن التغييرات السياسية فى مصر جعلت أن الكثير من الشباب يحرص على الوظائف الحكومية بعد تقليل بعض اغلاق بعض شركات القطاع الخاص وتقليل مرتبات العاملين فى اخرى، موضحا أن الشباب حريص أكثر على العمل فى التجارة عن الزراعة .
وأضاف، الوزير، أن الشاب المصرى اصبح يفكر نتيجة الظروف التى حصلت خلال السنوات الماضية، أن يعمل فى وظيفة حكومية لأنه بعد وصوله إلى سن 60 سنة سيحصل على المعاش، ولم يفكر فى سنوات الحالية وأنه من الممكن أن يصبح مبدع ورائد فى مجاله على مستوى العالم، مشيرا إلى أهمية العمل على وضع حلول للمشاكل التى تعزف الشباب عن التوجه لاقامة مشروعاته الخاصة وتفضيله للوظائف الحكومية .

كلمة السيد/عماد الحمامي، وزير التكوين المهني والتشغيل بالجمهورية التونسية
دعا السيد/عماد الحمامي، وزير التكوين المهني والتشغيل بالجمهورية التونسية، إلى تحقيق مقاربات تلبى احتياجات الشباب فى المنطقة، وتجعله يتمتع بعمل لائق، مقدما شكره للشركاء فى التنمية الذين قدموا دعم لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا لمواجهة التحديات .

وأكد أن مكانة العمل ارتفعت بشكل واضح حيث أكدت الاهداف الانمائية على اقامة شراكة عالمية من أجل التنمية، والعمل على توفير العمالة المنتجة من أجل القضاء على الفقر، والتأكيد على تفعيل الشراكة بين الدول من أجل التنمية المستدامة .
وأوضح أن حلم الانضمام للعمل الحكومى مازال يراود الشباب عن العمل فى القطاع الخاص، مشيرا إلى أن الباحثين عن العمل بحاجة إلى زيادة التدريب والتشبع بثقافة ريادة الاعمال، مؤكدا أن التعاون الدولى يتيح مورد للتعليم المتبادل والاستفادة من فرص العمل فى الخارج والمنتديات الدولية لتبادل الخبرات .
وقدم الدكتور اسعد عالم، شكره للوزيرة على استضافة مصر لهذا المؤتمر، مشيرا إلى أن هذا المؤتمر هام من أجل الشباب لأنهم هم الأول .
وأضاف، لا بد من تشجيع الشباب على ريادة الأعمال، وأن يقوموا بتنفيذ مشاريعهم الخاصة وليس الاعتماد على الوظائف التى توفرها الدولة، مؤكدا على أهمية المؤتمر فى مناقشة تأهيل الشباب لمواكبة سوق العمل، وتشجيعهم على المشاركة فى اتخاذ وصناعة القرار، والعملية الاقتصادية .


 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى