08 ديسمبر 2019 04:40 ص

الموقف المصرى من أحداث المسجد الاقصى

الإثنين، 24 يوليو 2017 - 12:06 م

بيان وزارة الخارجية فى 21 يوليو 2017


طالبت جمهورية مصر العربية في بيان صادر عن وزارة الخارجية الجمعة 21 يوليو 2017 إسرائيل بالوقف الفوري للعنف والتصعيد الأمني ضد الفلسطينيين في القدس ومحيط المسجد الأقصى، معربة عن قلقها البالغ من تداعيات هذا التصعيد، وأستيائها الشديد لوقوع ضحايا ومصابين من المدنيين الفلسطينيين الأبرياء جراء الاستخدام المفرط للقوة.

وشددت جمهورية مصر العربية علي ضرورة احترام إسرائيل لقدسية الأماكن الدينية، وحق الفلسطينيين في ممارسة الشعائر الدينية في حرية وأمان دون إجراءات تعسفية أو قيود مجحفة تؤجج مشاعر الاحتقان لدي أبناء الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية بأكملها.

ودعا بيان وزرة الخارجية الحكومة الإسرائيلية الي تغليب صوت العقل للحيلولة دون انجراف الأوضاع الي مستنقع خطير يصعب الخروج منه، من شأنه ان يؤدي الي وأد الجهود المبذولة لتشجيع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي علي استئناف المفاوضات بهدف التوصل الي تسوية نهائية وعادله للقضية الفلسطينية.

 

الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية

 



اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى