أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

26 أغسطس 2019 09:03 ص

بيان وزارة الخارجية فى 19 يوليو 2017

الإثنين، 24 يوليو 2017 - 03:23 م

حذرت جمهورية مصر العربية في بيان صادر عن وزارة الخارجية في 19 يوليو الجاري، من خطورة التداعيات المترتبة على التصعيد الأمني الإسرائيلي في المسجد الأقصى، وما ترتب عنه من إصابات خطيرة بين صفوف الفلسطينيين وتعريض حياة إمام المسجد الأقصي فضيلة الشيخ عكرمة صبري لمخاطر جسيمة.

وطالب البيان إسرائيل بوقف العنف، وإحترام حرية العبادة والمقدسات الدينية، وحق الشعب الفلسطيني في ممارسة شعائره الدينية في حرية وأمان، وعدم إتخاذ مزيد من الإجراءات التي من شأنها تأجيج الصراع، واستثارة المشاعر الدينية وزيادة حالة الاحتقان بين أبناء الشعب الفلسطينيي، بما يقوض من فرص التوصل الى سلام عادل وشامل تأسيسا على حل الدولتين.

الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية

19/ 7/ 2017


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى