22 أبريل 2019 12:49 م

وثيقة الخرطوم بشأن سد النهضة

الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 - 12:44 م

وقعت كلا من مصر والسودان وإثيوبيا  في يوم 29 ديسمبر 2015 ، اتفاق إعلان المبادئ حول سد النهضة الإثيوبي، وحماية مياه نهر النيل، ونصت الوثيقة على:

- احترام اتفاق المبادئ الموقعة من الرؤساء ودفع مسار الدراسات، بقيام شركة "أرتيليا" الفرنسية بتنفيذ الدراسات الفنية مع شركة"بى .أر .إل" لتنفيذ الدراسات الفنية لسد النهضة الإثيوبي.

- تعلن أثيوبيا التزامها الكامل بما تضمنته الاتفاقية في البند الخامس في إعلان المبادىء والخاصة بالملء الأول والتشغيل، بناءً على نتائج الدراسات، وفقًا للاتفاقية الكبرى التي وقعها الرؤساء في مارس الماضي بالخرطوم.

- تشكيل لجنة فنية لبحث إمكانية زيادة عدد الفتحات الإضافية التي طلبتها مصر، وإذا ما انتهت اللجنة أن هذه الفتحات حيوية سيتم الالتزام بها، وهذه اللجنة ستشكل من "فنيين" الدول الثلاثة خلال أسبوع وسيجتمعون فى أول يناير بأديس أبابا، وسيقدم تقريره للاجتماع السداسي المقبل، وإذا ما كانت هذه الفتحات حيوية وضرورية من الناحية الفنية سيتم تطبيقها، لتؤمن الأمن المائي المصري.

- استمرار عمل اللجنة السداسية على مستوى وزراء الخارجية والري، وبحث الطلب المصري بزيادة فتحات سد النهضة لزيادة التدفقات المائية إلى النيل الأزرق، خاصة في فترة انخفاض المناسيب.

**  وجدير بالذكر أنه يتم الآن التنسيق بين اللجنة الفنية الوطنية، والمكتب الإنجليزي "كوربت" الذي سيتولى التعاملات الإدارية والمالية مع المكتبين الاستشاريين "بى.أر.أل" و"أرتيليا" المنفذين للدراسات الفنية، حول الصياغة التي سيتم كتابتها في العقود "المسودة القانونية".

اتفقت الدول الثلاثة "مصر والسودان وإثيوبيا" على ضغط المدة الزمنية لدراسة العرض الفنى المقدم من الشركتين المعنيتين بدراسة الآثار السلبية لسد النهضة على مصر والسودان، حيث سيتم اختصار الوقت، ودراسة العرض الفنى بين أعضاء اللجنة الفنية فى الخرطوم، بدلاً من دراسته على المستوى الوطنى لكل دولة، وذلك إنجازاً للوقت. 

الجدير بالذكر، أنه كان من المقرر أن تدرس كل دولة من الدول الثلاث العرض الفنى لمدة أسبوع ، ثم يتم عقد اجتماع للجنة لإبداء الرأى الفنى لكن رأى وزراء الدول الثلاث، أنه من الممكن أن يتم عقد اجتماع اللجنة الوطنية فى العاصمة السودانية الخرطوم، لدراسة العرض المقدم من مكتبى "بى.أر.أل" و "أرتيليا" على مدار يومين لسرعة البدء فى تنفيذ الدراسات.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى