15 نوفمبر 2019 11:46 م

"السياحة": مشروع المتحف المصري الكبير يعكس عمق العلاقات والتعاون الوثيق بين مصر واليابان

الأربعاء، 01 نوفمبر 2017 - 02:20 م
المتحف المصري الكبير مركز ترميم الآثار

أكدت نائب وزير السياحة الدكتورة عادلة رجب، نيابة عن وزير السياحة يحيى راشد، أهمية مشروع المتحف المصري الكبير والذي يعكس عمق العلاقات والتعاون الوثيق بين مصر واليابان الذي يمتد إلى 150 عاما.

وأضافت نائب وزير السياحة، خلال ورشة عمل لبحث تطوير الأهرامات واستعادة السياحة اليابانية إلى مصر، الاثنين 30 / 10 / 2017 أن المتحف الكبير سيكون أكبر متحف في العالم بما يحتويه من كنوز أثرية ستكون بمثابة إعادة اكتشاف للتراث الثقافي والحضاري المصري الكبير، مؤكدة أهمية هذا المتحف في تحقيق التنمية السياحية المستدامة وحماية الهوية الثقافية، مشيرة الى افتتاحه في 2018.

وأشادت بمشاركة الدكتور تاد هار الخبير الياباني في إدارة الضيافة والاستقبال وشئون الشرق الأوسط.

ومن جانبه، أكد محافظ الجيزة اللواء كمال الدالي، أهمية هذه الورشة في مجال تنشيط السياحة وتطوير المنطقة الأثرية، مشيرا إلى اللقاءات الشهرية التي تعقدها المحافظة مع وزارتي السياحة والآثار في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لسرعة تطوير المنطقة الأثرية وانتهاء المرحلة الأولى من المتحف المصري الكبير.

وتحدث عالم الآثار الدكتور زاهي حواس، خلال كلمته، عن أهمية تطوير منطقة الأهرامات، بما يليق بمكانتها على المستوى العالمي، خاصة أنه يوجد بها أحد عجائب الدنيا السبع، مؤكدا أن مشروع المتحف المصري الكبير يعد أهم مشروع ثقافي في العالم في القرن الحادي والعشرين، مشيرا إلى ضرورة أن يساهم العالم أجمع في إكمال تنفيذه.

كما أشار إلى ضرورة الإعداد من الآن لتنظيم احتفالية داخل المتحف المصري الكبير بمناسبة مرور 100 عام على اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون، مؤكدا أهمية هذه الاحتفالية في الترويج للسياحة المصرية وإلقاء مزيد من الضوء على المقصد السياحي المصري.

وأكد حواس، ولع وعشق اليابانيبن بالهرم وأبو الهول والملك "خوفو" والملك "توت عنخ آمون" والملكة كليوباترا، مشيرا إلى أنه يتم دراسة تنظيم معرض "توت عنخ آمون" باليابان، والذي سوف يعد دعاية إعلامية وسياحية ضخمة لمصر، موضحا أهمية تنظيم قوافل سياحية تضم ممثلين عن القطاع السياحي والفندقي وزارتي السياحة والآثار لزيارة معظم دول العالم للترويج للسياحة والحضارة المصرية.

كما اقترح ضرورة قيام هيئة التنشيط السياحي بإرسال رسالة عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة لتوعية المواطنين بأهمية السياحة بالنسبة لمصر والتأكيد على أن السياحة تخص كل المصريين.

وقام الخبير الياباني تاد هار، بشرح عرض تقديمي عن أساليب التسويق والترويج السياحي، وكيفية استخدام البيانات والإحصاءات السياحية والنماذج الاقتصادية والحسابات الفرعية لدراسة أساليب استهداف السائحين ومدى تأثير ذلك على قيامهم بتكرار الزيارة إلى مصر.

كما أكد الخبير السياحي، خلال العرض الذي قدمه، على أن مصر لديها أفضل المنتجات السياحية على المستوى العالم، مشيرا إلى أهمية صناعة السياحة وقدرتها في خلق وظائف وتحقيق عوائد اقتصادية على الاقتصاد القومي، موضحا تأثير عنصر المنافسة في السوق السياحي العالمي.

حضر الورشة، وزير الآثار الدكتور خالد العناني، ومحافظ الجيزة اللواء محمد كمال الدالي، ونائب وزير السياحة الدكتورة عادلة رجب، والسفير الياباني لدى القاهرة تاكيهيرو كاجاوا، ورئيس هيئة تنشيط السياحة هشام الدميري، ورئيسة لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب سحر طلعت مصطفى، والعالم الأثري الدكتور زاهي حواس.

أ ش أ

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى