28 فبراير 2020 01:33 م

العلاقات الاقتصادية و التجارية بين مصر وكندا

الخميس، 21 ديسمبر 2017 - 11:46 ص

أولاً: العلاقات الاقتصادية والتجارية   

شهد عام 2016 ازدهاراً فى حركة الصادرات المصرية إلى كندا حسب تقرير تلقاه المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة حول تطور العلاقات التجارية بين مصر وكندا، والذى أعده المكتب التجارى المصرى بمونتريال،  فقد حققت الصادرات المصرية للأسواق الكندية، خلال عام 2015، معدلات نمو كبيرة بلغت 35% حيث ارتفعت إلى 780 مليون دولار مقابل 580 مليون دولار خلال عام 2015، كما تراجعت الواردات المصرية إلى كندا بنسبة 25% حيث انخفضت إلى 250.5 مليون دولار مقابل 334.7 مليون دولار عام 2015، ليحقق الميزان التجارى فائضاً لصالح مصر بقيمة 529.5 مليون دولار.

- في 16/6/2016 وقعت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، مع ماري كلود بيبو، وزيرة التنمية الدولية الكندية، 3 اتفاقيات منح بقيمة 30.6 مليون دولار كندى، مقدمة من الحكومة الكندية، لدعم التعليم الفنى والأمن الغذائى والمشروعات الصغيرة والمتوسطة فى مصر. وذلك على هامش تمثيلها مصر فى مؤتمر مونتريال الدولى، بكندا، والذى يعقد تحت مظلة المنتدى الاقتصادي الدولي للأميركتين، ويعد أكبر المحافل الاقتصادية الدولية للأمريكتين.
 
- فى 23/7/2018 أعلن د. عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، نجاح الحجر الزراعي المصري في فتح سوق جديد للصادرات الزراعية المصرية من محصول الطماطم المصرية الي كندا وذلك للمرة الأولى. 

- في 3/4/2019 افتتح السفير أحمد أبو زيد سفير مصر لدى كندا، الجناح المصري في معرض CPMA للحاصلات الزراعية المنعقد في مونتريال، والذي يشارك فيه عدد من الشركات المصرية بهدف الترويج للصادرات المصرية من الفاكهة والخضروات في السوق الكندي. 
أشار السفير الي أن المشاركة المصرية في هذا المعرض الدولى الهام تحظى بأهمية بالغة لما تتيحه من فرصة جيدة للترويج للصادرات الزراعية المصرية في إطار الجهود التي تقوم بها مصر للبحث عن أسواق جديدة والترويج للمنتجات المصرية بالخارج. 

- فى 20/1/2020 استقبل الطيار محمد منار وزير الطيران المدنى السفير جيس داتون سفير دولة كندا بالقاهرة لبحث سبل تعزيز التعاون بين مصر وكندا فى مجال الطيران المدنى .
بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون في مجالات النقل الجوى المختلفة وخاصة فى ظل استلام شركة مصرللطيران حالياً ٨ طائرات جديدة من إجمالي ١٢ طائرة من طراز A220-300 انتاج مصنع شركة إيرباص العالمية بمدينة ميرابيل بمقاطعة كيبك الكندية وذلك ضمن خطة تحديث أسطولها الجوى. كما ناقشا سبل تنشيط الحركة السياحية الوافدة من كندا إلى المدن السياحية المصرية .
جدير بالذكر أن الشركة الوطنية مصر للطيران وايركندا عضوان في تحالف (ستار) العالمي، وتربطهما اتفاقية مشاركة بالرمز، كما تسير مصر للطيران حالياً ٣رحلات أسبوعيا إلى تورنتو وسيتم زيادتها الى ٦ رحلات اعتباراً من شهر يونيو 2020.
 

- فى 24/1/2020 وقعت الهيئة العربية للتصنيع عقد للتعاون مع شركة بوينت نورث الكندية لتحديث مصنع سيماف وتطوير خطوط الإنتاج وتدريب الكوادر البشرية.
أتفقا الجانبان علي البدء في الخطوات التنفيذية لتطوير وتحديث مصنع سيماف وفقا لخطة زمنية وبالتعاون مع الخبرات العالمية بما يسهم في التطوير الشامل لمنظومة السكك الحديدية وتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين. ، أوضح الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع أن العقد تم في ضوء خطة الهيئة العربية للتصنيع لتطوير وتحديث القدرات التصنيعية وتدريب الكوادر البشرية بمصنع سيماف بالتعاون مع شركة "بوينت نورث" العالمية المتخصصة في هذا المجال، مشيرا أنه بحلول شهر أكتوبر ٢٠٢٠ سيصبح لدينا مصنع علي أعلي مستوي، يضاهي أفضل المصانع العالمية في هذا المجال. واضاف أن خطة التطوير تستهدف تطوير سيماف، ورفع مستوى جودة منتجاته المتنوعة من عربات السكة الحديد ومترو الأنفاق ، وصناعة الجرارات،، وفقا لمواصفات الجودة العالمية، إلي جانب تطوير قطاع البحوث والتصميم، ورفع مستوى المهندسين والكوادر الفنية بالمصنع، وتدريبهم في الداخل والخارج، مشددا علي رفع معدلات الإنتاج للمصنع من ٣٠٠ عربة، إلى 1000 عربة سنوياً والوصول إلي مرحلة تصنيع الجرارات الديزل والكهرباء.، وتحقيق إنتاج عالي المستوي من حيث الجودة واشتراطات الأمان، سواء في عربات السكك الحديدية أومترو الأنفاق. وأضاف أن الهيئة لديها رؤية مستقبلية لفتح منافذ بالأسواق الخارجية وخاصة في قارة إفريقيا والمنطقة العربية. من جانب آخر.
أشاد مسئولي شركة بوينت نورث العالمية بخبرات الهيئة العربية للتصنيع والإمكانيات التصنيعية والبشرية وقدرتها علي تطوير التكنولوجيا بأساليب علمية لتحقيق أعلي معدلات للتصنيع المحلي وفقا لنظم الجودة العالمية مشيرا إلي الإتفاق علي فتح آفاق جديدة للتعاون مع العربية للتصنيع تمتد إلي إدخال أنظمة سكك حديدية حديثة وتعميق التكنولوجيا والتدريب لتلبية إحتياجات مشروعات التنمية الشاملة بمصر. وأضاف أن السوق المصري كبير وواعد ويشكل أهمية إستراتيجية للمنطقة العربية والإفريقية مشيدا بمصنع سيماف أحد الصروح الصناعية المتخصصة في صناعة السكك الحديدية ومتروالأنفاق بالمنطقة العربية والأفريقية والشرق الأوسط.

  
ثانياً: الاستثمارات المشتركة بين مصر وكندا:-

• بالنسبة للتعاون في مجالات التنمية، تقوم وزارة الخارجية والتجارة الدولية والتنمية الكندية بتمويل عدد محدود من مشاريع التنمية الاقتصادية بمصر، وذلك في المجالات التي تتسق وأولويات التنمية الوطنية. وتتضمن قائمة المشروعات التي تنفذها وزارة الخارجية الكندية في مصر برامج لدعم وتنمية القدرات الفنية والتصديرية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، خاصة تلك التي تمتلكها فئات اقتصادية أقل اندماجًا في الاقتصاد كالمرأة والشباب.

• ·تعمل حالياً أربع شركات كندية فى مجال الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهى: NTG Egypt و Technology Egypt,sae ، وCloud Niners Information System،Inktank Communications LLC.

• ·تعمل حالياً شركة واحدة فى مجال التعدين فى مصر وهى شركة ألكسندر نوبيا، وجارى التشاور حالياً شركة أخرى وهى شركة زد جولد للاستثمار فى مصر، والشركتان تعملان فى مجال التنقيب عن الذهب.

• ·تعمل كلا من شركتى أجريوم وميثانكس الكنديتين فى مشروعى أجريوم - موبكو وميثانكس بمدينة دمياط فى مجال إنتاج الأسمدة واليوريا والإيثانول.

• ·فازت الشركة الكندية TransGrade solution فى ديسمبر 2013 بالعقد الاستشاري الخاص بمشروع الربط الكهربائى بين مصر والسعودية بقيمة 1.6 مليار دولار، الذى يستهدف تبادل 3000 ميجاوات فى أوقات الذروة فى البلدين .

• وقعت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) التابعة لوزارة الاتصالات المصرية والغرفة التجارية الكندية خطاب نواي فى يونيو 2011، لتعزيز التعاون المشترك فى مجالات الترويج لجذب الاستثمارات الأجنبية لمصر وجارى التواصل مع وزارة الإتصالات وغرفة التجارة الكندية لبحث فرص تفعيل خطاب النوايا المشار إليه، وتحويله لاتفاق .
 

ثالثًا: الجالية المصرية بكندا :-

• تعد الجالية المصرية فى كندا من أبرز الجاليات العربية والأجنبية نظراً لما تتمتع به من مكانة مرموقة لما يشغله أبنائها من مناصب متميزة لا سيما فى المجال الأكاديمى والمهنى حيث يوجد من بينهم أعداد كبيرة من المهندسين والأطباء وأساتذة الجامعات كما يوجد عدد لا بأس به من  رجال الأعمال خاصة أصحاب الشركات المتوسطة وصغيرة الحجم مثل شركات المقاولات وتكنولوجيا المعلومات.


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى