أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

15 ديسمبر 2019 07:55 م

ماراثون الانتخابات الرئاسية ينطلق بالخارج في 124 دولة الجمعة المقبلة

الخميس، 15 مارس 2018 - 07:15 م

ينطلق سباق الرئاسة المصرية بعد غد الجمعة، وفق توقيت كل دولة من دول العالم التى تتواجد بها بعثات مصر الدبلوماسية والقنصلية، باقتراع المصريين في الخارج بالانتخابات التي يتنافس فيها المرشحان عبد الفتاح السيسى وموسى مصطفى موسى.

وأنهت السفارات المصرية فى الخارج كافة الاستعدادات الفنية واللوجيستية لاستقبال أبناء الجاليات المصرية فى الخارج الذين سيدلون بأصواتهم اعتبارا من بعد غد ولمدة ثلاثة أيام اعتبارا من الساعة التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء.

وتعقد الانتخابات في الخارج في 139 مقرا انتخابيا ببعثات مصر الدبلوماسية والقنصلية بالخارج فى 124 دولة، تم تجهيزها وتزويدها بأجهزة (تابلت) حديثة يتم الاعتمادعليها لقراءة الرقم القومي أو جواز السفر “المميكن” للناخب، بالإضافة إلى تجهيز وحدات الحاسب الآلي المتوفرة لدى السفارات ببرامج مخصصة لإدارة العملية الانتخابية.

وحرصا على تسهيل عملية التصويت للمواطنين المصريين بالخارج، فقد تم تشكيل غرفة عمليات على مدار الساعة بوزارة الخارجية لمتابعة سير العملية الانتخابية بالسفارات والتعامل مع أية صعوبات أو مشاكل لوجيستية قد تواجه البعثات ونقل شكاوى واستفسارات المواطنين التي قد ترد إلى الهيئة الوطنية للانتخابات أو مجموعة الدعم الفني المنبثقة عن الهيئة.

كما قامت وزارة الخارجية بإيفاد نحو 140 عضوا من أعضاء الوزارة إلى بعثات الكثافة التصويتية بالخارج للمعاونة في إدارة العملية الانتخابية، حيث قام مهندسو الدعم الفني التابعين لوزارة الاتصالات بتدريب الموفدين من وزارة الخارجية إلى اللجان الفرعية على استخدام نظم التشغيل ومحاضر فتح اللجان والفرز المستخدمة في العملية الانتخابية وإجراءات تسجيل الناخبين.

وتعد اللجنة الفرعية في ولاية (ويلنجتون) بنيوزيلندا هى أول لجنة ستفتح أبوابها للناخبين ثم تتوالي عملية التصويت في باقي المقار الانتخابية من أقصى شرق الكرة الأرضية إلى أقصى غربها لتكون الدائرة الانتخابية في ولاية (لوس أنجلوس) هى آخر اللحان التى ستغلق ابوابها.

وتواصل السفارات المصرية بالخارج – عبر إعلانات نشرت بمقارها، ومواقعها الالكترونية وعبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعى – حث المواطنين على الحرص على الادلاء باصواتهم وممارسة حقهم السياسى الذى كفله الدستور والقانون.

وفي هذا الصدد، دعت سفارة جمهورية مصر العربية في فاليتا المواطنين المصريين المتواجدين فى مالطا إلى المشاركة بكثافة فى الانتخابات الرئاسية لممارسة حقهم الدستوري والإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، لافتة إلى أن عملية الاقتراع ستجرى اعتبارا من يوم الجمعة وحتى الأحد بمقر السفارة بفاليتا اعتبارا من الساعة التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء (بالتوقيت المحلي) وفي حالة الإعادة تجري عملية الانتخاب أيام الخميس والجمعة والسبت/ الموافقة 19 ، 20 ، 21 إبريل 2018.

وأشارت إلى أنه يحق لكل مصري يوجد خارج مصر في اليوم الذي تجري فيه الانتخابات الرئاسية بالخارج الإدلاء بصوته في الانتخاب، متى كان اسمه مقيداk بقاعدة بيانات الناخبين، كما يجب أن يباشر الناخب حق الانتخاب بنفسه، ولا يعتد في إثبات شخصية الناخب بغير بطاقة الرقم القومي أو جواز سفر ساري الصلاحية الثابت به الرقم القومي.

كما حثت سفارة مصر بلواندا، أبناء الوطن في أنجولا على المشاركة في الانتخابات بالتصويت خلال الفترة المحددة مع ضرورة حمل جواز السفر المميكن أو بطاقة الرقم القومى للتصويت، حتى يتسنى للجنة الانتخابات الفرعية التأكد من تسجيل الناخب بقاعدة بيانات الناخبين.

وفي السياق، وجهت السفارة المصرية في بريتوريا الدعوة إلى أبناء الجالية المصرية في جنوب إفريقيا ممن لهم حق الانتخاب بالتوجه لمقر السفارة أيام 16 و17 و18 من شهر مارس الجاري من الساعة ال`9 صباحا وحتى ال`9 مساء للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية لعام 2018، معبرة لكافة أعضاء الجالية المصرية في جنوب أفريقيا عن خالص الشكر والتقدير.

كما أحاطت سفارة جمهورية مصر العربية فى فنلندا (تمثيل مقيم) وفى إستونيا (تمثيل غير مقيم) أبناء الجالية المصرية علماk بأنه في إطار قرار الهيئة الوطنية للانتخارات رقم 8 لسنة 2018 بشأن قواعد وإجراءات تصويت المواطنين المصريين المتواجدين خارج جمهورية مصر العربية، فإنها تدعو كافة السيدات والسادة من أبناء الجالية الكرام المتواجدين بفنلندا واستونيا للمشاركة في هذا الاستحقاق الانتخابي وممارسة حقهم الدستوري والإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية.

وأضافت أن اللجنة الانتخابية تنعقد بمقر سفارة جمهورية مصر العربية في هلسنكي، وتبدأ عملية التصويت من الساعة التاسعة صباح يوم الجمعة المقبل، لمدة ثلاثة أيام، مذكرة بأنه يحق كل ناخب أن يباشر حقه في الإدلاء بصوته بنفسه من خلال حضوره لمقر اللجنة الانتخابية بالسفارة فقط وغير مسموح بتوكيل الناخب لأحد أو استخدام البريد للإدلاء بصوته، يحق لكل مصري خارج البلاد الإدلاء بصوته في انتخابات الرئاسة المقبلة بأحد مقرات اللجان الانتخابية بالخارج متى كان اسمه مقيدا بقاعدة بيانات الناخبين، ويعتد فقط بأصل بطاقة الرقم القومي أو أصل جواز السفر ساري الصلاحية والمثبت به الرقم القومي كاثبات لشخصية الناخب.

كما أعلنت السفارة المصرية فى واشنطن أن عملية تصويت المصريين في الولايات ستجرى فى اللجان الفرعية بمقر السفارة فى واشنطن وكذا القنصليات المصرية الأربع فى كل من نيويورك وشيكاغو وهيوستن ولوس انجلوس، مشيرة إلى أنه يحق التصويت لكل مواطن مصرى بلغ من العمر 18 عاما ومقيد بقاعدة بيانات الناخبين.

كما دعت المواطنين من أبناء الجالية المصرية إلى ضرورة تقديم إثبات الهوية وهو أصل بطاقة الرقم القومى (لا يشترط أن تكون سارية الصلاحية) أو أصل جواز السفر المميكن ( يشترط ان يكون ساريا).

وفى السياق، دعت القنصلية العامة فى ملبورن المواطنين من أبناء الجالية إلى المشاركة فى الانتخابات، موضحة أن عملية الاقتراع ستجرى فى الفترة من الجمعة وحتى الاحد القادمين بمقر القنصلية العامة بملبورن.

وأهابت السفارة المصرية بكييف، أبناء الجالية المقيمين فى مختلف المدن الأوكرانية، بالتصويت فى الانتخابات الرئاسية من أجل المشاركة الديمقراطية المتحضرة فى صياغة ملامح المستقبل لمصر لسنوات قادمة ودعما لمسيرة البناء والإصلاح والتنمية الهادفة لمستقبل واعد لمصر وللمصريين، مشيرة إلى أن عملية الاقتراع ستجرى بمقر السفارة بكييف اعتبارا من الساعة التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء (بالتوقيت المحلى للدولة) خلال الثلاثة أيام التى حددتها الهيئة الوطنية للانتخابات فى الفترة من 16 وحتى 18 مارس الجارى.

من جانبها، دعت سفارة مصر فى برازيليا المواطنين المصريين المقيمين بالبرازيل إلى الإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات التى ستعقد بمقر السفارة، لافتة إلى أن السفارة المصرية فى برازيليا هى المقر الانتخابى الوحيد للانتخابات الرئاسية بالبرازيل، وأن القنصلية المصرية بريو دى جينيرو ليست مقرا انتخابيا وبالتالى لن تستقبل الناخبين.  

وأهابت السفارة المصرية بكوبنهاجن المواطنين بالانخراط بفاعلية في العملية الانتخابية وفقا لما كفله دستور جمهورية مصر العربية في هذا الخصوص، موضحة أن عملية انتخاب رئيس جمهورية مصر العربية خارج مصر ستجرى أيام الجمعة والسبت و الأحد  القادمين من الساعة التاسعة صباحا وحتي الساعة التاسعة مساء (بتوقيت الدنمارك) بمقر سفارة جمهورية مصر العربية في كوبنهاجن.  

وأعلنت السفارة أنه تسهيلا على المواطنين أعضاء الجالية المصرية في الدنمارك، تقرر تقديم الخدمات القنصلية للمواطنين تزامنا مع انعقاد العملية الانتخابية، وذلك أيام الجمعة والسبت والأحد من الساعة التاسعة صباحا وحتي الساعة التاسعة مساء.

وتقدمت السفارة المصرية فى "بريتوريا- جنوب أفريقيا" بخالص العزاء لأسرتى المواطنين المصريين المتوفين، داعية الله أن يُلهم أهليهما الصبر والسلوان.

وقال رئيس المكتب الإعلامى للسفارة المصرية فى جنوب افريقيا، المستشار أيمن ولاش، أن الحادثة وقعت يوم السبت الماضي، 3 مارس الجارى، في العاصمة "بريتوريا" في منطقة "أوليفون هوت بوش Olievenhoutbosch"، حيث تم إطلاق النار على المواطنين المصريين؛ "تامر أحمد سيد أحمد"
(18 سنة- فيزا منتهية الصلاحية- من مركز الزقازيق- محافظة الشرقية)، "محمد عماد عبد الستار أحمد" (38 سنة- مقيم بطلب لجوء- من شبين الكوم- محافظة المنوفية)، وذلك أثناء تحصيلهم لأقساط
تجارتهم، حيث يعملون فى تجارة اللوحات والسجاد.

وأوضحت السفارة فى بيان صحفى إلى أنه حضر إلى السفارة فى بريتوريا المواطنان المصريان "أحمد هجرس"، "محمد محمود شايش"، يوم الاثنين الماضى الموافق 5 مارس، لطلب استخراج تصاريح نقل الجثمانين إلى "مصر"، وأفاد مسئول السفارة بأن الحادث الجنائى يتطلب استمرار تواجد الجثامين حتى انتهاء التحقيقات.

وطالب المبلغان استخراج التراخيص على الفور، وتم بناء على رغبتهما التواصل مع الجهات المعنية فى "جنوب أفريقيا"، لطلب الموافقة على نقل الجثمانين مع ضمان استمرار التحقيقات بالتوازي، وتم استخراج الأوراق اللازمة في حينه، بما في ذلك الموافقة على نقل الجثمانين.

وعرضت السفارة المصرية المساعدة، إلا أن المبلغين قاما بتقديم طلبين، لنقل الجثمانين إلى "مصر" على نفقتهما الخاصة.

وأكدت السفارة أنه فور الانتهاء من الإجراءات وسفر الجثمانين، تم مخاطبة وزارة العلاقات الدولية والتعاون "الخارجية الجنوب أفريقية"، الأربعاء 7 مارس الجارى، لتقديم طلب رسمى والتنسيق مع السلطات المعنية، لموافاة السفارة المصرية بمستجدات التحقيقات حول الحادث ونتائجها.

ونفت السفارة المصرية فى "جنوب أفريقيا" تمامًا ما ورد فى هذا الشأن، حيث انتهت كافة الإجراءات فى نفس يوم تقديم الأوراق بناء على طلبى المبلغين بنقل الجثمانين على الفور على نفقتهما الخاصة.

وأكدت السفارة المصرية أن حقوق المصريين فى الخارج مضمونة ومكفولة، وأنها تُتابع عن كثب شئون الجالية المصرية، وأنها ستتابع التحقيقات في الحادث حتى القبض على الجناة ومحاكمتهم، داعية أبناء الجالية المصرية فى "جنوب أفريقيا" للتقدم بتسجيل أنفسهم لدى السفارة، وتوفيق أوضاع إقامتهم، وذلك حتى يتسنى تقديم أية تسهيلات أو خدمات تطلبها الجالية المصرية فى "جنوب أفريقيا".

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى