21 نوفمبر 2019 05:04 م

المسابقة العالمية للقرآن الكريم الـ25

الخميس، 29 مارس 2018 - 12:00 ص

انطلقت في 24 مارس 2018 فعاليات المسابقة العالمية للقرآن الكريم الـ25، التي تنظمها وزارة الأوقاف لمدة 6 أيام تحت رعاية الرئيس السيسي، وبمشاركة أكثر من 66 متسابقًا يمثلون أكثر من 50 دولة من مصر ومختلف دول العالم .

يأتي تنظيم المسابقة السنوية تأكيدًا لمكانة مصر في العالم الإسلامي وللاهتمام الذي توليه بالقرآن الكريم حفظًا وتفسيرًا وترتيلًا وتطبيقًا ولتكريم حفظته من كل دول العالم خلال الاحتفال بليلة القدر من كل عام .

وتبلغ قيمة جوائز المسابقة أكثر من مليون جنيه موزعة على فروعها المختلفة لحفظ القرآن كاملًا وبالقراءات السبع وفهم معانيه وتخصيص فرع للناطقين بغير العربية وآخر للشباب والنشء لتحفيزهم على حفظ القرآن .

كما يشارك في المسابقة 10 محكمين دوليين، وسيتم على هامش المسابقة عقد بعض الندوات العامة حول أهم القضايا، التي تهم العالم الإسلامي، إضافة إلى تنظيم جولات سياحية لأهم المعالم الحضارية والتاريخية والدينية؛ للوقوف عى بعض جوانب عظمة وثراء الحضارة المصرية العظيمة.



تأسيس المجلس العالمى لخدمة القرآن الكريم

اعلن الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف في كلمته في افتتاح المسابقة ، عن تأسيس المجلس العالمى لخدمة القرآن الكريم بالأوقاف ومقره القاهرة ويضم كل المعنيين بشؤون القرآن وبالمسابقة العالمية للقرآن الكريم التي تنظمها الوزارة سنويا، وأوائل الفائزين في دوراتها السابقة، والمحكمين بها، وذلك كوسيلة للتواصل بين المهتمين بالقرآن في العالم، وذلك في إطار اهتمام مصر بالقرآن الكريم حفظا وتلاوة وفهما .

وطالب وزير الأوقاف بترجمة قيم القرآن الكريم وما يتضمنه من معانى الرحمة والوسطية والاعتدال والتسامح والإعمار والبناء وخدمة الإنسانية والاستقرار ونبذ الغلو في السلوك والأفعال، منتقدا تلك الجماعات المتطرفة التي يردد أعضاؤها القرآن بألسنتهم ولا يطبقونه في أفعالهم وسلوكهم ويستغلون حفظ القرآن لنشر أفكارهم المتطرفة .

وأشار وزير الأوقاف إلى معجزات القرآن الكريم اللغوية والكونية والفكرية والعلمية كمنهج إيمان وعمل لنهضة الدول مع التفكير والتدبر في الكون، والأخذ بأسباب العلم الرشيد المفيد الدافع إلى التقدم والتطور .

ولفت «جمعة» إلى دور العلماء في مختلف المجالات ومنها علوم القرآن في رفعة وتقدم الأمم على أن يصحب العلم قيم التواضع والرشد والرحمة وليس لمجرد التكسب أو أخذ قلوب الناس لأغراض خاصة .

وأوضح وزير الأوقاف أهداف مسابقة القرآن العالمية لكشف المواهب من حفظة القرآن وتبنيهم وتنظيم لقاءات فكرية حول أهمية المسابقات العالمية والمدارس العصرية لحفظ القرآن وللتواصل بين حفظة القرآن والمهتمين به، مؤكدا دور الوزارة الشرعى والرسمى ومسئوليتها لحفظ وتعلم القرآن الكريم وتجديد الخطاب الدينى وقصر صعود المنابر على المتخصصين .

وشدد وزير الأوقاف على مراعاة الشفافية والكفاءة في تحكيم المسابقة دون النظر إلى دولة المتسابق أو غيره، مؤكدا أن جميع المتسابقين من كل الدول تحت رعاية الوزارة بلا أي انحياز لأحد .

وأشار وزير الأوقاف إلى اهتمام الوزارة بتحفيظ القرآن في كل القرى والنجوع من خلال الكتاتيب واختيار أفضل الحافظين للتصعيد إلى المسابقة العالمية، معلنا التوسع في المجلس الأعلى لشئون مقارئ القرآن بالوزارة للاهتمام بكل علوم القرآن ليضم كل المهتمين، ولفت إلى دور واعظات الأوقاف في تجديد الخطاب الدينى وتخصيص ندوة على هامش المسابقة حول دور الواعظات لخدمة الدعوة.. معلنا عقد ندوات على هامش فاعليات المسابقة للاهتمام بكل ما يتعلق بالقرآن الكريم.


أكد محمود الشريف وكيل أول مجلس النواب نقيب الأشراف فى كلمته فى افتتاح المسابقة أهمية الخلق الحسن الرشيد فى نهضة الأمم، مبينا تركيز القرآن الكريم على القيم الأخلاقية التى تدفع للتقدم والرقى .

وأشار الشريف  إلى تكريم القرآن الكريم لمصر أكثر من مرة وأن بها خير أجناد الأرض تقديرا لمكانتها وريادتها لرعاية القرآن حفظا وتفسيرا، موضحا اهتمام مجلس النواب المصرى من خلال اللجنة الدينية بدعم حفظة القرآن وأهله وتقديم الدعم لوزارة الأوقاف، معلنا الاستعداد لدعم تلك الجهود .

وطالب الشريف باهتمام المسابقة العالمية للقرآن الكريم بالقرى والنجوع فى كل محافظات الجمهورية لكشف المواهب من حفظة القرآن وتبنيهم، مؤكدا دعم مجلس النواب الكامل لحفظة القرآن ولمسابقة الأوقاف .

وبدوره، طالب الدكتور عبد الفضيل القوصى عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف - فى كلمته بافتتاح المسابقة - المسلمين بالتمسك بقيم القرآن الكريم وبسمات المؤمنين التى وصفها القرآن لحماية الأطفال والشباب والنشء من مخاطر الإرهاب والعمل من أجل التقدم العلمى والثقافى والعمل بجدية لتصحيح صور الإسلام والمسلمين التى شوهها الإرهاب الأسود وتطبيق القرآن فى سلوكنا لتنهض أمتنا الإسلامية وتسترد مكانتها المستحقة بين الأمم .


ومن جانبه، أشاد الشيخ مصعب عبد الرازق محمد محكم من البحرين بدور مصر ومكانتها فى العالم الإسلامى برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى ورعايتها للقرآن وحفظته من خلال الأزهر ومسابقة وزارة الأوقاف، مشيرا إلى أهمية مشاركة حفظة القرآن فى مسابقة فى مصر بلد الأزهر والقرآن .

 

 جاء في كلمة السيد المستشار/ محمد خفاجى نائب رئيس مجلس الدولة في افتتاح المسابقة إن المسابقة العالمية للقراَن الكريم التي تنظمها وزارة الأوقاف تعد استكمالاً لدورها الرائد الذى منحه لها المشرع في مهمة إدارة المساجد والإشراف عليها بعد تسليمها وضمها إليها وذلك ضمانا لقيام هذه المساجد برسالتها في نشر الدعوة الإسلامية على خير وجه , ذلك أن الدولة إدراكا منها لرسالتها في دعم التوجيه الديني في البلاد على وجه محكم , وتأكيدا لمسئولياتها في التعليم والإرشاد وما يتطلبه ذلك من وضع مبادئ عامة لجميع المساجد والزوايا في المدن والقرى تستهدف نقاء المادة العلمية وسلامة الوجهة التي يعمل بها الخطباء والمدرسون, بما يحفظ للتوجيه الديني أثره , ويبقى للمساجد الثقة في رسالتها , لذا عهد لوزارة الأوقاف وهي من أقدم الدواوين في تاريخ مصر بما لها من تقاليد راسخة ومتوارثة حيث تولى مسئوليتها عظماء على مدار التاريخ من أصحاب الفكر الوسطي المستنير الذين حملوا على أعناقهم حماية الدعوة الاسلامية الصحيحة في المنطقة العربية والإسلامية في العالم الإسلامي بأسره .

” دور المرأة في خدمة القرآن الكريم ”



تقام على هامش المسابقة العالمية الخامسة والعشرين للقرآن الكريم تقيم وزارة الأوقاف الاثنين 26 / 3 / 2018م ندوة خاصة بالواعظات تحت عنوان : ” دور المرأة في خدمة القرآن الكريم ” من التاسعة إلى العاشرة صباحًا، يحاضر فيها كل من :

1.         الواعظة / وفاء عبد السلام إبراهيم.

2.         الواعظة د/ يمنى محمد أبو النصر.

3.         الواعظة / مرفت عزت محمد .

4.         الواعظة د/ راوية عبد المنعم محمد.

5.         الواعظة / نيفين حسن أنور .


ختام المسابقة

اختتمت فعاليات المسابقة الخامسة والعشرون للقرآن الكريم، التى نظمتها وزارة الأوقاف على مدار ستة أيام، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، وسيحظى الفائزون بتكريم الرئيس عبدالفتاح السيسى فى احتفال ليلة القدر، حيث انقسمت المسابقة لأربعة فروع الأول:

 حفظ القرآن الكريم كاملا بالقراءات السبع المتواترة للدول العربية وغيرها:

المركز الأول فى الفرع الأول المتسابق، إسماعيل فؤاد إسماعيل، من مصر وحصل على 150 ألف جنيه.

 المركز التانى محمود سعيد ضيف الله، من مصر وحصل على 100 ألف جنيه.

المركز الثالث المتسابق عمر يوسف جزاع فهد شعلان، من دولة الكويت وحصل على مبلغ 60 ألف جنيه .

 

 الفرع الثانى حفظ القرآن الكريم كاملا وفهم أحكامه ومقاصده العامة مع معانى المفرادات للدول العربية وغيرها :

المركز الأول بلقاسم خير الدين من دولة الجزائر، وحصل على مبلغ 125 ألف جنيه .

 المركز الثانى حسن مصطفى بشير، نيجيريا وحصل على 80 ألف جنيه.

المركز الثالث جهاد يونس أحمد ضمرة، من الأردن وحصل على 50ألف جنيه.

والمركز الرابع عبد الرحمن عبد الله حسن، مملكة البحرين، وحصل على شهادة تقدير ومصحف .

الفرع الثالث فى حفظ القرآن الكريم كاملا وتجويده للدول غير الناطقة بالعربية :

المركز الأول محمد مجاهد الاسلام من بنجلاديش وحصل على 125ألف جنيه .

 المركز الثانى هيثم صقر احمد من كينيا وحصل على مبلغ 80ألف جنيه .

المركز الثالث محمد يوف محمدى من طاجكستان وحصل على مبلغ 50 ألف جنيه .

المركز الرابع وحتى الثانى عشر :حصلوا على شهادة تقدير ومصحف وهم على النحو التالى: حامد البشاير من الكاميرون، محمد عزة بن محمد اسماعيل من سيريلانكا، جبريل عمر حسن من النيجر، ومحمد أدريان من إندونيسيا، امرة ليترش من البوسنة، وإبراهيم عيسى موسى من نيجيريا، ومحمد على عبده من أمريكا، وعبد الحميد مسعود سليمان من تنزانيا، ومحمد تيجانى من غانا .

 الفرع الرابع حفظ القرآن الكريم كاملا للناشئة تحت 12 عام للمصريين والمقيمين بجمهورية مصر العربية :

المركز الأول عبد الله عمار محمد السيد من مصر وحصل على مبلغ 80 ألف جنيه.

 المركز الثانى مصطفى عبد الغنى محمود من مصر وحصل على 60 ألف جنيه .

 المركز الثالث نصر السيد نصر عبد السلام من مصر وحصل على 40 ألف جنيه .

وحصل على المركز الرابع تسنيم محمد محمد من مصر وحصل على شهادة تقدير ومصحف، ومحمد سلامة محمد عبد الزين من مصر وحصل على شهادة تقدير ومصحف .

كما تم تكريم المحكمين بمنحهم مصحف وشهادة تقدير وهم الشيخ مصعب عبد الرازق محمد شريف، من مملكة البحرين،والدكتور عبد الكريم سعدون،من دولة الجزائر،والدكتور سميح أحمد خالد عثمان،من المملكة الاردنية الهاشمية،والشيخ أحمد بن محسن بن على العبيدي،من المملكة العربيةالسعودية .

كما تم تكريم الشيخ حلمى عبد الحميد الجمل،من مصر،والدكتور عبد الكريم إبراهيم صالح،و الدكتور جمال فاروق جبريل،و الشيخ سراج الدين محمد سليمان.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى