14 ديسمبر 2019 09:54 ص

الموسيقار ميشيل المصري

الإثنين، 02 يوليو 2018 - 12:02 م

موسيقار وعازف كمان ومؤلف موسيقي تصويرية وموزع مصري.

ميلاده ونشأته

من مواليد القاهرة، عام 1933، و
كان والده تاجرًا يهوى الاستماع إلى الموسيقى والغناء، إلا أنه عارض دخول نجله عالم الفنون، لكنه التحق سرًا بمعهد ليوناردو دافنشي للفنون الجميلة بالقاهرة، ثم بمعهد فؤاد الأول للموسيقى العربية عام 1949.

مشواره

كوّن "ميشيل" فرقة موسيقية من خمسة وعشرين عازفًا كان لها نشاطها في الحياة الموسيقية المصرية.

عزف مع الفنانة أم كلثوم، في حفلاتها الأخيرة في أغاني "أغدًا ألقاك"، و"من أجل عينيك"، و"يا مسهرني"، و"ليلة حب"، وعزف مع فرقة الرحابنية بمصاحبة "فيروز".

اتجه إلى التوزيع الموسيقى لأعمال كبار الملحنين المصريين والعرب، وبعد ذلك اتجه إلى التأليف الموسيقي في العديد من المجالات، فكتب الموسيقى لخمسة عشر فيلمًا روائيًا مصريًا، كما كتب الموسيقى لسبعة وعشرين مسلسلًا  تليفزيونيًا.

أعماله

صاحب أكثر من مائة عمل فني، بين موسيقى تصويرية وتترات مسلسلات وأغاني وأفلام وأوبريتات غنائية ومؤلفات موسيقية.

من أشهر أعماله، تتر مسلسل "ليالي الحلمية"، و"عائلة الحاج متولي"، و"حكاية اتنين"، و"131 أشغال"، و"دموع الفرح"، و"الطوفان"، و"الشك"، و"مشوار"، و"احزروا هذه المرأة"، و"من الذي لا يحب فاطمة"، و"الفنار"، و"لا إله إلا الله".

وفاته

رحل الموسيقار ميشيل المصري، عن عالمنا، في 30 يونيو 2018 ، عن عمر ناهز 85 عامًا، وذلك بعد صراع طويل مع المرض.


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى