15 نوفمبر 2019 11:15 م

وزيرة السياحة تشارك في فعاليات الاسبوع العالمي الاول لشباب الكنيسة القبطية الارثوذكسية

الأربعاء، 29 أغسطس 2018 - 08:53 ص

شاركت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة  يوم الثلاثاء 28-8-2018 ،في حضور الحفل الخاص بالأسبوع العالمى الأول لشباب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والذى تم تنظيمه بالمركز الثقافي بالكاتدرائية المرقسية لشباب المهجر تحت رعاية وبحضور قداسة البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، و الذي يعد أول ملتقى للشباب القبطي من قارات العالم الخمس تحت عنوان: "الأسبوع العالمي الأول لشباب الكنيسة القبطية.. عودة إلى الجذور" ويحمل شعار الفرح او JOY . وقد حضر الحفل عدد من الوزراء وسفراء الدول الأجنبية، وكذلك سفراء دول الشباب المشارك في المؤتمر. وألقت الدكتورة رانيا المشاط كلمة استهلتها بالإعراب عن سعادتها بهذا الحدث وبالتواجد بين هؤلاء الشباب الذين يدرسون أو يعملون بالخارج، مؤكدة على دورهم الكبير في إبراز صورة حضارية عن مصر ووجهها المعاصر، والترويج لمصر سياحيا.

وطلبت الوزيرة من الشباب أن يكون كل منهم سفيرا ‪ للسياحة المصرية من خلال نقل صورة حقيقية عن تجربتهم في مصر الى أقاربهم وأصدقائهم وزملائهم بعد عودتهم، وحثهم على زيارة مصر والتعرف على الكنوز المصرية والاستمتاع بتنوع وغنى المقصد السياحي المصري. وردا على سؤال لإحدى الشابات المشاركات في الملتقى حول المرأة في مصر، أكدت الوزيرة أن تمكين المرأة على رأس أولويات الدولة المصرية؛ حيث أصبحت المرأة في مصر تتولى أعلى المناصب، مشيرة أهمية الدور الذي لعبته المرأة المصرية في المجتمع على مر التاريخ. وتحدثت الدكتورة رانيا المشاط عن الجهود التي تقوم بها الوزارة للترويج لمصر، والى اتجاه الوزارة في الفترة الحالية الى تطوير أساليب الترويج و الاستعانة بوسائل التواصل الاجتماعي التي أصبحت احد اهم وسائل التسويق في العالم الآن، والتي يتم عن طريقها التواصل مع الناس بشكل مباشر.

 وأشارت الوزيرة إلى افتتاح المتحف المصرى الكبير، والذي سيجذب السائحين من كافة أنحاء العالم ليشاهدوا عظمة الحضارة المصرية، وقالت ان المتحف سيكون محور الترويج لمصر خلال الفترة القادمة تحت شعار "المتحف المصري الكبير ٢٠٢٠ " "GEM 2020" ، وحتى افتتاحه، ودعت هؤلاء الشباب لمتابعة هذا الافتتاح الذي سيشهده العالم أجمع. وأضافت أن رسالة الوزارة في حملاتها الترويجية القادمة سيكون محورها أننا نمد جسورا مع العالم .. ليتعرفوا على الشعب المصري ويعيشوا التجربة المصرية بكل جوانبها التاريخية والانسانية والثقافية والفنية. وقد أهدى قداسة البابا تواضروس الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة درع تكريم يحمل شعار الحملة الفرح JOY ، مقدما الشكر للوزيرة على الحضور الكريم، ومشيرا إلى أهمية انعقاد هذا المؤتمر كل عام. وأعربت الوزيرة عن سعادتها بهذا التكريم، مشيرة الى أن الوزارة ستقوم باستخدام هذا الشعار المميز في حملات الوزارة القادمة. جدير بالذكر أن هذا الملتقى هو التجمع الأول من نوعه لشباب الأقباط من جميع أنحاء العالم، ويتضمن برنامجه بالإضافة إلى الجانب الروحي جوانب ثقافية وسياحية، حيث زار الشباب الأهرامات، كما يتضمن البرنامج زيارة برج القاهرة ومدينة الاسكندرية وقناة السويس الجديدة، ويهدف الملتقى إلى ربط الأجيال الجديدة من الأقباط الذين هاجرت أسرهم في الماضي، بجذورهم في مصر والكنيسة الأم .

28-8-2018

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى