21 مايو 2019 11:25 م

زيارة الرئيس لدولـة أوزبكستان

الأحد، 02 سبتمبر 2018 - 01:59 م


تأتى زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لأوزبكستان، يوم الثلاثاء 4/ 9/ 2018، في ختام جولته في آسيا ، لتساعد في دفع العلاقات المصرية الأوزبكية إلى مستوى جديد .

وتعد الزيارة هي الأولى لرئيس مصري منذ زيارة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في الخمسينيات من القرن الماضي، والتي يبحث فيها "السيسي" الإجراءات لتنمية التعاون الأوزبكي - المصري وتبادل وجهات النظر حول المشاكل الدولية والإقليمية الساخنة ومكافحة الإرهاب .

تعتبر زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لأوزباكستان تتويجا للتعاون المثمر بين البلدين حيث تحتفل مصر وأوزبكستان بمرور أكثر من ربع قرن على افتتاح أول سفارة مصرية فى طشقند عام 1993، بعد استقلال هذه الدولة الحديثة عقب تفكك الاتحاد السوفيتى السابق، حيث كانت مصر أول دولة عربية تعترف باستقلال اوزبكستان فى 1991/12/26 ،و أقيمت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين من خلال التوقيع على البيان المشترك في هذا الشأن في 1992/1/23، بينما افتتحت أوزبكستان سفارتها فى القاهرة عام 1995 .   

فعاليات الزيارة

يوم الثلاثاء 4-9-2018 



وصل الرئيس السيسى الي مدينه طشقند و
كان في استقباله الرئيس الأوزبكى شوكت ميرضيائيف، وعددا من كبار المسئولين .

الا ربعاء 5 سبتمبر 2018 


 - اقيمت مراسم استقبال رسمية للرئيس عبد الفتاح السيسى في القصر الجمهوري بالعاصمة الأوزبكية طشقند،
حيث تم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف، وحضر المراسم لفيف من كبار المسئولين ورجال الدولة وسفراء الدول المعتمدة لدى أوزبكستان

.

-عقد الرئيس عبد الفتاح السيسى ونظيره الأوزبكي شوكت ميرضيائيف جلسة مباحثات ثنائية تلتها جلسة موسعة بحضور وفدى مصر وأوزبكستان.

- شهدت المباحثات استعراض أوجه التعاون الثنائي بين الجانبين، حيث أكد الرئيس الأوزبكى حرص بلاده على دفع التبادل التجارى بين البلدين إلى أفاق جديدة وزيادته لأكثر من عشرة أضعاف عن مستواه الحالي، مشيراً إلى أن بلاده يمكن أن تكون نقطة انطلاق للمنتجات المصرية فى آسيا والوسطى، فى حين أن مصر يمكن أن تكون نقطة إنطلاق لمنتجات أوزبكستان فى أفريقيا، كما أكد حرص بلاه على التعاون فى مجال الاستثمار، وتأسيس مجلس أعمال مشترك يساهم فى دفع العلاقات الاقتصادية بين البلدين، فضلاً عن دعمه لقعد اللجنة المشتركة المصرية الأوزبكية للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني خلال الشهر الجارى فى طشقند باعتبارها فرصة لتفعيل التعاون المشترك بين الجانبين. كما أعرب عن اهتمام بلاده بتكثيف التعاون مع مصر فى مجال السياحة وتنظيم رحلات مشتركة بين المقاصد السياحية فى كلتا البلدين، خاصة فى ظل الخبرة والإمكانات المتوفرة فى مصر فى هذا القطاع. كما تم التباحث حول سبل التعاون المشترك لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف والجريمة المنظمة، بما فى ذلك تكثيف المشاورات وتبادل المعلومات بين الأجهزة المعنية الأمنية فى هذا الشأن .



عقد الرئيسان عقب انتهاء المباحثات مؤتمراً صحفياً مشتركاً  ألقى الرئيس السيسى خلاله كلمة أكد فيها الرئيس تطلعه لأن تكون زيارته لأوزباكستان فاتحة لمزيد من توثيق العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين البلدين، مؤكدا أن حكومتى البلدين وشعبيهما سيعملان على المزيد من توثيق ورفعة هذه العلاقات.واشار الرئيس على اوجه  التقارب بين تجربتي الدولتين في الإصلاح الاقتصادي، كما وجهه الرئيس دعوه لنظيرة الأوزبكى  لزيارة مصر لاستكمال جهودنا فيما إتفقنا عليه لما فيه خير الشعبين المصري والأوزبكي الشقيقين.





شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الأوزبكي شوكت ميرضيائيف في طشقند مراسم التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المشتركة بين الجانبين. تتضمن الاتفاقيات تعزيز التعاون بين وزارتى خارجية البلدين، والتعاون فى مجالات العلاقات الاستثمارية الثنائية، والرياضة، والزراعة، والعدل، والسياحة، والشباب، والآثار والتراث الثقافى والمتاحف، التعليم العالى، ومنع الازدواج الضريبى والتهرب الضريبى.

كما تم الاتفاق بين مصر وأوزباكستان على تشكيل فريق عمل مشترك للتعاون فى مجال مكافحة الاٍرهاب والتطرف والأمن الإقليمى والجريمة المنظمة.

نص البيان المشترك بشأن زيارة السيد الرئيس لأوزبكستان

كلمة الرئيس خلال المؤتمر الصحفى المشترك مع الرئيس الأوزبكى

فى تقرير لهيئة الاستعلامات: زيارة الرئيس السيسى لأوزبكستان تتوج ربع قرن من التعاون المثمر

العلاقات المصرية الاوزبكستانية

معرض الصور

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى