أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

19 نوفمبر 2019 04:02 م

الحملة الترويجية السياحية "People to People "

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018 - 11:03 ص
الحملة الترويجية السياحية "People to People "

كشفت وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط عن بعض ملامح الحملة الترويجية للسياحة المصرية للعام المقبل، وسيمثل فيها المجتمع المصرى محورًا أساسيًا، وستكون رسالة الوزارة فى حملاتها الترويجية المقبلة محورها "مد جسور مع العالم.. ليتعرفوا على الشعب المصرى ويعيشوا التجربة المصرية بكل جوانبها التاريخية والإنسانية والثقافية والفنية".

تنطلق الحملة الترويجية  السياحية "People to People " في أكتوبر2018 ، وقالت وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط إنه سيتم الترويج للمقصد السياحى المصرى بشكل مختلف، وذلك من خلال أجندة فعاليات ترفيهية على مدار العام، وبالاستعانة بالأساليب التسويقية والمنصات الالكترونية الجديدة.

أوضحت الوزيرة أن الوزارة تعمل حاليًا على خلق أجندة فعاليات ترفيهية لمصر على مدار العام من خلال وجود أحداث ومهرجانات وأيقونات عالمية معروفة على أرضها فى توقيتات محددة ومعلنة للجميع، مؤكدة أن الوزارة فى الفترة الحالية تقوم بتطوير أساليب الترويج والاستعانة بوسائل التواصل الاجتماعي، التى أصبحت إحدى أهم وسائل التسويق فى العالم الآن، والتى يتم عن طريقها التواصل مع الناس بشكل مباشر.


         

قالت إن الآليات الترويجية ستتضمن وضع أجندة متكاملة للترفية فى مصر محددة بمواعيد تضم الفعاليات والمهرجانات التى ستتم فى مصر، وأن يكون هناك أجندة ثقافية وترفيهية غنية بالأحداث، ليتعرف العالم أكثر على الشعب المصرى وعاداته وتقاليده فى الفن والموسيقى والثقافة وغيرها، لافتة فى هذا الصدد إلى اهتمام وزارة السياحة بدعم مهرجانات السينما مشيرة إلى أن إقامة مثل هذه المهرجانات الفنية وما يصاحبها من أصداء إعلامية يجذب الأنظار إلى مصر ومن ثم تعتبر إضافة مهمة للسياحة .

أوضحت أن صناعة السينما هى إحدى أدوات القوة الناعمة التى تساهم بشكل كبير فى الدعاية لمصر، وأن لها تأثير إيجابي على السياحة، كما أنها لها دور كبير فى التقارب بين الشعوب، مشيرة إلى أن الأفلام بمثابة نوافذ للتعارف بين المجتمعاتِ المختلفة، ومن خلالها تمتد جسور من الثقافة بين شعوب العالم وتؤكد للعالم أجمع أنه حتى وإن اختلفت العادات والتقاليد، فالعالم يتلاقى ويشترك فى جوانبه الإنسانية.


         

يأتى المتحف المصرى على رأس الحملة الترويجية لمصر 2019، حيث تعتمد الوزارة بشكل رئيسى على العنصر التشويقى لمشروع المتحف المصرى الكبير، باعتباره مشروعًا تاريخيًا، وأشارت الوزيرة إلى أن المتحف سيكون محور الترويج لمصر خلال الفترة المقبلة تحت شعار "المتحف المصرى الكبير ٢٠٢٠ "GEM 2020 ، لافتة إلى أنه ليس مجرد مكان لعرض القطع الأثرية بل يتضمن أيضًا مراكز ثقافية وتجارية وسينمائية، والذى يجذب السائحين من كل أنحاء العالم ليشاهدوا عظمة الحضارة المصرية.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى