26 أغسطس 2019 11:08 ص

المدفعية المصرية في عيدها الذهبي

السبت، 08 سبتمبر 2018 - 01:31 م


تحتفل القوات المسلحة يوم 8-9-2018 ، باليوبيل الذهبى لسلاح المدفعية، والذى يعد درعا من دروع قواتنا المسلحة التى تحمى تراب الوطن ، يأتى الاحتفال تكريماً لرجال سلاح المدفعية، تقديرا لتفوقهم وتفانيهم فى أداء مهامهم خلال الحقبة التاريخية الماضية.

الجدير بالذكر، أن يوم الثامن من سبتمبر تم اتخاذه عيدا للمدفعية، لما حققه رجال المدفعية المصرية من بطولات في ذلك اليوم، ويعد علامة فارقة فى تاريخ  المدفعية المصرية، لأنه كان نقطة التحول الرئيسية على الجبهة المصرية، وعلم العدو أنه هو الطرف الخاسر فى حرب الاستنزاف، واعتبرت القوات المسلحة هذا التاريخ هو يوم المدفعية  .

حيث جاء قرار اللواء أركان حرب عبد التواب أحمد هديب مدير المدفعية فى ذلك الوقت يوم 8-9-1968 ،بتنفيذ قصفة نيران مركزة قوية ضد جميع الأهداف المعادية على طول مواجهة قناة السويس وبعمق حتى 10 كيلو متر، بغرض تدمير الخط الدفاعى الأول الذى بدأ العدو الإسرائيلى بناءه على الجانب الشرقي للقناة وتكبيده خسائر فادحة قدرت بإسكات 17 بطارية مدفعية، وتدمير 6 بطاريات مدفعية و19 دبابة و27 دشمة مدفع ماكينة، و8 مواقع صواريخ أرض أرض، و4 مخازن وقود ومنطقة إدارية.

و تنفرد المدفعية المصرية عن باقى مدفعيات دول العالم بقدرتها على تجميع النيران وحشد أكبر عدد من الكتائب للضرب فى وقت واحد وذلك ما ظهر جلياً فى جميع معارك المدفعية المصرية حتى الوصول الى أكبر حشد نيرانى فى حرب أكتوبر 1973 وهو أعظم تمهيد نيرانى تم تنفيذه حتى الآن ويدرس فى الكليات والأكاديميات العسكرية العالمية، وكان نقطة إنطلاق لحرب السادس من أكتوبر المجيدة.

8-9-2018

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى