20 يونيو 2019 11:58 ص

بدء أعمال ترميم وتجميع آخر تمثال للملك رمسيس الثاني أمام الصرح الأول بمعبد الأقصر

الأربعاء، 28 نوفمبر 2018 - 11:54 ص
بدء أعمال ترميم وتجميع آخر تمثال للملك رمسيس الثاني أمام الصرح الأول بمعبد الأقصر

بدأت البعثة الاثرية المصرية الأمريكية يوم الأربعاء 28 نوقمبر 2018 المشتركة  في أعمال ترميم وتجميع التمثال الأخير للملك رمسيس الثاني الموجود أمام الصرح الأول بمعبد الأقصر .

وأوضح الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار أن الأعمال ستتم بالتعاون مع شيكاغو هاوس وأنها ستشمل تجميع و ترميم واعادة تركيب و رفع التمثال وعرضة بمكانه الأصلي بالصرح الاول لمعبد الاقصر ليكون بذلك آخر تمثال ضمن ٥ تماثيل للملك رمسيس الثاني، حيث نجحت وزارة الآثار خلال العامين السابقين بتجميع وترميم وإعادة رفع تمثالين آخرين للملك  بالصرح الاول  بمعبد الأقصر .

وأشار د. وزيري أن دكتور خالد العناني وزيرالاثار  قد أوصى بالانتهاء من الاعمال في شهر أبريل القادم ليتم إزاحة الستار عن التمثال تزامنا مع الاحتفال بيوم التراث العالمي .

ومن جانبة قال أحمد العربي، مدير عام معبد الأقصر أن التمثال مصنوع من الجرانيت الوردي وعثر عليه في عدة أجزاء من أكبرهم رأس التمثال كاملة .

وأضاف أنه تم الكشف عن بقايا التمثال أثناء أعمال حفائر  البعثة الأثرية المصرية برئاسة د. محمد عبد القادر داخل المعبد عام 1958 وحتى1960، الذي تمكنت من الكشف عن التمثال وغيره من التماثيل التي وجدت مدمره ويرجح  أنها دمرت نتيجة تعرضها قديما لزلزال مدمر  في العصر الفرعوني، وكانت عبارة عن  اجزاء، قام الأثري د. عبدالقادر بأخذ هذه البلوكات وتجميعها وترميمها ووضعها علي مصاطب خشبية بجوار مكانها الاصلي لحمايتها .

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى