أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

15 ديسمبر 2018 02:16 ص

التعريف بالمنتجات المحلية لمحميتى وادى الجمال وقارون في معرض مؤتمر التنوع البيولوجي

الخميس، 29 نوفمبر 2018 - 11:38 ص
التعريف بالمنتجات المحلية لمحميتى وادى الجمال وقارون في معرض مؤتمر التنوع البيولوجي

شاركت العديد من منظمات المجتمع المدني بنطاق محميتي وادي الجمال وقارون بالمعرض المقام على هامش مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي بمدينة شرم الشيخ ، حيث تم عرض منتجاتهم المحلية لتعريف الجمهور بتلك المنتجات و لإبراز مجهوداتهم في صون الطبيعة .

وقامت جمعية الخزافين بقرية تونس محافظة الفيوم بعرض أواني خزفيه تصنع من الطين الأسواني وتستخدم كأواني صديقة للبيئة بهدف الحد من استخدام البلاستيك والألومنيوم الضار بالصحة ، كما شاركت الجمعية في جلسة نقاشية نظمها المشروع المصري الإيطالي ومحمية قارون لدعم مؤسسات المجتمع المدني للاهتمام بالسكان الأصليين بنطاق محمية قارون ، حيث تم إلقاء كلمة عن دور المشاركة المجتمعية في النهوض بالمجتمعات البسيطة المحدودة الدخل مما نال إعجاب الحضور من جنسيات مختلفة .

كما عرضت جمعية تنمية المجتمع والبيئة والأسرة بالفيوم منتجات من السجاد والقماش ، ومنتجات مصنوعة من النخيل ( الخوص السياحي - العرجون ) ، بالإضافة إلى منتجات من الجلد الطبيعي ( مناظر طبيعية - وشنط ) وتقوم الجمعية بتنفيذ مشروع لتطوير وتسويق الحرف البيئية والتراثية بنطاق منطقة شكشوك بالفيوم بتمويل من مرفق البيئة العالمي برنامج المنح الصغيرة ) ، حيث يستهدف المشروع تدريب السيدات على المنتجات الحرفية واليدوية والتراثية من أجل حماية هذه المنتجات من الانقراض والزوال وتوفير فرص عمل للسيدات وتحسين الدخل بعد سوء حالة بحيرة قارون .

وشاركت كذلك جمعية تنمية المجتمع قرية أبو غصون بمحمية وادي الجمال بمنتجات من الشنط الجلد والاكسسوارات والصوف المصنعة بالنول اليدوي بأيدي السيدات، وشاركت الجمعية أيضاً بالمؤتمر بندوة عن السكان المحليين ودور المرأة في ريادة الأعمال وتقديم منتجات تعكس التراث المحلى لمنطقتهم.

من جهة أخرى ، عقدت اليوم جلسة عمل حول حماية السلاحف البحرية بلبنان خلال مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي وذلك بحضور وفود المؤتمر ، وتناولت الجلسة عرض دراسة حالة لسبل حماية السلاحف البحرية من خلال برنامج رصد وحماية السلاحف البحرية بلبنان.

واستعرضت الجلسة برنامج رصد السلاحف البحرية في لبنان والذي اعتمد على جمع المعلومات والبيانات الواقعية حول موطن السلاحف وحركاتها والتهديدات على طول الساحل اللبناني بالإضافة إلى طرح تدابير الحماية ومنها وضع العلامات الإرشادية للحد من المخاطر التي قد تتعرض لها السلاحف مما يساعد في تأمين بيئة مناسبة لوجود السلاحف ، وتم كذلك طرح سبل التوعية وتوجيه وتكثيف المواد الإعلامية من خلال شبكات التواصل الاجتماعي لحماية السلاحف علاوة على العمل على إنشاء منصة إعلامية يتم من خلالها الدعوة لحماية السلاحف البحرية ، وتم خلال الجلسة عرض مجموعة من الصور تستعرض رحلة الحياة البحرية والسلاحف البحرية.

28 / 11 / 2018

أ ش أ                                                                  (1)

                         
                                                                        (2)
                         
                                                                     (3)

                         

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى