14 ديسمبر 2019 10:06 ص

العلاقات الثنائية مع الدول الإفريقية

ثالثاً: العلاقات الاقتصادية بين مصر والسنغال

الإثنين، 03 ديسمبر 2018 - 02:46 م
ثالثاً: العلاقات الاقتصادية بين مصر والسنغال

 السنغال دولة من دول الاتحاد الاقتصادي والنقدي الأفريقي الغربي. بعد مشاكل اقتصادية في بداية التسعينات، تغيرت قوانينها الاقتصادية، وبدأت في تطبيق برنامج إصلاح اقتصادي طموح برعاية المجتمع الدولي، مما اضطرها إلى تخفيض قيمة العملة المحلية المرتبطة مع الفرنك الفرنسي إلى 50% من قيمتها، وكانت آثار هذا الإصلاح شديدة الوطأة على السكان حيث أدت إلى ارتفاع أسعار معظم السلع الأساسية والغذائية إلى الضعف. ونتيجة للإصلاح الاقتصادي أصبحت السنغال من اكثر الدول الافريقية التى حققت معدلات نمو اقتصادى مرتفعة وصلت الى 6.7% وانخفض معدل التضخم بشدة إلى أرقام ضئيلة مقارنة بالسابق. وحاليا تشهد السنغال نهضة تنموية فى مختلف المجالات وبصفة خاصة فى مجال البنية التحتية وتقام بها مجموعة ضخمة من المشاريع لعل أبرزها مشروع العاصمة الإدارية الجديدة فى طريق المطار الجديد.  

وعلى صعيد العلاقات الاقتصادية بين مصر والسنغال، ترغب السنغال فى تواجد مصر بقوة فى منطقة غرب إفريقيا  والساحل الغربى وأن يكون للسنغال وجود فى منطقة  شمال شرق أفريقيا. وقد شهد التبادل التجاري بين البلدين ارتفاعاً ملحوظاً خلال السنوات السابقة، حيث ارتفعت  الصادرات المصرية للسنغال من نحو 30 مليون دولار عام 2015 الى 47 مليونا و300 الف دولار عام 2016، وتصل قيمة الواردات السنغالية للسوق المصرى الى نحو مليون دولار بإجمالى حجم تبادل تجارى بين البلدين 48 مليونا و 300الف دولار وذلك وفقا للمركز التجارى الدولى التابع للأمم المتحدة. وبالتالي تعتبر مصر ثانى أكبر شريك تجارى مع السنغال.

ومن أبرز المنتجات التى يتم تصديرها للسنغال ، الأسمدة، والدواء ، والملابس الجاهزة ، والسجاد، السلع الغذائية المصنعة ، الخضروات ، والمبيدات الحشرية ، مواد البناء ، والسيراميك ، والادوات الصحية ، والزيوت النفطية، وبعض المنتجات الكيماوية ، ومواد التغليف  في حين تستورد مصر من السنغال السمك. أما عن حجم الاستثمارات بين البلدين، يوجد 9 شركات مصرية عاملة بالسنغال فى مجالات البنية الاساسية، والاتصالات ، والتجارة العامة ، والزراعة والسنغال تستثمر فى مصر بشركتين بقطاع الخدمات. ولتقوية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين وزيادة التبادل التجاري، تم اختيار مصر ضيف شرف معرض داكار الدولي في نسخته الـ 26، بعدد 37 شركة. ولهذا المعرض أهمية كبيرة حيث إن ذلك يؤدى إلى تعرف الشركات المصرية على نوعية المنتجات والسلع التى يكون لها رواج فى القارة الأفريقية والعمل على إنتاجها وتصديرها.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى