أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

15 ديسمبر 2018 02:39 ص

رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي 2019

الثلاثاء، 04 ديسمبر 2018 - 12:00 م

أهمية أفريقيا بالنسبة لمصر

تقع القارة الأفريقية على قمة أولويات السياسة الخارجية المصرية حيث تنتمي مصر جغرافيا إلى القارة الافريقية ويجمعها التاريج والثقافة المشتركة على مر العصور.

مصر والاتحاد الأفريقي

               · تعد مصر من أھم الدول المؤسسة لمنظمة الوحدة الأفریقیة عام 1963، والتى تحول اسمها إلى الاتحاد الأفریقى عام 1999، خلال القمة الأفریقیة التى عقدت فى مدینة سرت اللیبیة وقد بدأت الفكرة فى عهد الرئیس جمال عبد الناصر الذى كان له دور كبیر فى دعم حركات التحرر والإستقلال الأفریقیة وتقویة علاقات مصر بدول القارة، فقد قام الزعيم عبد الناصر بمساندة ودعم زعماء حركات التحرر فى أفریقیا وأمدھم بالسلاح والمال، بجانب الدعم السیاسى والدبلوماسي، وقد ظهرت ثمار ذلك من خلال إستقلال جمیع الدول الأفریقیة، حیث أعلنت 17 دول أفریقیة إستقلالھا فى عام 1960 وحده، كما ساند كفاح شعوب تونس والمغرب ولیبیا، وكان لمصر دورھا الفعال فى حركة تحرر دول شرق أفریقیا مثل الصومال وكینیا وأوغندا وتنزانیا، وفى غرب وجنوب القارة مثل غانا والكونغو ونیجریا، كما قامت مصر بدور مؤثر وفعال فى إجهاض محاولات الإنفصال التى كادت تحدث فى بعض الدول الأفریقیة، مثل منطقة بیافرا فى نیجریا بسبب الثروة البترولیة، ومنطقة كاتنجا الغنیة بالثروات المعدنیة فى الكونغو.

               · عززت مصر تواجدها فى الاتحاد كما قامت بالتصديق على ٢٠ اتفاقية فى إطار الاتحاد بالإضافة للنظام الأساسى للجنة القانون الدولى للاتحاد الإفريقى كما وقعت مصر على الميثاق الافريقى للشباب والاتفاقية الافريقية لإنشاء برنامج التعاون الفنى وميثاق النهضة الثقافية الافريقية والمعاهدة الافريقية لإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية (معاهدة بليندبا) والاتفاقية المؤسسة للمعهد الإفريقى لإعادة التأهيل وبروتوكول لميثاق الإفريقى لحقوق الإنسان و الشعوب بشأن إنشاء محكمة إفريقية لحقوق الإنسان و الشعوب.

               · تراجعت العلاقات مع أفریقیا بعد رحیل الرئیس عبد الناصر، فقد حاول الرئیس الراحل أنور السادات الابقاء على نوع من التعاون مع دول القارة، لكن حدث تراجع كبیر عقب معاهدة السلام بین مصر وإسرائیل، وازدادت العلاقات سوءا في عهد الرئیس الأسبق محمد حسنى مبارك نظرا لعدم وجود اھتمام واضح منه فى المحافظة على العلاقات بین مصر والدول الأفریقیة، ثم امتناعه فیما بعد عن حضور إجتماعات القمة الأفریقیة وبخاصة عقب محاولة اغتیاله فى أدیس أبابا عام 1995 وما ترتب عليه من تجمید العلاقات المصریة الأفریقیة، فى الوقت الذى بدأت فیه تحركات كثیرة لعدد من الدول لإقامة تواجد لها فى أفریقیا مثل إیران وتركیا والصین، إلى جانب الدور الكبیر للولایات المتحدة فى أفریقیا.

               · وقعت مصر على البروتوكول المنشئ لمجلس السلم والأمن الإفريقى فى مارس ٢٠٠٤ ثم أودعت وثيقة التصديق على البروتوكول فى مارس ٢٠٠٥ ، وانتخبت مصر عضواً بالمجلس عن إقليم الشمال ثم بدأت فى ممارسة مهام عضويتها فى ٢٠٠٦ وحتى ٢٠٠٨ كما أطلقت مصر المبادرة المصرية لإنشاء آلية التشاور بين مجلسى السلم والأمن الإفريقي والأمن الدولى خلال رئاستها لمجلس السلم والأمن فى ديسمبر ٢٠٠٦ كما أعيد انتخابها خلال ٢٠١٦ وحتى ٢٠١٩ عن إقليم الشمال الإفريقى كما تقوم مصر بدور الوسيط لضمان تحقيق التوافق الإفريقى بشأن إنشاء سلطة الاتحاد يقوم على تسريع عملية التكامل الإفريقى على أسس علميه وتعظيم دور التجمعات الاقتصادية الإقليمية كما مثلت مصر فى البرلمان الإفريقى وفازت مصر بعضوية المجلس الاقتصادى والاجتماعى والثقافي وتشارك مصر فى بعثات حفظ السلام على مستوى القارة الإفريقية وتلعب مصر دورا مهما داخل التجمعات الاقتصادية المختلفة.

               · اتسعت الفجوة فى العلاقات بین مصر ودول القارة فى عھد الرئیس السابق محمد مرسى خاصة مع دول حوض النیل، الأمر الذي ساعد على ظهور الأزمة المائیة بقوة، حیث لم یتخذ أى خطوات لتأمین حصة مصر من میاه النیل أو الحفاظ عليها، وقد إنعكس ھذا التراجع فى العلاقات على الموقف الذى إتخذه الاتحاد الأفریقى بتجمید عضویة مصر بعد ثورة 30 یونیو، لأن مصر تركت موقعها فى القارة، ولم یكن ھناك دور مصرى لكى یشرح لأعضاء الإتحاد الأفریقى حقیقة ما جرى فى مصر، وھو ما تم تداركه فى الفترة الأخیرة بعد أن أعاد الاتحاد الأفریقى علاقاته مع مصر والتى بدأت بحضور الرئیس عبد الفتاح السیسى للقمة، وكانت مصر قد أبدت اهتماما كبیرا وواضحا نحو إعادة علاقاتھا مع القارة الأفریقیة من خلال زیارات متبادلة من رئیس الوزراء إبراھیم محلب وعدد من الوزراء لدول أفریقیة عدیدة وزیارات متبادلة من زعماء أفارقة إلى مصر خلال عام 2014 ، وھو ما بعث الحیاة من جدید فى علاقة مصر بأفریقیا.

الأهداف الرئيسية لمنظمة الوحدة الأفريقية

                        · تعزيز الوحدة والتضامن بين الدول الأفريقية.

                        · تنسيق وتكثيف التعاون والجهود المبذولة لتحقيق حياة أفضل لشعوب أفريقيا.

                        · الحفاظ على السيادة والسلامة الإقليمية للدول الأعضاء.

                        · تخليص القارة من الاستعمار والتمييز العنصري.

                        · تعزيز التعاون الدولي في إطار الأمم المتحدة؛ ومواءمة سياسات الدول الأعضاء السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والتعليمية والثقافية والصحية والرعاية الإجتماعية والعلمية والتقنية والدفاع.

                        · تعمل منظمة الوحدة الأفريقية على أساس ميثاقها والمعاهدة المؤسسة للجماعة الإقتصادية الأفريقية (المعروفة باسم معاهدة أبوجا) عام 1991 وأجهزتها الرئيسية هي مؤتمر رؤساء الدول والحكومات، ومجلس الوزراء والأمانة العامة وكذلك لجنة الوساطة والتوفيق والتحكيم. اللجنة الاقتصادية والاجتماعية. لجنة الصحة للتربية والعلم والثقافة ولجنة الدفاع. تم استبدال لجنة الوساطة والتوفيق والتحكيم بآلية منع النزاعات وإدارتها وتسويتها في عام 1993.

الاتحاد الأفريقي:

                     · الاتحاد الأفريقي هو منظمة دولية تتألف من 54 دولة أفريقية، وتأسس الاتحاد في 9 يوليو 2002  خلفاً لمنظمة الوحدة الأفريقية، ويتم اتخاذ أهم قرارات الاتحاد في اجتماع نصف سنوي لرؤساء الدول وممثلي حكومات الدول الأعضاء من خلال ما يسمى بالجمعية العامة للاتحاد الأفريقي، يقع مقر الأمانة العامة ولجنة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا بأثيوبيا في اجتماع الجمعية العامة للاتحاد في فبراير 2009 الذي رأسه الزعيم الليبي معمر القذافي، أعلن عن حل لجنة الاتحاد الأفريقي وإنشاء سلطة الاتحاد الأفريقي.

                     · في 25 مايو 1963 في أديس أبابا بإثيوبيا، وافقت 32 دولة أفريقية حققت الإستقلال في ذلك الوقت لتأسيس منظمة الوحدة الأفريقية، وانضم 21 عضوا تدريجيا لتصل الى 53 دولة منذ إنشاء الإتحاد الأفريقي في عام 2002، وفي 9 يوليو 2011 أصبح جنوب السودان العضو الرابع والخمسون في الاتحاد الأفريقي.

                     · خلال تسعينيات القرن الماضي ناقش القادة ضرورة تعديل هياكل منظمة الوحدة الأفريقية لتعكس تحديات عالم متغير، وفي عام 1999 أصدر رؤساء الدول والحكومات بمنظمة الوحدة الأفريقية إعلان سرت الذي يدعو إلى إنشاء اتحاد أفريقي جديد.

                     · كانت الرؤية للإتحاد بناء على عمل منظمة الوحدة الأفريقية من خلال إنشاء الهيئة التي يمكن أن تسرع بعملية التكامل في أفريقيا، ودعم وتمكين الدول الأفريقية في الإقتصاد العالمي ومعالجة المشاكل الإجتماعية والإقتصادية والسياسية المتعددة الجوانب التي تواجه القارة. في المجموع، تم عقد أربعة اجتماعات للقمة في الفترة التي تسبق الإطلاق الرسمي للاتحاد الأفريقي:

• قمة سرت (1999)، التي إعتمدت إعلان سرت والدعوة إلى إنشاء الاتحاد الأفريقي

• قمة لومي (2000)، التي اعتمدت القانون التأسيسي للإتحاد الأفريقي

• قمة لوساكا (2001)، التي صاغت خريطة الطريق لتنفيذ الإتحاد الافريقي

• قمة ديربان (2002)، التي أطلقت الإتحاد الأفريقي وعقد أول قمة لرؤساء الدول والحكومات.

                     · تم دمج عدد كبير من هياكل منظمة الوحدة الأفريقية في اللإتحاد الأفريقي وبالمثل فإن العديد من الإلتزامات الأساسية لمنظمة الوحدة الأفريقية والقرارات والأطر الاستراتيجية إستمرت في صياغة سياسات الإتحاد الأفريقي وبالرغم من أن البصمة لمنظمة الوحدة الأفريقية لا تزال قوية، أنشأ القانون التأسيسي للإتحاد الأفريقي والبروتوكولات عددا كبيرا من هياكل جديدة سواء على مستوى الأجهزة الرئيسية أومن خلال مجموعة من اللجان الفنية والفرعية الجديدة تطورت العديد منها منذ عام 2002 وبعضها لا يزال قيد التطوير.

                     · اللغات بموجب المادة 11 من بروتوكول القانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي، اللغات الرسمية للإتحاد الأفريقي وجميع مؤسساتها هي العربية والإنجليزية والفرنسية والبرتغالية والإسبانية والسواحيلية وأي لغة أفريقية أخرى اما لغات العمل في الإتحاد الافريقي هي العربية والإنجليزية والفرنسية والبرتغالية.

رموز الإتحاد الأفريقي

                     · يتألف شعار الإتحاد الأفريقي من أربعة عناصر: سعف النخيل على جانبي الدائرة برمز للسلام، الدائرة الذهبية ترمز للثروة والمستقبل المشرق لأفريقيا، خريطة أفريقيا بلا حدود في الدائرة الداخلية تعني الوحدة الأفريقية، والحلقات المتشابكة الحمراء الصغيرة عند قاعدة الشعار ترمز للتضامن الأفريقي والدماء التي سفكت من أجل تحرير أفريقيا.

                     · تم اعتماد علم الاتحاد الأفريقي الحالي في يونيو 2010 في الدورة العادية الثانية عشرة لمؤتمر رؤساء الدول والحكومات، وتصميمه عبارة عن خريطة القارة الأفريقية باللون الأخضر الداكن فوق شمس باللون الأبيض، وتحيط بها دائرة من 54 نجمة خماسية الشكل وذهبية على خلفية حقل أخضر داكن اللون، والخلفية الخضراء ترمز إلى الأمل في أفريقيا، والنجوم تمثل الدول الأعضاء في الإتحاد الأفريقي.

أعضاء الاتحاد الافريقي

                       · سعت الدول الأعضاء منذ اللحظات الأولى لعقد القمة الأولى للاتحاد الأفريقي في مدينة دوربان بجنوب أفريقيا في عام 2002، إلى اعطاء أهمية خاصة لتحقيق السلم والأمن والاستقرار في القارة الأفريقية، عبر إقرار البروتوكول الخاص بتأسيس مجلس السلم والأمن، الذي مع دخوله حيز التنفيذ في عام 2003، أصبح يحل محل آلية منع وإدارة وتسوية المنازعات التابع لمنظمة الوحدة الأفريقية آنذاك، وأصبح يمارس مهامه في حفظ السلم والأمن والاستقرار في القارة الأفريقية، عبر القوة الأفريقية وبمعونة لجنة أركان الحرب، وهو بذلك مثل طفرة نوعية في عمل مجلس السلم والأمن.

              · مصر ووحدة إفريقيا.

               · كان استقلال دول القارة الإفريقية بمثابة محطة مهمة نحو التجمع والوحدة بين هذه الدول حتى ظهرت منظمة الوحدة الإفريقية كمنظمة إقليمية حيث كان الزعيم الراحل جمال عبدالناصر هو صاحب الفكرة التى كانت بداية اجتماعاتها فى أبريل عام ١٩٥٨في أكرا عاصمة غانا وشارك خلالها نحو15 دولة إفريقية مستقلة واعتبر ذلك الاجتماع التأسيسى لمنظمة الوحدة الإفريقية وكان هناك دور هام لمصر فى الحفاظ على روح ميثاق المنظمة واستضافتها لأول قمة افريقية على أرضها فى يوليو ١٩٦٤.

               · فى عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات كان يشارك بشكل رئيسى فى العديد من القمم الإفريقية منها فى أديس أبابا وليبرفيل وكمبالا والخرطوم حيث كانت الدول الإفريقية تمثل دعما لمواقف مصر فى مراحل الصراع المصرى والعربى مع إسرائيل .

               · فِى عهد الرئيس الأسبق حسنى مبارك فقد اختير رئيسا للمنظمة لدورتين ١٩٨٩-١٩٩٠و١٩٩٣-١٩٩٤ وشهد الدور المصرى فى إفريقيا تراجعا وكان تعرض الرئيس الأسبق لمحاولة اغتيال عام 1995خلال حضوره أحد مؤتمرات القمة فى أديس أبابا وعدم المشاركة رئاسيا بدأ التراجع فى الدور المصرى وهناك العديد من المؤشرات متمثلة فى ضعف التمثيل المصرى فى الفعاليات الإفريقية وضعف التأييد الإفريقى للمواقف والقضايا المصرية على مختلف الأصعدة وتهميش دور مصر فى تسوية الصراعات الإفريقية.

               · بعد ثوره يناير ترأس محمد كامل عمرو وزير الخارجية وفد مصر فى اجتماعات الدورة العادية الثامنة عشرة لمؤتمر قمة الاتحاد الإفريقى ٢٠١٢.

               · فى عهد الرئيس الأسبق محمد مرسى زادت الفجوة فى العلاقة بين مصر ودول القارة خاصة مع دول حوض النيل، وظهور الأزمة المائية بقوة حيث لم يتخذ أى خطوات لتأمين حصة مصر من مياه النيل أو الحفاظ عليها.

              · تجميد عضوية مصر

               · كان للتراجع فى العلاقة بين مصر وإفريقيا انعكاس على الموقف الذى أتخذه الاتحاد الإفريقى بتجميد عضوية مصر بعد ثورة ٣٠يونيو لأن مصر تركت موقعها فى القارة ولم يكن هناك دور مصرى لكى يشرح لأعضاء الإتحاد الإفريقى حقيقة ما يجرى فى مصر وقد بدأت الخارجية المصرية فى التحرك فى عدد من العواصم الإفريقية فى إطار خطة واضحة ومحددة أكدت انه قد حان الوقت لإعادة مصر إلى جذورها الإفريقية من خلال التركيز على خلق مصالح مشتركة طويلة المدى تقوم على تحقيق المنفعة المتبادلة لكل الأطراف.

               · كان هناك تحرك على مستوى السفراء حيث تحرك سفراء مصر برسائل من الرئيس المستشار عدلى منصور لشرح الوضع فى مصر وأسباب قيام ثورة ٣٠ يونيو وشرح خارطة الطريق التى اتفق عليها المصريون آنذاك، وذلك فى محاولات جادة من مصر لرفع قرار التجميد، وأعاد الاتحاد الإفريقى علاقاته مع مصر بعد أن قامت مصر بتحركات لتوضيح حقيقة الأوضاع أمام العالم والقارة الإفريقية وذلك فى ١٧يونيو ٢٠١٤، العودة الحقيقية للقارة فى عهد الرئيس السيسي.

               · كان حضور الرئيس عبد الفتاح السيسى بعد ذلك القمة الإفريقية فى مالابو بغينيا الاستوائية بمثابة نقطة تحول وعودة حقيقية نحو القارة وتوالت مشاركاته وحرصه على حضور القمم الإفريقية المتعاقبة والتواصل مع القادة الافارقه وكانت حريصة بشدة على أن يصل الصوت الإفريقى للمجتمع الدولى وأن تحظى قضايا القارة بأولوية فى المحافل الدولية بعد نجاحها مصر فى الفوز بالمقعد غير الدائم فى مجلس الأمن الدولي، وقادت مصر حملة لتولى رئاسة لجنة رؤساء الدول والحكومات حول التغير المناخى والتى ترأسها الرئيس السيسى فى وقت حرج فيما يتعلق بالمفاوضات الدولية حول التغير المناخى وأجندة التنمية ما بعد 2015 لضمان عدم تجاهل احتياجات القارة كما فازت مصر بعضوية مجلس السلم والأمن الإفريقى ٢٠١٦-٢٠١٩ عن إقليم الشمال بتأييد 47 دولة من دول الاتحاد الإفريقي وترأست مصر خلال شهر سبتمبر الماضى المجلس كما فازت مصر بمنصب مفوض البنية التحتية والطاقة بالاتحاد الإفريقى.

تصريحات

                     · قال المتحدث باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد ان هناك خطة تحرك متكاملة لرئاسة مصر للاتحاد الأفريقي عام 2019، وأعدت وزارة الخارجية تصور كامل لها، كما اجرى التنسيق بشأنها مع كافة أجهزة الدولة المعنية، كما اوضح ان تولي مصر والرئيس عبد الفتاح السيسي هدفه دعم السلام والاستقرار في القارة ومعالجة القضايا الجوهرية المرتبطة بإيجاد حلول للنزاعات في القارة الأفريقية، فضلاً عن البُعد الاقتصادي الذي سيكون مهمًا من خلال تعزيز البنية الاساسية والاستثمار في أفريقيا، وتمكين القارة من مواجهة التحديات التنموية، وأكد أن مكافحة الإرهاب سيكون له دور كبير في رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، فمصر لها خبرة طويلة في مجال محاربة الإرهاب وهو تحدٍ يواجه القارة.

                     · أشار السيد الوزير المفوض للشئون الاقتصادية والتجارية بسفارة الصين بالقاهرة هان بينج إلى أن رئاسة مصر لدورة الاتحاد الإفريقى عام 2019 ستلعب دورًا رائدًا فى دفع إفريقيا لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة نظرا لمكانتها الكبيرة لدى الصين والدول الإفريقية على حد سواء.

                     · قال مساعد وزير الخارجية سابقا السفير عاصم مجاهد رئاسة مصر للاتحاد الافريقى هى رئاسة دورية لمدة عام تبدا العام المقبل و تحاول مصر فى هذا العام ان تساهم بشكل جدى فى تطوير عمل الاتحاد وهى مهمة ليست بالسهولة لتطوير عمل منظمة دولية كبيرة كالاتحاد الأفريقى وتحتاج ايضا الى جهد كبير لتقديم افكار ورؤى تساهم فى تطوير عمل الاتحاد وايضا فى معاجة القضايا المنظورة كازمات الدول ومنها الازمة الليبية ودورها بشكل عام فى معالجة القضايا السياسية كذلك التنمية الاقتصادية.

                     · أكد عضو مجلس النواب النائب فوزى الشرباصى أن قارة أفريقيا تنتظر رئاسة مصر المرتقبة للاتحاد الأفريقي، وتعول عليها كثيرا في التنبيه على مشاكل القارة إقليميا وعالميا وعمل قفزة حقيقة للتعاون وتعزيز الصلات مع مختلف دول العالم والقضاء على مشاكل أفريقيا المزمنة، كما أن هناك اهتمام من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لتعظيم الاستفادة من رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي في 2019، كما أن توجه الدولة الحالي منفتح جداً على قارة أفريقيا وهناك تقارب شديد مع دولها.

                     · أكد رئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي ضرورة استغلال هذا الحدث الهام لتعزيز التقارب مع الدول الأفريقية من خلال زيادة القوافل الطبية للدول الأفريقية ومضاعفة الدورات والبرامج التدريبية وكذلك المنح الدراسية التي تمنح للطلبة الأفارقة للدراسة في الجامعات المصرية فضلاً عن إعداد سلسلة فعاليات ثقافية إفريقية عبر أجندة شهرية تؤصل وترسخ الهوية الأفريقية لمصر من خلال استضافة مهرجانات للسينما الأفريقية وإضفاء الطابع الأفريقي على الفعاليات الثقافية التي تنظمها مصر خلال العام القادم، كما وجه بتشكيل مجموعة عمل مصغرة للإعداد لاستضافة مصر لملتقي الشباب العربي الأفريقي بمدينة أسوان خلال عام 2019، بالإضافة إلى التنسيق مع رجال الأعمال المصريين المهتمين بالاستثمار في أفريقيا لحثهم علي زيادة أنشطتهم الاستثمارية في القارة ودعم جهود الدولة فيما يخص الفعاليات والأنشطة التي سيتم تنظيمها العام القادم.

                     · وأضاف وزير الخارجية سامح شكري أن العام القادم سيشهد مزيداً من المشاركة النشطة لمصر في جهود الوساطة لحل النزاعات الأفريقية.

                     · أشار وزير الطيران المدني يونس المصري خلال الاجتماع إلى أن الوزارة تعمل على ربط مصر بأكبر عدد من الدول الأفريقية وزيادة عدد الخطوط طبقاً للإمكانات المتاحة، مضيفاً أنه يتم حالياً التنسيق مع رواندا لتشغيل خط مباشر معها.

                     · أوضحت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة سحر نصر أنه يتم التجهيز لعقد مؤتمر الاستثمار في أفريقيا في ديسمبر 2018 ويتم التنسيق مع وزيرة الثقافة ليكون هناك بعد ثقافي للمؤتمر، وسنعمل على ضخ استثمارات في عدد من الدول الأفريقية، وستكون هناك أولويات للمستثمرين المصريين الذين سيضخون استثمارات في أفريقيا، خاصة في قطاع البنية الأساسية والذي تمتلك فيه مصر خبرات كبيرة.

            ·         قال  HYPERLINK "http://www.masrawy.com/news/Tag/575915/%D8%A3%D8%A8%D9%88-%D8%A8%D9%83%D8%B1-%D8%AD%D9%81%D9%86%D9%8A "سفير مصر لدى إثيوبيا ومندوب مصر الدائم لدى الاتحاد الأفريقيHYPERLINK "http://www.masrawy.com/news/Tag/575915/%D8%A3%D8%A8%D9%88-%D8%A8%D9%83%D8%B1-%D8%AD%D9%81%D9%86%D9%8A" HYPERLINK "http://www.masrawy.com/news/Tag/575915/%D8%A3%D8%A8%D9%88-%D8%A8%D9%83%D8%B1-%D8%AD%D9%81%D9%86%D9%8A "أبو بكر حفني ، أن الرئاسة المصرية للاتحاد في يناير القادم التي تأتي تقديرًا لدورها الريادي في القارة الأفريقية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ستشكل عملا بارزا لمواجهة النزاعات في القارة وستعمل من خلال خارطة طريق وأضاف أن الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقي ستكون نشطة وستعمل على مواجهة النزاعات في مختلف مناطق القارة خصوصا الأزمات المزمنة كأزمة البحيرات الكبرى وجنوب السودان وسنعمل من أجل أفريقيا بدون نزاعات .

أهداف الاتحاد

 قام الاتحاد الأفريقي على مجموعة من الأهداف، وهي :

            ·         التعاون بين الدول الأفريقية لتحقيق الحياة الأفضل لمختلف شعوب أفريقيا .

            ·         تعزيز الوحدة بين الدول الأفريقية وزيادة تضامنها وتعاونها .

            ·         زيادة التعاون بين الدول في إطار الأمم المتحدة .

            ·         المحافظة على السلامة والأمن بين دول الاتحاد الأفريقي وتأكيد سيادتها .

            ·         التخلص من الاستعمار وأي تمييز عنصري بين الدول الأعضاء .

            ·         التنسيق بين سياسات الدول الأعضاء سواء كانت سياسات الدفاع أو السياسات الخاصة بالأمور الاقتصادية، أو التعليمية، أو الدبلوماسية، أو الصحية أو غيرها من المجالات الأخرى .

            ·         تحفيز التنمية الاقتصادية بين الدول الأعضاء .

            ·         توفير الظروف الضرورية التي من شأنها أن تجعل قارة أفريقيا تلعب دوراً مناسباً في الاقتصاد العالمي والمفاوضات الحاصلة بين الدول .

            ·          تنمية قارة أفريقيا بواسطة العلم والتكنولوجيا والأبحاث المختلفة .

            ·          ترسيخ الديمقراطية والمؤسسات التابعة لها، وتعزيز مبدأ المشاركة الشعبية .

            ·          العمل على القضاء على الأمراض المختلفة، والوقاية من الأمراض ما أمكن لتعزيز الصحة الجيدة في قارة أفريقيا وذلك عبر العمل المشترك بين الدول الأعضاء .

            ·          العمل على رفع مستويات معيشة الشعوب الأفريقية عن طريق تعاون الدول في مختلف المجالات .

            ·          ترسيخ مبادئ حقوق الإنسان وحماية هذه الحقوق تبعاً للميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان .

أجهزة الاتحاد الأفريقي

 يتألف الاتحاد الأفريقي من مجموعة من الأجهزة ومنها :

الجمعية : وتتكون من رؤساء الدول الأعضاء والحكومات التابعة لها أو ممثلين الدول الأعضاء، ويُعتبر مؤتمر رؤساء الدول والحكومات الجهاز الأعلى مكانةً في الاتحاد الأفريقي .

المجلس التنفيذي : ويتكون من الوزراء أو السلطات التي يتم تعيينها من قبل حكومات الأعضاء، ويُعتبر المجلس التنفيذي مسؤولاً أمام الجمعية .

اللجنة : وتتكون من رئيس الاتحاد ونائب رئيس الاتحاد، ومفوضين عددهم ثمانية، وأعضاء آخرين .

لجنة الممثلين الدائمين : وهي مؤلفة من ممثلين دائمين للدول الأعضاء الذين تم اعتمادهم من قبل الاتحاد، وتتمثل مهمة لجنة الممثلين في إعداد الأعمال الخاصة بالمجلس التنفيذي .

المؤسسات المالية :  وتتمثل في البنك المركزي الأفريقي، وصندوق النقد الأفريقي، وبنك الاستثمار الأفريقي .

اللجان الفنية المتخصصة : هي اللجان التي تعالج القضايا القطاعية، مثل لجنة التعليم والثقافة والموارد البشرية، ولجنة الشؤون النقدية والمالية، ولجنة الصناعة، والعلوم والتكنولوجيا، والطاقة، والموارد الطبيعية، والبيئة .

مجلس السلام والأمن : هو خليفة الجهاز المركزي لمنظمة الوحدة الأفريقية التابع لآلية منع الصراعات وإدارتها وحلها، وكان الجهاز المركزي هو الجهاز التنفيذي لمنظمة الوحدة الأفريقية الذي كُلف باتخاذ قرارات بشأن مسائل السلام والأمن وكان يتألف من تسع دول و 14 دولة عضوا في وقت لاحق ومثل PSC ، كان الجهاز يعمل على مستوى القمة والمستوى الوزاري والسفير.

         · يتكون من 15 عضوًا وينتخب المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي جميعهم وتقره الجمعية في دورتها المقبلة وينتخب خمسة أعضاء لولاية مدتها ثلاث سنوات و 10 لفترات مدتها سنتان ، وعادة ما يشغلون مناصبهم في اليوم الأول من أبريل بعد موافقة الجمعية العامة، والأعضاء المتقاعدون مؤهلون لإعادة الانتخاب على الفور، ويتم انتخاب الأعضاء وفقا لمبدأ التمثيل الإقليمي العادل والتناوب الوطني، كما يتم الاتفاق على التناوب الوطني ضمن المجموعات الإقليمية، والتمثيل الإقليمي عادة ما يكون:

      · وسط أفريقيا: ثلاثة مقاعد

      · شرق أفريقيا: ثلاثة مقاعد

      · شمال أفريقيا: مقعدان

      · جنوب أفريقيا: ثلاثة مقاعد

      · غرب أفريقيا: أربعة مقاعد.

                    · اجتماعات المجلس

                     · يجتمع المجلس في جلسة مستمرة، ويجب على جميع الأعضاء الاحتفاظ بحضور دائم في مقر الاتحاد الأفريقي. 

                     · يمكن عقد الاجتماعات على ثلاثة مستويات: الممثلين الدائمين ، الوزراء أو رؤساء الدول والحكومات.

                     · تقضي المادة 8 من بروتوكول المجلس بأن يجتمع الممثلون الدائمون مرتين على الأقل كل شهر، وأن يعقد الوزراء ورؤساء الدول والحكومات مرة واحدة في السنة على الأقل. وتنص المادة 8 على أن يتم عقد الرئيس من قبل الأعضاء ، بالترتيب الأبجدي الإنجليزي لأسماء البلدان، لمدة شهر تقويمي واحد، وتشمل اجتماعات المجلس جلسات مغلقة وجلسات مفتوحة ومشاورات غير رسمية.

                     · فازت مصر للمرة الاولى بعضوية مجلس السلم والأمن الإفريقي خلال يناير 2016 لمقعد السنوات الثلاث 2016 - 2019 عن إقليم الشمال بتأييد 47 دولة من دول الاتحاد الإفريقي.

محكمة العدل. ؟

البرلمان الأفريقي. ؟

مفوضية الاتحاد الأفريقي. ؟

مجلس الـ ECOSOCC . ؟

رئاسة مصر للاتحاد الافريقي 2019 ؟

أعضاء الاتحاد

 بدأت منظمة الوحدة الأفريقية باتفاق 32 دولة أفريقية على تأسيسها، ثم تم انضمام 21 عضواً لها من الدول الأفريقية المستقلة آنذاك، وبعد إنشاء الاتحاد الأفريقي في عام 2002م ازداد عدد الدول الأعضاء إلى 53 دولة أفريقية مستقلة، وفي عام 2011م انضم جنوب السودان ليُصبح العضو رقم 54، ويوضّح الجدول الآتي أعضاء الاتحاد الأفريقي وعاصمة كل منها:

اسم الدولة

عاصمتها

اسم الدولة

عاصمتها

جمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية

الجزائر

جمهورية غينيا

كوناكري


جمهورية أنجولا

لواندا

جمهورية غينيا بيساو

بيساو

جمهورية بنين

بورتو نوفو

جمهورية كينيا

نيروبي

جمهورية بوتسوانا

غابورون

مملكة ليسوتو

ماسيرو

بوركينا فاسو

واغادوغو

جمهورية ليبيريا

مونروفيا

جمهورية بوروندي

بوجومبورا

ليبيا

طرابلس

جمهورية الكاميرون

ياوندي

جمهورية مدغشقر

أنتاناناريفو

جمهورية الرأس الأخضر

برايا

جمهورية مالاوي

ليلونغوي

جمهورية أفريقيا الوسطى

بانغي

جمهورية مالي

باماكو

جمهورية تشاد

أنجمينا

جمهورية موريتانيا

نواكشوط

جزر القمر

موروني

جمهورية موريشيوس

بورت لويس

جمهورية الكونغو

برازافيل

مملكة المغرب

الرباط

ساحل العاج

ياموسوكرو

جمهورية الموزمبيق

مابوتو

جمهورية الكونغو الديمقراطية

كينشاسا

جمهورية ناميبيا

ويندهوك

جمهورية جيبوتي

جيبوتي

جمهورية النيجر

نيامي

جمهورية مصر العربية

القاهرة

جمهورية نيجيريا الاتحادية

أبوجا

جمهورية غينيا الاستوائية

مالابو

جمهورية رواندا

كيغالي

إريتريا

أسمرة

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

العيون

جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الاتحادية

أديس أبابا

ساو تومي

وبرينسيب ساو تومي

جمهورية الغابون

ليبرفيل

جمهورية السنغال

داكار

جمهورية غامبيا

بانجول

جمهورية سيشل

فيكتوريا

غانا

أكرا

جمهورية سيراليون

فريتاون

جمهورية الصومال

مقديشو

جمهورية جنوب أفريقيا

كيب تاون، بريتوريا، بلومفونتين

جمهورية جنوب السودان

جوبا

جمهورية السودان

الخرطوم

مملكة سوازيلاند

مبابان، لوبامبا

جمهورية تنزانيا المتحدة

دار السلام، دودوما

جمهورية توغو

لومي

جمهورية تونس

تونس

جمهورية أوغندا

كامبالا

جمهورية زامبيا

لوساكا

جمهورية زيمبابوي

هراري

 

خاتمة

                     · نجح الاتحاد الأفريقي عبر سنوات عمله القصيرة الممتدة منذ العام 2002، إلى التدخل في العديد من المنازعات المسلحة التي نشبت في القارة الأفريقية، سواء كانت المنازعات ذات طابع دولي أم ذات طابع داخلي، ومن ضمنها الأزمة الصومالية.  إذ قام الاتحاد الأفريقي بخطوات عدة، من اجل محاولة إعادة الأمن والاستقرار في الصومال، عبر الدعوة لعقد مؤتمرات لتسوية الأزمة فيما بين الفصائل الصومالية المسلحة والحكومات الصومالية المتعاقبة.

                     · واجه الاتحاد الأفريقي العديد من الصعوبات، اثناء جهوده في تسوية المنازعات، ومن ضمنها الأزمة الصومالية، ومن أبرزها أن مسألة نشر قوات حفظ السلام الأفريقية واقتصار عمل بعثة الاتحاد الأفريقي على حماية بعض المنشآت والمقار الحكومية المهمة في العاصمة مقاديشو، وضعف الدعم المالي واللوجيستي المقدم للبعثة من قبل الدول الأعضاء في الاتحاد، مما أسهم في عدم نجاح الاتحاد في أيجاد حلول جذرية وشاملة للازمة الصومالية. وهكذا يتبين، إن الاتحاد الأفريقي لا زال يواجه العديد من التحديات، إثناء منع وإدارة وتسوية المنازعات في العديد من الدول الأفريقية، مما قد ينعكس بالسلب في المستقبل على عمل مجلس السلم والأمن في تحقيق السلم والأمن والاستقرار في القارة الأفريقية.

                     · على الرغم من تعدد التحديات التي تواجه عمل الاتحاد الأفريقي ومجلس السلم والأمن أثناء إدارتها للمنازعات الأفريقية، إلا إن هناك العديد من المؤشرات الايجابية التي من الممكن أن تسهم في قيام الاتحاد الأفريقي بتسوية العديد من المنازعات الأفريقية أو الحد من تفاقمها في المستقبل، عبر استغلال الاتحاد الأفريقي العديد من الفرص، التي من الممكن أن تعمل، لو أحسن الاتحاد الأفريقي استغلالها، أن تسهم في تحقيق السلم والأمن والاستقرار في العديد من الدول الأفريقية، ومن ثم تحقيق التكامل السياسي والاقتصادي فيما بينهما في المستقبل.

المراجع

https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ &hl=ar &source=gbs_navlinks_s

https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJHYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&printsec=frontcover&hl=ar"&HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&printsec=frontcover&hl=ar"printsec=frontcoverHYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&printsec=frontcover&hl=ar"&HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&printsec=frontcover&hl=ar"hl=ar#v=onepageHYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&printsec=frontcover&hl=ar"&HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&printsec=frontcover&hl=ar"qHYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&printsec=frontcover&hl=ar"&HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&printsec=frontcover&hl=ar"f=false

https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJHYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"&HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"pg=PA41HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"&HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"lpg=PA41HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"&HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8AHYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"&HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"source=blHYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"&HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"ots=7UrQjMf1BwHYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"&HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"&HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"hl=arHYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"&HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"sa=XHYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"&HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ#v=onepageHYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"&HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"q=%D9%85%D8%A7%20%D9%87%D9%89%20%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84%20%D8%B6%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8AHYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"&HYPERLINK "https://books.google.com.eg/books?id=CRK8DQAAQBAJ&pg=PA41&lpg=PA41&dq=%D9%85%D8%A7+%D9%87%D9%89+%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84+%D8%B6%D9%85%D9%86+%D8%A3%D8%AC%D9%87%D8%B2%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A&source=bl&ots=7UrQjMf1Bw&sig=LUw06xyYGUeiB0OYrnPScEBZPF0&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjur9vX0c7eAhUR4YUKHV2UA6QQ6AEwCHoECAAQAQ"f=false

http://www.aljazeera.net/specialfiles/pages/431cf4a9-d347-4a5c-a77b-cedb5a3a6a98

https://au.int/ar/historyoau-and-au

https://au.int/en/organs/psc

https://mawdoo3.com/%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D9%81_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A

http://www.masrawy.com/news/news_publicaffairs/details/2018/6/25/1382414/%D9%85%D9%86%D8%AF%D9%88%D8%A8-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%84%D8%AF%D9%89-HYPERLINK "http://www.masrawy.com/news/news_publicaffairs/details/2018/6/25/1382414/%D9%85%D9%86%D8%AF%D9%88%D8%A8-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%84%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D9%87%D8%AF%D9%81%D9%86%D8%A7-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%B1%D8%A6%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%85%D8%A9"%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D9%87%D8%AF%D9%81%D9%86%D8%A7-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%B1%D8%A6%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%85%D8%A9

https://www.youm7.com/story/2018/11/8/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D8%AA%D8%A8%D8%AD%D8%AB-%D8%AE%D8%B7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D9%8B-%D9%84%D8%B1%D8%A6%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%89-%D8%A8%D9%802019/4024314

https://www.youm7.com/story/2018/11/11/%D9%81%D9%88%D8%B2%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%B5%D9%8A-%D8%B1%D8%A6%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A-2019-%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D9%85%D9%87%D9%85-%D8%AA%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1%D9%87/4026870

http://www.aljazeera.net/news/international/2006/1/23/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A-%D9%86%D8%B4%D8%A3%D8%AA%D9%87-%D9%88%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3%D8%A7%D8%AA%D9%87

http://www.wataninet.com/2018/07/%D8%B1%D8%A6%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%84%D9%84%D8%A5%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%89-%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%AD-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF-%D9%84/

https://www.youm7.com/story/2017/9/18/تقرير-لهيئة-الاستعلامات-يرصد-تاريخ-عضوية-مصر-فى-مجلس-الأمن/3418128

https://www.elwatannews.com/news/details/3000130

http://www.elyomnew.com/news/24hours/2016/09/03/58602


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى