17 يونيو 2019 11:04 ص

وزير التعليم العالى يستعرض في النمسا إستراتيجية الوزارة بعنوان (عولمة التعليم العالى من التأثير إلى التكامل)

الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018 - 06:14 م

على هامش زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية للنمسا خلال الفترة من 16 إلى 20  ديسمبر الجاري،  استعرض د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي إستراتيجية الوزارة تحت عنوان "عولمة التعليم العالي - من التأثير إلى التكامل"، وذلك على هامش مشاركته ضمن الوفد المرافق للرئيس بدولة النمسا.

وعرض الوزير  أهم ملامح واقع التعليم العالي في مصر بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى والمستشار النمساوي، مشيرًا إلى أن هناك 3 ملايين طالب يدرسون بالجامعات والمعاهد المصرية، وأن هناك زيادة كبيرة في هذه الأعداد، موضحًا أنه لمواجهة هذه الزيادة تقوم الوزارة بتنفيذ خطة للتوسع فى التعليم العالى فى مصر و تشمل إنشاء عدة جامعات جديدة، إصافة إلى مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، وإنشاء 8 جامعات تكنولوجية، إلى جانب فتح أفرع لعدد من الجامعات الأجنبية بالعاصمة الإدارية الجديدة، مشيرًا إلى الجهود التى قامت بها الوزارة فى إطار تعديل التشريعات الحاكمة للتعليم العالى والبحث العلمى، ومنها قانون إنشاء أفرع للجامعات الأجنبية بمصر،و حوافز العلوم والابتكار، وقانون وكالة الفضاء، وصندوق دعم الابتكار.

وأشار د.عبد الغفار إلي تقدم مصر في مجال النشر الدولى للبحوث العلمية المنشورات البحثية العلمية الدولية ، مشيرا إلى وجود ١٩٣ دولة تتعاون معنا فى مجال النشر الدولي، مؤكداً أن الدولة تتبع خطة للتأكيد على تميز الجامعات الجديدة فى برامجها التعليمية، التى تقدمها بأن تكون جامعات ذكية وفقا لأحدث النظم العالمية، مشددًا على أهمية إعداد الخريجين للمنافسة فى سوق العمل المحلية والدولية.

ومن ناحية أخرى شهد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى ونظيره النمساوى مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين جامعة العاصمة الجديدة وجامعة ميدول النمساوية، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي ومستشار النمسا بفيينا.

وينص هذا البروتوكول على منح الطالب والخريج من جامعة العاصمة نفس الدرجة العلمية التي تمنحها جامعة ميدول، وذلك في إطار توجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي بأن تضم العاصمة الإدارية الجديدة مراكز تنوير وجامعات على غرار الجامعات المتقدمة في العالم لرفع كفاءة الخريجين في مختلف التخصصات.

وقع البروتوكول الدكتور حسن راتب رئيس مجلس أمناء جامعة سيناء، وجامعة العاصمة الجديدة. جدير بالذكر أن جامعة ميدول أكبر جامعات النمسا في مجال السياحة والإدارة الفندقية والتي تعتبر ضمن أفضل 25 جامعة في العالم في مجال التخصص، وتتميز بأنها جامعة تجمع بين النظرية والتطبيق والمنهج العلمي والممارسة العملية.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى