أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

22 أبريل 2019 02:50 ص

ندوة "المرأة المصرية والأمن القومى"

الأربعاء، 16 يناير 2019 - 11:27 ص

عقد المجلس القومى للمرأة في 15/1/2019ندوة بعنوان "المرأة المصرية والأمن القومى "، بالتعاون مع المؤسسة الوطنية للتغيير 

موضوع الندوة

تاقشت الندوة دور المرأة المصرية في الحفاظ على امن الحدود ، وتنوع العادات والموروثات الثقافية في محافظات الحدود ، ودور الامن القومى في العلاقات العربية والدولية ، وكيف تناولت المعالجة الدرامية موضوعات الامن القومى .

الجلسة الاولى بعنوان " المرأة المصرية والحفاظ على آمن الحدود "

خلال الجلسة الاولى التى جاءت بعنوان " المرأة المصرية والحفاظ على آمن الحدود " ، بحضور  الدكتورة سهام جبريل عضوة المجلس ومقررة لجنة المحافظات  ، والدكتورة سماء سليمان خبير الامن الاقليمي والعلاقات الدولية  ، والأستاذ محمود بسيونى مدير تحرير موقع مبتدأ ، ورئيس تحرير راديو 9090 ،والاستاذة كريمة سعيد عضوة فرع المجلس بمحافظة البحر الأحمر وممثلة المرأة بحلايب وشلاتين، والدكتورة حنان موسى رئيسة قطاع هيئة قصور الثقافة بوزارة الثقافة .

اهمية الأمن العام للمجتمع

بدأت الندوة بكلمة  للدكتورة نجوى خليل عضوة المجلس القومى للمرأة ووزيرة التضامن الاجتماعي سابقاً اكدت فيها على اهمية الأمن العام للمجتمع ، مشيرة ان ماواجهناه في 2011 وحتى الان من تهديدات ومخاطر جعلنا ندرك اهمية الامن في المجتمع   .

وأشارت الدكتورة نجوى ان صدور دستور2014 أعطى حقوق كثيرة للمرأة ، كما ان رئيس الجمهورية لديه ايمان حقيقي بمكانة المرأة المصرية ، الى جانب وصول المرأة الى العديد من المناصب التى لم تصل اليها من قبل ، مشيرة ان المرأة هى نصف المجتمع وتشارك في العديد من المجالات المختلفة في الدولة 

دعوة الى استحداث الشرطة المجتمعية

دعت الدكتورة نجوى الى استحداث مايعرف بالشرطة المجتمعية التى تقوم من خلالها المرأة برصد المواضيع التى تهدد مجتمعتنا وتبليغ السلطات بها بحيث تكون هى العين الحارسة على امن الوطن ، مشيرة أنه لابد أن يكون للمرأة حس قومى بأن كل المعلومات التى توصلها للسلطات هى من اجل حماية اسرتها وابنائها 

قدرة الدولة على توفير الحماية والاستقرار من اجل تحقيق التنمية الشاملة

اكد الاستاذ أحمد ناجى قمحة سكرتير عام المؤسسة الوطنية للتغيير أن الامن القومى للدولة هو قدرة الدولة على توفير الحماية والاستقرار من اجل تحقيق التنمية الشاملة في كافة المجالات بهدف تحقيق الاهداف القومية للوطن لتستطيع الدولة ان تصل للمكانة التى تليق بها ، مشيرا ان المرأة لها دور مهم في حماية الامن القومى للدولة واشار ان الدولة مسئولة عن حماية أمن المواطن و الحفاظ على الامن الداخلي والخارجى للدولة ، مؤكداً على ضرورة وضع خطط استراتيجية لحماية الامن القومى ، واكد اننا كمواطنين في هذه الدولة لنا دور في الحفاظ على الامن ، مشيداً بالدور الذي قامت به قواتنا المسلحة في حماية ارض هذا الوطن من المخاطر الداخلية والخارجية، مشيراً ان بعد 2013 فإن الدولة لها هدف قومى لحماية الامن القومى وهو مكافحة الارهاب والتنمية   

.

"إقليم المواجهه"

ثم تحدثت الدكتورة سهام جبريل عن دور المرأة والأمن القومي بمحافظات الحدود الشرقية حيث اطلقت على محافظات الحدود الشرقية "إقليم المواجهه" ، واشارت الى اهتمام السيد رئيس الجمهورية بتمثيل المناطق الحدودية للمرة الأولى فى تشكيل المجلس القومي للمرأة  .

وأكدت أن مثلث الحدود الشرقية وشبة جزيرة سيناء واقليم القناة ، يمتاز بطابع استراتيجى ودينى خاص كما ارتوت بدماء شهداء مصر ، مما يجعلها محط انظارالجميع.

  كما تحدثت عن دور المرأة في هذه المنطقة فهى حافظة القيم والمكونات الاجتماعية ، وأشارت إلى التاريخ البطولى للمرأة فى سيناء وفى المقاومة الشعبية فى حروب عامى ٥٦ و٦٧، حيث تعددت ادوارها فكانت تعالج الجرحى ، وكانت المسئولة عن تأمين المنازل وحماية اسرتها وتوفير احتياجاتها ومستلزماتها الأساسية فى اوقات خروج الرجال للحرب ، كما تحدثت عن دور المرأة فى التنمية ومحاربة الارهاب فى سيناء ، واختتمت كلمتها بالتأكيد على أن المرأة فى سيناء على مستوى عالى من التعليم والثقافة ، حتى المرأة في البادية على قدر من الوعى ، مشيرة إلى دور راعيات الاغنام وقت الحرب فى مساعدة جنود الجيش فى محو اثار اقادمهم لتضليل العدو .

الهجرة غيرالشرعية

القت الدكتورة سماء سليمان خبير الامن الاقليمي والعلاقات الدولية كلمة اكدت فيها انه لكى توفر الدولة الحماية الشاملة لابد من مواجهة التهديدات الداخلية والخارجية ، مشيرة ان من بين التهديدات التى تواجه الدولة هى الهجرة غير الشرعية في محافظات الحدود ، مؤكدة أن للمرأة دور هام لمواجهة الهجرة غير الشرعية 

واشارت ان المجلس القومى للمرأة له دور هام في توعية السيدات في هذه المحافظات بمخاطر الهجرة غير الشرعية وبالقانون ،مشيرة أن الدولة بذلت جهوداً في الحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية على المستوى الأمنى ، مؤكدة على أهمية دور المجتمع من خلال المواطنين ومن بينهم المرأة في حماية الاسرة من مخاطر الهجرة غير الشرعية .

استهداف عقول الشباب بالمناطق الحدودية

اكد الأستاذ محمود بسيونى مدير تحرير موقع مبتدا ، ورئيس تحرير راديو 9090 ، فى كلمته حول المرأة والأمن القومي بمحافظات الحدود الغربية أن التهديد الذى يواجه الامن القومي المصرى هو استهداف عقول الشباب بالمناطق الحدودية ،خاصة فى ظل انتقال الافكار بسرعه وسهولة من خلال وسائل التواصل الاجتماعى ، كما اشار إلى وجود فكرة خاطئة عن المرأة بهذه المناطق الحدودية ، فهى الأكثر مشاركة فى الانتخابات، والأكثر إقبالا على فصول محو الأمية ، كما تقلدت مناصب قيادية ،مشيداً بدور المجلس فى استخراج الاوراق الثبوتية بهذه المناطق الحدودية ، مؤكدا ان افكار مثل أن المرأة كائن مهمش ونبذ الآخر تستغل فى تجنيد الشباب ، واختتم كلمته بالتركيز على أهمية تربية النشء على التسامح وقبول الآخر باستخدام الإعلام والتعليم .

جهود الدولة فى تنمية حلايب وشلاتين

استعرضت الاستاذة كريمة سعيد عضوة فرع المجلس بمحافظة البحر الأحمر وممثلة المرأة بحلايب وشلاتين  ، جهود الدولة فى تنمية حلايب وشلاتين ، وانعكاس ذلك على اوضاع المرأة هناك  ، لافته الى الاهتمام بالبنيه التحتيه واقامة مشروعات تنموية جديدة ، وتطوير المنازل وانشاء مدارس جديدة ، والتوعية الصحية ، مما خلق بيئة امنه تليق بالمرأة وتحقق لها الامن والأمان ، مؤكدة ان مايحدث فى حلايب وشلاتين الان هو بناء الإنسان ، مقترحة اقامة معارض للبيت النوبى والسيناوى والبحر الأحمر والفنون الشعبية والحرف اليدوية كوسيلة لفتح أبواب جديدة للسياحه الثقافية .

 دور المرأة بمحافظات الحدود الجنوبية  

تحدثت الدكتورة حنان موسى رئيسة قطاع هيئة قصور الثقافة بوزارة الثقافة ، عن دور المرأة بمحافظات الحدود الجنوبية ، واشارت الى اهتمام الوزارة بعملية الدمج من خلال دمج اطفال المناطق الحدودية بالأطفال بجميع المحافظات الاخرى لتعريفهم ثقافتهم وتاريخهم وتنمية قيم الانتماء لديهم ، لافتة الى اهمية أن تقوم جميع الوزارات المعنيه بذلك والاهتمام بدمج المراة والشباب .

 تضمنت المداخلات الاشارة الى مبادرة معا في خدمة الوطن التى اطلقها المجلس والتى تسعى الى نشر قيم السلام ، والمحبة والتسامح ، مما يساهم فى تحقيق الامن .

الجلسة الثانية " تنوع العادات و الموروثات والثقافية فى محافظات الحدود"

الاختلافات الثقافية والعرقية  

خلال الجلسة الثانية لندوة المرأة المصرية والأمن القومى بعنوان " تنوع العادات و الموروثات والثقافية فى محافظات الحدود "أكدت أ. د. سامية قدرى استاذ علم الاجتماع كلية البنات جامعة عين شمس على أن هناك العديد من الإشكاليات فى بعض المناطق الحدودية تاتى على راسها  الاختلافات الثقافية والعرقية  بينها وبين سكان وادى النيل.

 

وأوضحت د. سامية قدرى أن الأمن القومى يتسع ليشمل مفهوم كبير هو التنمية المستدامة وان الدولة استطاعت ان تسير على الخطى الصحيح باطلاق  الاستراتيجة الوطنية للتنمية المستدامة  2030  لحماية امن المواطن مضيفة ان أمن المواطن يشمل أمنه اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا.

 التعليم يستطيع أن يقود مصر إلى مستقبل أفضل

كما أشارت سامية قدرى الى ان  التعليم يستطيع أن يقود مصر إلى مستقبل أفضل وهذا ما اكد علية عميد الادب العربي طه حسين  فى كتابه " مستقبل الثقافة فى مصر " مؤكدة ان سكان الحدود يعيشون على هامش المجتمع ثقافيا وأجتماعيا وماديا  حتى تقوم الدولة بتوفير الإمكانيات لهم و انه يجب على الدولة التدخل لزيادة الثقافة وتعميم مفهوم تنوع الثقافة بالإضافة إلى التأكيد على أهمية رعاية المرأة لأنها اساس التقدم على مر العصور.

 

 رفع وعى المراة ينعكس على الأفكار داخل المحافظات و الحد من التطرف و الإرهاب

وفى كلمتها  أكدت د. إيمان رجب الخبيرة بالأمن الإقليمية  و القائم  بعمل رئيس الوحدة الأمنية والعسكرية بمركز الأهرام للدراسات السياسية و الإستراتيجية ان المرأة أكثر من يتأثر صحيا و إنسانيا من المعتقدات والعادات الخاطئة  خاصة بالمجتمعات الحدودية مضيفة ان هناك العديد من التدخلات التى تقوم بها  الدولة لحل المشكلات عن طريق الحملات التوعوية والصحية .

 

كما أوضحت د. إيمان رجب  الى أن المراة  المصرية هى القادرة على  الحافظ على النظام العام داخل المحافظة و التصدى إلى الشائعات .

 

 مؤكدة ان منظمات المجتمع المدنى تعمل على رفع الوعى والثقافة للحد من التعصب ورفع المواطنة مشيرة ان رفع وعى المراة ينعكس على الأفكار داخل المحافظات و الحد من التطرف و الإرهاب.

 

 الجلسة الثالثة " الأمن القومى فى العلاقات العربية والدولية "

 

 خلال الجلسة الثالثة بعنوان " الأمن القومى فى العلاقات العربية والدولية "

العوامل التي يتوقف عليها مفهوم الأمن القومى

أشار اللواء محمد عبد الواحد خبير الأمن القومى ان مفهوم الأمن القومى يتوقف على العديد من العوامل منها الإطار الجغرافي والبعد التاريخى مضيفا انه مفهوم  مر بالعديد من التغيرات على مر العقود السابقة  فقد ظهر قديما من  خلال التهديدات العسكرية وتطورليصل الى التهديدات الاقتصادية و صولا إلى الحروب الإلكتروني.

 التهديدات التي تعرضت لها المنطقة العربية

كما اكد اللواء محمد عبد الواحد أن المنطقة العربية تعرضت إلى العديد من تهديدات الأمن القومى فمنها من جاء  بالتدخلات العسكرية  منها   الغير عسكرية من خلال فرض العقوبات ورفع المعونات.

كما أشار أن الدول العربية عانت من انتشار معلومات خاطئة عن طريق شبكات  التواصل الاجتماعى و فرض حالات الفوضى والثورات داخل البلاد.

كما  اكد أ. ناجى قمحه رئيس تحرير مجلة السياسة الدولية و سكرتير عام المؤسسة الوطنية للتغير أن الدولة منذ 2013 استطاعت أن تعمل على مكافحة الارهاب و التنمية المستدامة وذلك للحفاظ على الأمن القومى و حماية المواطن المصري .

القوات المسلحة والشرطة تعمل على حماية الأمن القومى المصري

 أوضح أ. احمد ناجى ان القوات المسلحة والشرطة تعمل على حماية الأمن القومى المصري من خلال مكافحة الإرهاب مضيفا ان مصر دولة مؤسستيه تهدف إلى تمكين المواطن بكل فئاته وفى كل المجالات .

 مصر تهتم بالعلاقات الخارجية

كما اشار  قمحه ان الإرادة المصرية أثبتت انها تقدر على الحفاظ على الهوية المصرية خصوصا بعد الثورات العربية  الاخيرة مؤكدة ان مصر تهتم بالعلاقات الخارجية من خلال تدعيم العلاقات الدولية  مع جميع دول العالم.

الجلسة الرابعة " المعالجة الدرامية لموضوعات الأمن القومى "   

 وفى الجلسة الرابعة بعنوان " المعالجة الدرامية لموضوعات الأمن القومى "   اكد المخرج محمد فاضل على أهمية الدراما واعتبراها شكل مقدس لنقل الثقافة  مضيفا ان الأمن القومى إستراتيجية تحتاج إلى خطط ومعدات  و افراد مدربة لتنفيذها .

 السنيما تلعب دور رئيسى فى تكوين عقول وافكار البشر

وأوضح محمد فاضل أن الحرب لم تعد مقتصرة على حروب الجيوش إنما حرب ثقافة وفنون وآداب مؤكدا ان السنيما تلعب دور رئيسى فى تكوين عقول وافكار البشر وأنها تحتاج إلى استراتيجية واضحة تسير فيها صناعة الدراما  للنهوض بالثقافة.

 

اكد محمد فاضل أننا نحتاج إلى التنسيق بين وزرات التعليم والثقافة و الإعلام من أجل نشر الثقافة و تعليم الفنون.

كما طالب فاضل بوجود مساعد لرئيس الجمهورية للشئون الثقافية  بالإضافة إلى وجود وزارة للإعلام.

الفن وسيلة للقضاء على العنف و التطرف

كماأوضح الكاتب مدحت العدل ان الفن وسيلة للقضاء على العنف و التطرف مضيفا ان يجب على الدولة ان تدعم من يصنع منتج فنى محترم.

وأكد مدحت العدل ان علينا مواجهة الفكر المجتمعى من خلال تقديم أعمال محترمة تليق بالمجتمع.

كما أضاف العدل انه يجب الاهتمام بالمرأة لأنها عمود الأسرة المصرية و من هنا نستطيع تقديمها فى الاعمال الدرامية بصورة تليق بها.

 

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى