أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

23 مايو 2019 01:01 م

وزير التنمية المحلية يبحث مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تطبيق اللامركزية وتنمية صعيد مصر

الأحد، 17 فبراير 2019 - 11:59 ص
وزير التنمية المحلية يبحث مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تطبيق اللامركزية وتنمية صعيد مصر

بحث وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي، خلال اجتماعه مع مدير المكتب الإقليمي لبرنامج للأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، ومدير برنامج التنمية المحلية في البرنامج الدكتورة هبة أبو الوفا، تنفيذ مشروع دعم الوزارة في مجال اللامركزية والتنمية المحلية المتكاملة بالتركيز على صعيد مصر، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وذكرت وزارة التنمية المحلية - في بيان الأحد 17 فبراير 2019- أنه تم الاتفاق على استمرار التواصل بين الوزارة والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة؛ لتحديد موعد خلال شهر مارس 2019؛ للتوقيع على وثيقة المشروع بين الجانبين.

وأشاد اللواء محمود شعراوي بالجهود التي قام بها البرنامج بالتعاون مع الحكومة المصرية على مدار السنوات الماضية، خاصة في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية المحلية، وتطوير نظام المتابعة والتقييم لمشروعات برامج التنمية المحلية وتطبيق اللامركزية المالية وتدريب عشرت الآلاف من موظفي المحليات.

وأكد تقدير مصر للدور المهم الذي تقوم به هيئات الأمم المتحدة في دعم خطوات التنمية المستدامة بالمحافظات، ومن بينها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي يرتبط مع مصر بشراكة تتمتع بمصداقية كبيرة.

وأشار إلى اهتمامه الرئيسي خلال الفترة الحالية بتأهيل وتدريب كافة العاملين بالإدارة المحلية والديوان العام للوزارة، وبناء القدرات للمساعدة في تنفيذ المخططات والمشروعات التي تقوم بها الوزارة على أرض المحافظات، كما تسعى الوزارة إلى ميكنة الخدمات وتسهيل حصول المواطنين عليها.

وأوضح أن الوزارة تسعى إلى تحقيق سهولة الاتصال والتواصل مع المحافظات، مشددًا على اهتمام الوزارة والحكومة بالتوسع في تطبيق اللامركزية بالمحافظات خلال الفترة الحالية وزيادتها عقب إقرار قانون الإدارة المحلية من مجلس النواب.

وأكد أن الوزارة تسعى إلى وجود كوادر وقيادات محلية مدربة ومؤهلة على أعلى درجة في كافة المحافظات وتسير بصورة سريعة في ذلك الملف للمساعدة في تطبيق قانون الإدارة المحلية ودعم تطبيق اللامركزية.

وأشار إلى أن الوزارة تقوم بتنفيذ دورات تدريبية بمركز التنمية المحلية بسقارة لكافة العاملين بالمحليات على مدار العام، بالإضافة إلى توفير منح تدريبية في بعض الدول التي تتعاون مع الوزارة ومنها كل من الصين والهند.

وأضاف أن الوزارة تستهدف الاستفادة من هؤلاء المتدربين سواء على مستوى الديوان العام للوزارة أو قيادات العمل التنفيذي بالمحافظات؛ لتحسين جودة العمل والخدمات المقدمة للمواطنين.

وقال اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية إن البرنامج الجديد الذي تسعى الوزارة إلى تنفيذه مع البرنامج الإنمائي خلال الفترة المقبلة يهدف إلى تنمية القدرات المؤسسية للوزارة على المستوى المركزى ومستويات الإدارة المحلية المختلفة في المحافظات المستهدفة، بالإضافة إلى المساهمة في تنفيذ برامج ومشروعات استراتيجية الوزارة للتنمية المحلية 2030، وتطبيق طرق فعالة إداريا وماليا واقتصاديا لإدارة عملية التنمية الشاملة في المحافظات المستهدفة بصعيد مصر.

وأكد أن المشروع يهدف أيضا إلى تطوير نظم المتابعة، والتقييم والرصد للمشروعات والخدمات المحلية، وبناء القدرات من خلال تطبيق حوكمة التنمية المحية، وتطوير المؤشرات ونظام القياس، وتحسين جودة تقديم الخدمات المحلية.

وأضاف أن المرحلة الأولى من البرنامج تستهدف التطوير المؤسسي لكل قطاعات الوزارة، وبناء قدرات العاملين في إطار الهيكل الجديد للوزارة ودعم الإطار العام لسياسات التنمية المحلية، مع التركيز على دعم التوجه نحو تطبيق اللامركزية، والعمل على خلق فرص عمل بكافة المحافظات.

وقال الوزير إن البرنامج يهدف إلى دعم الوزارة في خلق نظام إدارة محلي حديث لامركزي على كافة المستويات، مع الالتزام بالحكم الرشيد وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية المحلية.

من جهتها، أكدت الدكتورة راندا أبو الحسن اهتمام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتمكين المؤسسات المصرية لمواجهة كافة التحديات التي تواجهها لتنفيذ ووضع سياسات التنمية المحلية وتطوير الإدارة المحلية وتطبيق اللامركزية المالية والاقتصادية والإدارية في المحافظات.

وأضافت مدير المكتب الإقليمي أن البرنامج الإنمائي لديه خبرة كبيرة على مستوى العالم في مجالات التنمية المحلية، وتمكين المرأة واللامركزية.

أ ش أ 17/2/2019

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى