20 نوفمبر 2019 11:54 ص

انطلاق فعاليات مؤتمر "التعليم في مصر" تحت رعاية رئيس الوزراء

الإثنين، 04 مارس 2019 - 12:19 م
انطلاق فعاليات مؤتمر "التعليم في مصر" تحت رعاية رئيس الوزراء

انطلقت صباح الاثنين 4 / 3 / 2019 فعاليات مؤتمر التعليم في مصر (التحديات وآفاق النجاح) الذي تنظمه مؤسسة أخبار اليوم للعام الثاني بالتعاون مع جامعة القاهرة، تحت رعاية الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء. حضر حفل الافتتاح الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، والدكتور مصطفى الفقي أمين عام المؤتمر.

كما حضر المؤتمر مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى للإعلام، وكرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، وعلي حسن رئيس مجلس الإدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، وياسر رزق رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم.

وبدأت الفعاليات بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، وتلاها عرض فيلم تسجيلي حول إعلان عام ٢٠١٩ عاما التعليم.

وأكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني شكره وتقديره لعقد المؤتمر من أجل إحداث تطوير في بنية التعليم وإطلاق امكانيات الشخصية المصرية .

وقال شوقي - في الكلمة التى ألقاها نيابة عن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء - إن الحكومة تفكر بطرق غير تقليدية لحل المشكلات وأن نظام التعليم الجديد يهدف إلى تغيير ثقافة البيت المصرى بوضع رؤية للتعليم لا يكون هدفها تحصيل الدرجات فقط ولكن أن يكون التعليم وسيلة لتنمية الطالب وتطوير عقليته ومواجهة كافة التحديات .

وأضاف أن الحكومة تعمل على أن يعتمد الطالب على نفسه من أجل إنتاج جيل من المبدعين والمفكرين والعلماء، وأن إطلاق نظام التقويم الجديد وتطوير مناهج التعليم بدأ من مراحل التعليم الأولى هى خطوات على الطريق.

وتابع قائلا، إن هذه الخطوات من شأنها النهوض بمنظومة التعليم المصري، وهو ما ستجنى ثماره الدولة المصرية على مدى السنوات المقبلة، وأن خطوات التطوير تتم بالتنسيق مع كافة مؤسسات الدولة.  

من جانبه، أكد مصطفى الفقى، رئيس مكتبة الإسكندرية أمين المؤتمر، إن كل محاولة للنهوض بالتعليم هى محاولة للنهوض بالوطن،وأن مصر لها سقف حضارى طويل فى فضاء التعليم، مضيفًا أن مصر ملتقى الحضارات والثقافات والديانات وكلها تلتقى حول المعرفة والتعليم، وأن التعليم هو أصل البحث العلمى والتشغيل والثقافة وعندما ينهض التعليم تنهض الأمم وكل رواد النهضة فى آسيا ارتكزوا على تقديم تعليم ذو جودة عالية من أجل نهضة بلادهم.

وتابع: إن مصر تقف على الطريق الصحيح وراء رئيس يرعى التعليم ويعطيه الرعاية الأولى، ويجب أن نعيد النظر فى كل ما يتصل بقضايا التعليم باعتباره مرتبط بالمستقبل والنهضة الحقيقة.

بدوره، أكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة أن القيادة السياسية تسعى بكل قوة لدفع عجلة التعليم والبحث العلمي باعتبارها اهم الٱليات التى تدفع الأمم إلى التقدم.

وقال رئيس جامعة القاهرة إنه توجد مشكلة في طريقة التفكير هى التى تمنع من تحقيق الأهداف التى يتم وضعها، لافتًا إلى ضرورة تطوير العقل المصري وأن جامعة القاهرة اتخذت العديد من الإجراءات في هذا الاتجاه.

وتابع قائلا، إنه من المهم تغيير طريقة وآليات الامتحانات والاهتمام بأسئلة حل المشكلات، حتى يمتلك الطلاب القدرة على التفكير النقدى، وأن عملية الإصلاح تعتمد على تطوير العقل المصري، وأن يتم تطوير علم أصول الدين، مع تأسيس منظومة جديدة لأخلاق التقدم .

وأشار إلى أن التنمية الاقتصادية مرتبطة بتطوير الخطاب الديني، مع العمل على بناء الإنسان، باعتباره أساس أى تقدم أو نهضة، موضحا أن الجامعة تعمل على تعديل اللوائح حتى تكون متواكبة مع الدول الكبرى.

من جهته، أكد الكاتب الصحفي ياسر رزق رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم أن مؤتمر التعليم في مصر يتماشي مع خطة الدولة المصرية لتطوير التعليم بالتزامن مع إعلان عام ٢٠١٩ عاما للتعليم.

وطالب الكاتب الصحفي ياسر رزق بالتعامل مع توصيات المؤتمر وتنفيذها خاصة وان المؤتمر يضم نخبة من كبار أساتذة وقادة التعليم.

4 / 3 / 2019

أ ش أ

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى