22 يوليو 2019 05:27 ص

استقبالات الرئيس

الرئيس يستقبل وزيرة خارجية النرويج

الثلاثاء، 12 مارس 2019 - 03:27 م

استقبل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم  الثلاثاء 12 مارس 2019 السيدة/ إينا إريكسن سوريدي وزيرة خارجية النرويج، بحضور السيد/ سامح شكري وزير الخارجية، وسفير النرويج بالقاهرة.

رحب الرئيس السيسى بوزيرة الخارجية النرويجية، مؤكداً حرص مصر على تعزيز وتطوير التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات، وكذا تعزيز آليات التشاور السياسي، واستمرار الدعم والتأييد المتبادل في شتى المحافل الدولية والإقليمية، فضلاً عن استكشاف مجالات جديدة للتعاون لدفع العلاقات الاقتصادية إلى آفاق أرحب، خاصة في قطاعات الشحن البحري وإدارة الموانئ والمصايد السمكية ومشاريع الطاقة التقليدية والمتجددة، لاسيما في ضوء قيام الشركات النرويجية مؤخراً بزيادة استثماراتها في مصر والمساهمة في عدد من المشروعات الجاري تنفيذها.

من جانبها أعربت وزيرة خارجية النرويج عن تقدير بلادها لما يربط بين البلدين من علاقات تعاون متميزة، مؤكدة تطلع النرويج لتعزيز حجم التعاون الاقتصادي بين البلدين، خاصة في ضوء برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل الذي تنفذه الحكومة المصرية، ومؤكدة التزام النرويج بأن تكون شريكا لمصر في التنمية، ومنوهة في هذا السياق إلى اهتمام العديد من الشركات النرويجية بالعمل في مصر، وكذلك بتعزيز التعاون الثلاثي بين مصر والنرويج في إفريقيا، في ضوء الاهتمام المشترك للجانبين بدعم التنمية في القارة، ورئاسة مصر للاتحاد الأفريقي خلال العام الجاري. كما أكدت وزيرة الخارجية النرويجية الأهمية الاستراتيجية التي تتمتع بها مصر بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط وأوروبا، مؤكدة اهتمام النرويج بتعزيز التنسيق والتشاور مع مصر إزاء القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

تطرق اللقاء إلى مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، حيث تم تبادل وجهات النظر بشأن آخر تطورات القضية الفلسطينية، في ضوء الدور التاريخي الذي اضطلعت به النرويج في تيسير المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وصولاً إلى اتفاق أوسلو عام 1993، والحاجة الملحة لإعطاء دفعة قوية لإحياء المسار التفاوضي بين الجانبين، حيث أكد السيد الرئيس في هذا الصدد الالتزام بحل الدولتين والمبادرة العربية للسلام وقرارات الشرعية الدولية كأساس لتسوية الصراع بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، ودعم مصر لمختلف الجهود الرامية لإحياء عملية السلام واستئناف المفاوضات.

كما شهد اللقاء تباحثاً حول عدد من القضايا الإقليمية في ضوء الأزمات القائمة ببعض دول المنطقة، فضلًا عن جهود مكافحة الإرهاب والتطرف. وقد ثمنت وزيرة خارجية النرويج الدور الذي تقوم به مصر في هذا الإطار سعياً لإعادة الاستقرار إلى المنطقة واحتواء تداعيات تلك الأزمات. 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى