20 نوفمبر 2019 02:48 م

المشاركة المصرية في فعاليات المنتدى الاقتصادي السنوي للمرأة بالهند

الثلاثاء، 09 أبريل 2019 - 12:20 م

تشارك الدكتورة مايا مرسى، رئيسة المجلس القومى للمرأة، في فعاليات الدورة العالمية الخامسة والعشرين للمنتدى الاقتصادي السنوي للمرأة 2019 بالهند، التى تحمل شعار "إعادة تخيل المجتمعات: استعادة الإنسانية مع المساواة بين الجنسين"، خلال الفترة من 11 إلى 16 أبريل 2019.

يستهدف المنتدى الوصول إلى مليون سيدة في عام 2022 في الهند من خلال الربط بين مليون من السيدات ورائدات الأعمال والقادة الداعمين للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، لمساعدة بعضهن البعض وتقديم الدعم المتبادل.

والجدير بالذكر أن هذا المنتدى نظم من قبل فى العديد من الدول حول العالم، ويشهد هذا العام حضور نخبة من قادة الفكر بالعالم من وزراء، ورؤساء بلديات، ورؤساء جامعات وأساتذة، وقضاة، وسفراء ودبلوماسيون، بالإضافة إلى سيدات الأعمال الملهمات ورجال الأعمال والقادة من مختلف المجالات.

 

عبرت الدكتورة مايا مرسى فى كلمتها عن سعادتها بوجودها بين الوفود التى تمثل مختلف دول العالم ، معربه عن فخرها لتمثيلها جمهورية مصر العربية هبه النيل ومهد الحضارات ، وأكدت أن المرأة المصرية احتفلت منذ ايام قليلة مع السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بالاحتفال بمرور 100 عام على كفاح المراة المصرية فى العصر الحديث ، مشيرة الى أن المرأة المصرية تعيش حاليا عصرها الذهبي في ظل وجود قيادة سياسية مؤمنة بقدرات المرأة وامكانياتها وأهمية تمكينها ومساندتها مساندة حقيقية للمرأة ، والدليل على ذلك وصول نسبة المرأة في الحكومة إلى ٢٥% ، ونسبتها فى البرلمان 15% ، وتبلغ نسبة المرأة فى وحدات الجهاز الادارى بالدولة 44% ، و25% نسبة السيدات فى ادارة البنك المركزى المصرى ، وهناك زيادرة بنسبة 6% للسيدات أعضاء مجالس ادارات الشركات ، كما ارتفعت نسبة المستفيدات من الخدمات المصرفية (الشمول المالى) من 9% فى عام 2015 الى 27% فى عام 2017 ، كما انخفض معدل بطالة النساء في مصر من 24% في عام 2017 إلى19.6% في عام 2019 .

و استعرضت رئيسة المجلس "الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030" التى اطلقها المجلس واقرها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية كوثيقة العمل الحكومية للاعوام القادمة ، واشارت الى محاورها الاربعة (الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والحماية ويتقاطع معهم التمكين الثقافي والقانوني) .

وفيما يتعلق بالسياسة أكدت رئيسة المجلس انها غالبا ما يسيطر عليها الرجال ، مشددة على أنه من حيث العدالة فإن المرأة تمثل نصف المجتمع ، لذلك يجب أن تكون ممثلة على هذا النحو ، علاوة على أن تجارب النساء تختلف عن الرجال لذلك فالمرأة تحتاج أن تكون ممثلة في جميع المناقشات التي تؤدي إلى صنع السياسات ، كما أن مصالح الرجال والنساء مختلفة وأحيانا متضاربة لذلك فهناك ضرورة لتمثيل المرأة للتعبير عن اهتمامات جموع النساء وابرازها ، كما أن النماذج المشرفة للنساء الناجحات فى المجال السياسى بغض النظر عن الآراء السياسية أو عضوية الحزب تجذب النساء الأخريات إلى الساحة السياسية ، مشددة على أن التمثيل المتساوي للمرأة والرجل يعزز الديمقراطية. كما اكدت الدكتورة مايا مرسى على ان مشاركة المرأة في صنع القرار والسياسة على قدم المساواة مع الرجال لا تعد مجرد مطلب من أجل تحقيق العدالة أو الديمقراطية ، ولكن ذلك يعد من الضروريات الاساسية لمراعاة مصالح المرأة ، فضلا عن أن الاستثمار في النساء والفتيات له تأثير اجتماعي واقتصادي كبير ينعكس بالايجاب على المجتمع ككل .

واشارت رئيسة المجلس الى ان المرأة القوية هي المرأة التى تصمم على القيام بشيء ما رفض الآخرون القيام به ، كما أن المراة القائدة يجب ان تتحلى بمجموعة صفات تميزها هى المثابرة ، والانصاف والعدل بالاعتماد على الحدس النسائى الذى يعد مصدر قوة وليس نقطة ضعف ، الى جانب الثقة والإيمان غير المشروط في قدراتها ، والعطاء ومساعدة الآخرين ، و الدراسة وتعلم المزيد من الخبرات ، و التوازن مع فهم الاحتياجات الخاصة ، واخيرا إلهام الآخرين لمساعدتهم على تحقيق احلامهم ، واختتمت كلمتها بتوجيه الدعوة الى جميع الوفود المشاركة فى المؤتمر لزيارة مصر فى عام 2020 .


المنتدى الاقتصادي العالمي للمرأة يعلن استضافة مصر لفعاليات الدورة المقبلة في مارس 2020

صرحت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، بأن المنتدى الاقتصادي العالمي للمرأة برئاسة الدكتورة هاربين أرورا، المؤسسة والرئيسة التنفيذية لرابطة اتحاد جميع السيدات بالهند قد أعلن عن استضافة مصر لفعاليات الدورة القادمة للمنتدى خلال شهر مارس 2020.

وأوضحت الدكتورة مايا مرسي، أن المنتدى الاقتصادي العالمي للمرأة يعد منبرا دوليا لتمكين النساء القيادات في جميع المجالات ومن جميع أنحاء العالم، وتعزيز القدرات والتواصل بين السيدات حول العالم، واللاتي يمثلن مصدر إلهام للسيدات من رؤساء الدول والسياسيات ورائدات الأعمال والكاتبات وقادة الفكر والمشاهير.

وأشارت إلى أن فكرة المنتدى بدأت عام 2015 من خلال اتحاد جميع السيدات بالهند، وقد وصل عدد عضوات المنتدى إلى 100000 عضوة وملهمة من النساء في 150 دولة، مشيدة بالجهود الحثيثة التى قام بها كل من السفيرة هبة المراسي سفيرة مصر الحالية بالهند، والسفير حاتم تاج الدين سفير مصر السابق بالهند من أجل استضافة مصر لهذا المنتدى.

ولفتت إلى أنه سيتم تنظيم المنتدى العام القادم بدعم من المجلس القومي للمرأة وبالتنسيق مع شركة "وركس" برئاسة نعمات خليل رئيسة مجلس إدارة الشركة.

وكانت الدكتورة هاربين أرورا من ضمن النماذج الشبابية التي كرمها الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال منتدى شباب العالم بشرم الشيخ في عام 2018.

يذكر أنها قد وعدت من خلال كلمتها في الجلسة الختامية للمؤتمر بتنظيم المنتدى الاقتصادي العالمي للمرأة في مصر، وجمع أكثر من 1000 سيدة قيادية من حول العالم للحضور إلي مصر والمشاركة في المنتدى، مشيرة إلى أن ذلك يأتى تتويجا للإنجازات التى حققتها المرأة المصرية خلال السنوات القليلة الماضية في ضوء دعم القيادة السياسية لها.

جدير بالذكر أنه قد سبق أن استضاف هذا المنتدى عدة دول من بينها الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وتونس والمغرب وكولومبيا والمكسيك والبرتغال وسلوفينيا.

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى