أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

19 أكتوبر 2019 05:30 م

المؤتمر الإقليمي لدعم المرأة العربية في القطاع البحري

الثلاثاء، 16 أبريل 2019 - 11:27 ص

انطلقت أعمال المؤتمر الإقليمي لدعم المرأة العربية في القطاع البحري، والذي تنظمه المنظمة البحرية الدولية (IMO ) بالتعاون مع وزارة النقل - قطاع النقل البحري والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري،في الفترة من 15 – 18 أبريل 2019 ،بمقر الأكاديمية بأبي قير لدعم المرأة العربية في مجال النقل البحري من خلال رابطة المرأة العربية بالقطاع البحري (AWIMA )، وذلك تحت عنوان (تمكين المرأة في المجال البحري) .

المشاركون

شهد المؤتمر مشاركة واسعة من جانب وفود دول: (مصر، الجزائر، جيبوتي، الأردن، تونس، السودان، السعودية، الإمارات)، ومراقبين من رابطة الـWIMAFRICA ورابطة الـWOMESA بأفريقيا والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، ورابطة المرأة العربية في القطاع البحري، بالإضافة إلى متحدثين من الهند والولايات المتحدة الأمريكية، وممثلي المنظمة البحرية الدولية.

وقالت وجدان السحيباني رئيسة رابطة المرأة العربية في القطاع البحري "إن رابطة المرأة العربية في القطاع البحري تهدف إلى تعزيز الاعتراف الوطني والإقليمي بدور المرأة العربية كمورد للصناعة البحرية وتعزيز شبكات التعاون بين النساء العربيات في قطاعي الموانئ والبحار على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، ومن ثم بناء القدرات الوطنية والإقليمية".

وأشارت إلى أن كل ذلك سيتحقق علي أرض الواقع من خلال التعليم النوعي المتكافئ، موضحة أن المؤتمر يهدف إلى تشجيع وتمكين المرأة العربية من خلال تحسين مهارتها المهنية وإبراز دورها الفعال في القطاع البحرى، وسد الفجوة في التطوير الوظيفى للمرأة في مجال العمل في القطاع البحري.

وبدورها، قالت المهندسة حصة آل مالك المدير التنفيذي بالهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية بدولة الإمارات العربية المتحدة "إن المؤتمر يلقي الضوء علي أهمية زيادة فرص العمل للمرأة العربية على مستويات الإدارة العليا للقطاعات ذات الصلة في النقل البحري، مشيرة إلى أن الهدف من تلك الفعاليات هو تشجيع وتعزيز المساواة بين الجنسين للمرأة العربية في القطاع البحري وتقوية آليات تنفيذ الشراكة العالمية للتنمية المستدامة في إطار جدول أعمال الأمم المتحدة 2030 للتنمية المستدامة".. لافتة إلى أهمية تشجيع وتمكين المرأة العربية من خلال تحسين مهارتها المهنية وإبراز دورها الفعال في القطاع البحري .

ومن جهتها، أكدت عزة عبد الرحمن ممثل قطاع النقل البحري بوزارة النقل أن القيادة السياسية في مصر تولي اهتماما كبيرا بتمكين المرأة في ظل اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بأهمية دور المرأة في المجتمع.. مشيرة إلى أهمية تدريب المرأة ورفع كفاءتها للوصول للمناصب العليا في الدولة.

ومن جانبه، أكد الدكتور محمد عبد السلام داوود نائب رئيس الأكاديمية للشئون البحرية أهمية تشجيع وتعزيز المساواة في القطاع البحري، وتقوية آليات تنفيذ الشراكة العالمية للتتمية المستدامة في إطار جدول أعمال الأمم المتحدة 2030.

وقال الربان عماد خفاجى عميد مجمع المنظمة البحرية الدولية "نتطلع بكل شغف إلى نتائج المناقشات التي سيسفر عنها مؤتمركم في جلساته، وإلى الأفكار والتوصيات التي ستصدر عنه كإضافة وزخم للجهد المبذول من جانب جميع المشاركين".



وحضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر كل من: رئيسة رابطة النساء في القطاع البحري بشرق وجنوب أفريقيا مارجوري لورين، ورئيسة رابطة النساء في القطاع البحري بأفريقيا جون شيزور، ومنسق شئون المرأة في المجال البحري هيلين بنى، ومدير الأمانة العامة لرابطة المرأة العربية للقطاع البحري شيرين جلال، وعميد معهد النقل النقل الدولي واللوجستيات الدكتورة سارة الزرقا.

يذكر ان المؤتمر الإقليمي لدعم المرأة العربية في القطاع البحري ياتي في إطار دور الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري الرائد كمؤسسة تعليمية عريقة في خدمة المجتمع العربي، وكذلك في إبراز الدور الذي تلعبه المرأة كأحد الموارد الرئيسية في القطاع البحري .

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى