25 يونيو 2019 12:26 ص

اليوم العالمي للتنوع البيولوجي

الأحد، 19 مايو 2019 - 10:22 ص

يحيي العالم يوم 22 مايو من كل عام اليوم الدولي للتنوع البيولوجي وذلك لزيادة الفهم والتوعية حول المسائل المتعلقة بالتنوع البيولوجي.

ويأتي احتفال هذا العام 2019 تحت شعار " تنوعنا البيولوجي هو تنوع في غذائنا وتنوع في صحتنا"، حيث يركز الاحتفال على التنوع البيولوجي بوصفه الأساس لنظامنا الغذائي ولصحتنا وحافزا رئيسيا لتحويل النظم الغذائية وتحسين الصحة الإنسانية

ويراد من شعار احتفالية هذا العام زيادة المعرفة ونشر الوعي بالنظم الغذائية والصحة للتنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية السليمة.

 يحتفي موضوع هذا العام بالتنوع الذي تتيحه الأنظمة الطبيعية بما يغني الوجود الإنساني ورفاهه في الأرض، وفي الوقت نفسه الإسهام في أهداف أخرى من أهداف التنمية المستدامة، ومنها الحد من تغير المناخ والتكيف معه، واستعادة النظم الإيكولوجية، وإتاحة المياه النظيفة، والقضاء على الجوع، وكثير غيرها .

وخلال الـ 100عام الماضية، اختفى ما يزيد عن 90 % من أنواع المحاصيل من حقول المزارعين.

واختفت كذلك نصف سلالات الحيوانات الأليفة، وغدت مناطق الصيد الرئيسية الـ 17 في العالم تتجاوز حدود الاستدامة. وتتعرض أنظمة الإنتاج الغذائي المتنوعة محليا للتهديد، بما في ذلك المعارف الأصلية و التقليدية والمحلية ذات الصلة. ومع هذا الانخفاض، يختفى التنوع البيولوجي الزراعي، وكذلك المعرفة الأساسية بالطب التقليدي والأطعمة المحلية. ويرتبط فقدان النظم الغذائية المتنوعة ارتباطا مباشرا بأمراض أو عوامل صحية من مثل مرض السكري والسمنة وسوء التغذية، كما أن له تأثيرا مباشرا على إتاحة الأدوية التقليدية .

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أعلنت بموجب قرارها 201/55 في ديسمبر 2000، يوم 22 مايو يوماً دولياً للتنوع البيولوجي لزيادة الفهم والوعي بقضايا التنوع البيولوجي. وخصص هذا التاريخ تحديدا لإحياء ذكرى اعتماد نص اتفاقية التنوع البيولوجي في 22 مايو 1992 بحسب الوثيقة الختامية لمؤتمر نيروبي لإقرار النص المتفق عليه لاتفاقية التنوع البيولوجي .

وترجع أهمية التنوع البيولوجي التي تعتمد السلع والخدمات الأساسية التي ينعم بها كوكبنا على تنوع وتباين الجينات والأنواع والتجمعات الحية والنظم الايكولوجية. فالموارد البيولوجية هي التي تمدنا بالمأكل والملبس، وبالمسكن والدواء والغذاء الروحي


ومعظم التنوع البيولوجي في كوكب الأرض موجود في النظم الايكولوجية الطبيعية للأحراج ومناطق السفانا والمراعي بأنواعها والصحارى ومناطق التندرا والأنهار والبحيرات والبحار. كما أن حقوق الزارعة وحدائقها لها أهمية كبيرة بوصفها مستودعات، في حين أن مصارف الجينات وحدائق النباتات وحدائق الحيوان وغيرها من مستودعات الجبلات الوراثية تسهم في ذلك مساهمة قليلة ولكنها هامة. والتناقص الحالي في التنوع البيولوجي ناجم في معظمه عن النشاط الإنساني ويمثل تهديدا خطيرا للتنمية البشرية. ونمتلك في وقتا الحاضر تنوعا كبيراً في الغذاء أكبر بكثير مما كان متاحا أمام أسلافنا. إلا أن تنوع المعروض الغذائي لا يعني تنوع النظام الغذائي، بمعنى الطعام الذي يتناوله الناس بل أن ذلك النظام أصبح أكثر تجانسا، وهذا أمر خطير .

وأشار أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة في رسالة له بهذه المناسبة ، إلى أن التنوع البيولوجي عنصر حيوي لصحة البشر ورفاههم سواء تعلق الأمر بفرادى الأنواع أم بالنظم الإيكولوجية بأكملها. فجودة الماء التي نشربه والطعام الذي نأكله والهواء الذي نستنشقه ترتهن بالحفاظ على سلامة العالم الطبيعي. ونحن نحتاج إلى نظم إيكولوجية سليمة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والتصدي لتغير المناخ. إذ بوسع تلك النظم أن توفر 37 % من عوامل التخفيف الضرورية للحد من ارتفاع درجات الحرارة في العالم .

الاحتفال المصري باليوم العالمي للتنوع البيولوجي

احتفلت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة مع مجموعة الشباب باليوم العالمي للتنوع البيولوجي في محمية وادي دجلة حيث أكدت أن شباب مصر قادر على حماية المحميات الطبيعية و الاستمتاع بها مع ادراك أهمية الحفاظ على مواردها الطبيعية و تنوعها البيولوجي  كأساس للحياة على كوكب الأرض .

وأضافت وزيرة البيئة، خلال المشاركة فى حدث "هات فطارك و تعالى" الذي تم أقامته بالتعاون مع جمعية مدرسة"الصحراء لمهارات البقاء" بمحمية  وادى دجلة على هامش الاحتفال اليوم العالمي للتنوع البيولوجي، أن مشاركة الشباب باحتفالية اليوم العالمى للتنوع البيولوجى وتناول الإفطار الرمضانى وسط اجواء الطبيعة بمحمية وادى دجلة هو خير رسالة للعالم على وعى شباب مصر بأهمية العودة للتناغم مع الطبيعة و تسليط للضوء على أهمية توصيات موتمر التنوع البيولوجى الرابع عشر الذى استضافته مصر فى شرم الشيخ فى نوفمبر الماضى

وأشارت فؤاد  إلى أن مدرسة الصحراء  تعمل على تعليم الشباب أساليب التناغم و التعايش مع الطبيعة و الاستمتاع بها .



 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى