13 ديسمبر 2019 03:49 م

السيسي يشهد الاحتفال بتخريج دفعة ( 157) من معهد ضباط الصف المعلمين

الثلاثاء، 16 يوليو 2019 - 01:17 م



شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم الثلاثاء 16 يوليو 2019 الاحتفال بتخريج الدفعة (157) معهد ضباط الصف المعلمين .حضر الاحتفال رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج والفريق محمد فريد حجازي رئيس أركان القوات المسلحة وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة .

وبدأت مراسم الاحتفال بوصول الرئيس لى ساحة الاحتفال بمعهد ضباط الصف المعلمين بالتل الكبير، وعقب ذلك عزفت الموسيقى السلام الوطني الجمهوري .

بدأ العرض القتالي والقتال المتلاحم والدفاع عن النفس لطلبة معهد ضباط الصف المعلمين حيث دخل ساحة العرض 1300 مقاتل من طلبة المعهد لأداء العروض الرياضية .

وقام الطلبة بمجموعة من التمارين الرياضية والإحماء البدني، فضلا عن تمرينات زوجية وتشكيلات هندسية لإظهار مستوى اللياقة البدنية لديهم، كما قام الطلبة بتكوينات رباعية لتنفيذ مجموعات من تمرينات البطن.

وقامت مجموعة من الطلبة على عربة مدرعة بتمارين العقلة والضغط، فضلا عن قيام مجموعة أخرى بتمارين باستخدام أجهزة متطورة تظهر قوة طالب معهد ضباط الصف ولياقته العالية.

تلى ذلك عرض استعراض القتال المتلاحم والدفاع عن النفس حيث قدم مجموعة من الطلاب التدريبات الخاصة بـ رياضة (الكاراتية)، ورياضة (الكونغ فو).

كرم الرئيس ، أسرة الشهيد البطل الرقيب أحمد محمد عبد العظيم، كما قدم الرئيس لأسرة الشهيد درعا تذكاريا تكريما لروح البطل.

وعقب ذلك دخلت الموانع المشتعلة من جانبي أرض الطابور لتنفيذ السقطات الأمامية، وقام 300 مقاتل من طلبة القسم النهائي سلاح الصاعقة بتأدية بعض مهارات النزول والتسلق من وإلى المباني المرتفعة .

كما قام الطلبة بالقفز من الموانع المشتعلة، ونفذت مجموعة أخرى من الطلبة السقطات الأمامية من الموانع المشتعلة.

وعقب ذلك بدأ عرض الموسيقى العسكرية، حيث عزفت مجموعة من الأغاني الوطنية، وقدم الطلبة عرضا تخصصيا للموسيقات العسكرية يتخلله عرض "صولو إيقاع".

وقام عدد من الطلاب بتقديم العرض العسكري، حيث تقدم قائد طابور العرض حملة الأعلام ويتقدمها علم القوات المسلحة رمز عزتها وكرامتها.

ويعد العرض العسكري إحدى الركائز الأساسية للكفاءة القتالية وأهم أشكال الانضباط والتقاليد العسكرية، كما حرص الطلاب على ترديد شعار معهد ضباط الصف المعلمين وهو: "إيمان ..عزم.. فداء".

واستأذن قائد طابور العرض عقيد ياسر على عباده من الرئيس عبد الفتاح السيسي لبدء العرض، فيما سمح له الرئيس ببدء العرض.

وتقدم قائد طابور العرض العسكري حملة الأعلام للمرور أمام المنصة الرئيسية، حيث شمل العرض مجموعات العرض العسكري.

ثم تم عزف سلام الشهيد، وإطلاق بالونات لتحلق في سماء العرض وتحمل صور شهداء القوات المسلحة من طلاب المعهد، ومن بينها صورة الشهيد الرقيب أحمد محمد عبد العظيم.

وعقب ذلك، أعلن كبير معلمي معهد ضباط الصف المعلمين أن رئيس هيئة التدريب بالقوات المسلحة صدق على النتيجة النهائية للدفعة 157 ضباط صف معلمين (دفعة الشهيد رقيب أحمد محمد عبد العظيم حسن)، وبلغت نسبة النجاح من تنطبق عليهم شروط الاختبار 99.7%.

وثم بدأت بعد ذلك مراسم تسليم وتسلم القيادة من الدفعة 157 إلى الدفعة 158 ضباط صف معلمين .

وقال اللواء أركان حرب هيثم السيد البدرشيني مدير معهد ضباط الصف المعلمين، في كلمته ،

 "نحن علي يقين أن هذه الدفعة من ضباط الصف المعلمين دم جديد يتدفق في شرايين القوات المسلحة ليعظم قدراتها في مواجهة التهديدات المختلفة واستئصال جذور الشر والإرهاب للزود عن وطننا الأبي المفدي ".

وأضاف أن جيش مصر هو درع الوطن وسيفه علي مر العصور مهما بلغت التحديات والتضحيات، فهو جيش يصون العرض ويحمي الأرض ويضحي في سبيله بفلذات أكباده شهداء لتظل رايته عالية خفاقة، مقدما كل التحية لشهداء الوطن ومصابي العمليات الحربية في كل زمان ومكان .

وأعرب البدرشيني عن شكره وتقديره للقيادة العامة للقوات المسلحة علي دعمها المستمر لأوجه التطوير بالمعهد في كافة المجالات، كما توجه بكل الشكر والعرفان للسادة مديري المعهد السابقين علي كل ما حققوه من تطوير وما بذلوه من جهد لاستمرار رسالة المعهد .

وهنأ الطلاب الخريجين وأسرهم بالتخرج وبشرف الانضمام لصفوف القوات المسلحة المصرية، وأوصاهم بالانضباط العسكري، حيث أنه أساس النجاح، كما أوصاهم بالعمل والتدريب والمحافظة علي أسلحتهم.. ودعاهم إلى أن يكونوا مثلا يحتذي به وقدوة لجنودهم، وأن يتسلحوا بالعلم والمعرفة والأمانة والشرف، وليجعلوا مصر غايتهم وقبلتهم .

واختتم مدير معهد ضباط الصف المعلمين، كلمته، قائلا "سيادة الرئيس، بكل العزيمة والإصرار، نجدد العهد لسيادتكم بمواصلة العمل والجهد متخذين شعار معهدنا (إيمان ..عزم.. فداء) نبراسا لنا.. إيمان بالله وبحب الوطن وبأن جندنا خير أجناد الأرض، عزم أبدا لا يلين، وقوة لتخطي الصعاب لتنفيذ مختلف المهام، فداء بالروح لصون ثري مصر المقدس.. داعين الله أن يسدد خطاكم لما فيه رفعة مصرنا الحبيبة.. عاشت مصر قوية أبية، وحفظ الله شعبها وجيشها من كل سوء".

وأعلن رئيس هيئة التنظيم والإدارة للقوات المسلحة قرار التعيين ومنح الأنواط لأوائل الخريجيين، وأشار إلى أن القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول محمد زكى صدق على منح خريجي الدفعة 157 ضباط الصف المعلمين دفعة الشهيد رقيب أحمد محمد عبد العظيم الدرجات التالية، درجة العريف مقاتل تحت الاختبار لفئة الكتبة العسكريين الصفوف السائقين المهنيين الحرفيين الملتحقين بالإعدادية، ودرجة الرقيب مقاتل تحت الاختبار لفئة الكتبة الماليين المهنيين الملتحقين بالدبلوم.

كما صدق الرئيس عبد الفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة على منح أوائل الخريجيين نوط الواجب العسكري من الطبقة الثالثة تقديرا لأدائهم وواجباتهم بتفان وإخلاص وهم عريف مقاتل تحت الاختبار هاني رمضان إبراهيم من المشاه، عريف مقاتل تحت الاختبار محمد سامي فهمي من الصفوف المدربين حواسب، عريف مقاتل تحت الاختبار إسماعيل عرفات عبدالعاطي من الشرطة العسكرية، عريف مقاتل تحت الاختبار محمد رجب عبدالحميد من القوات البحرية، عريف مقاتل تحت الاختبار محمود حسني فارس من القوات الجوية، وعريف مقاتل تحت الاختبار محمد بدوي علي من قوات الدفاع الجوية.

وعقب ذلك، قام الرئيس السيسي بمنح أوائل خريجي الدفعة 157 معهد ضباط الصف المعلمين نوط الواجب العسكري من الطبقة الثالثة، وبعد ذلك ردد الطلاب يمين الولاء .

وتم عرض فيلم تسجيلي عن مسيرة الشهيد البطل الرقيب "أحمد محمد عبد العظيم" منذ التحاقه بمعهد ضباط الصف المعلمين ضمن الدفعة 150 متطوعين في 24 أغسطس عام 2013 م ، حيث التحق بالكتيبة 29 بالمجموعة، واشترك في العديد من المهام ضمن عملية "حق الشهيد" عام 2016.

وأوضح الفيلم أن البطل الرقيب "أحمد محمد عبد العظيم" كان قد استشهد في 4 فبراير 2016 أثناء تنفيذ المجموعة لإحدى المهام القتالية ضد العناصر الإرهابية التي تمكنت المجموعة خلالها من تدمير عدد من العربات والقضاء على عدد من الإرهابيين.

وتم إطلاق اسم الشهيد البطل "أحمد محمد عبد العظيم" على الدفعة رقم 157 ضباط صف معلمين .

وفي ختام الحفل، ألقى اللواء أركان حرب هيثم السيد البدرشيني مدير معهد ضباط الصف المعلمين، كلمة أكد فيها أن الجيش المصري أثبت ريادته على مر العصور ويشهد الآن تاريخا حديثا من التطور والتدريب والتسليح.. ثم عزفت الموسيقى العسكرية السلام الوطني.



اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى