26 أغسطس 2019 11:23 ص

الرئيس يفتتح مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة

الأربعاء، 07 أغسطس 2019 - 03:06 م


شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي الأربعاء 7 / 8 / 2019 افتتاح مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة، الذي يعد الأكبر والأضخم على مستوى الشرق الأوسط والقارة الأفريقية
.

حضر الافتتاح رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ورئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال، والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة .

بدأت مراسم الافتتاح بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للقارئ الشيخ خالد الجارحي .

وقال مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية اللواء مصطفى أمين إنه، بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، يسعى جهاز الخدمة الوطنية إلى أن تساهم شركاته في تنفيذ المشروعات الانتاجية في العديد من المجالات التي تتمشى وتدعم خطط التنمية الشاملة في مصر، حيث تقوم شركات الجهاز بتنفيذ العديد من المشروعات الكبرى ومن بينها إنشاء المجمعات الصناعية المتكاملة في مجال إنتاج الأسمدة المتنوعة والكيماويات؛ لما لها من أهمية بالغة في تنفيذ المشروعات الزراعية على كافة المستويات، وكذلك للعديد من المشروعات الصناعية، بالإضافة إلى أهمية بعض منتجاتها لكثير من متطلبات الإعاشة اليومية .

وأوضح مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة اللواء مصطفى أمين أن شركة النصر للكيماويات الوسيطة (إحدى شركات الجهاز) بدأت بالمساهمة في دعم هذا المجال من خلال مجمعات المصانع التابعة لها سواء مجمع مصانع الشركة (بكوم أوشيم) بمحافظة الفيوم، ومجمع مصانع الشركة بأبو رواش بمحافظة الجيزة .

وأشار أمين إلى أن مجمع الفيوم يضم 9 مصانع تنتج أنواعا مختلفة من الأحماض والأسمدة والشابة السائلة والصلبة، تبلغ جملة الطاقات الإنتاجية لها أكثر من 1.2 مليون طن من هذه المنتجات السنوية، بينما يضم مجمع أبو رواش بالجيزة 17 مصنعا ينتج أيضا العديد من أنواع الأسمدة والمبيدات والأحماض وبعض الغازات الطبية والصناعية .

وقال أمين إنه "استكمالا لجهود الجهاز بالمساهمة مع أجهزة الدولة المختصة في تنفيذ المشروعات الصناعية المتخصصة وتعميقها، وبناء على توجيهات الرئيس السيسي؛ فقد قام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية وشركة النصر للكيماويات الوسيطة بالتخطيط لإنشاء 3 مجمعات صناعية كبرى أخرى، هي: مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة، الذي يضم 9 مصانع على مساحة 400 فدان ويشرف الرئيس السيسي اليوم على افتتاحه، ومجمع إنتاج الأسمدة الأزوتية بالعين السخنة، وهو على مساحة 100 فدان ويضم 6 مصانع بإجمالي طاقة إنتاجية مليون طن سنويا، وتقدر تكلفة إنشاء هذا المجمع بنحو مليار دولار، ومن المقرر الانتهاء منه في أبريل 2022 .

وأضاف أن مجمع إنتاج الغازات الطبية والصناعية بأبو رواش بالجيزة يضم مصنعين على مساحة 50 ألف متر مربع وسيتم الانتهاء منه في أكتوبر القادم .

وقال مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة اللواء مصطفي أمين إنه يتم تنفيذ هذه المشروعات بهدف الوصول لهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي في مصر من الأسمدة المختلفة، وتوفير العملات الحرة من خلال التصدير والحد من الاستيراد، مع تعظيم العائد وتحقيق القيمة المضافة، لأحد أهم الخامات التي تتميز بها ثروات مصر الطبيعية وهي الفوسفات، بالإضافة إلى توفير الآلاف من فرص العمل .

وأضاف مدير الجهاز أن مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة يضم 9 مصانع هي مصنع لإنتاج سماد ثنائي فوسفات الأمونيوم المحبب، ومصنع لإنتاج سماد ثلاثي سوبر الفوسفات المحبب، ومصنع لإنتاج الأسمدة البلورية الذوابة، ومصنعين لإنتاج حامض الكبريتيك المركز، ومصنعين لإنتاج حامض الفوسفوريك التجاري، ومصنعين لإنتاج حامض الفسفوريك النقي .

وأوضح أن المجمع يضم - كذلك - مجموعة من المنشآت الإدارية والفنية والطبية والترفيهية، ورصيفا بحريا للتحميل والتصدير، بالإضافة إلى مجمع سكني يتسع لنحو 1200 فرد، وتوفير الطاقة الكهربائية المطلوبة لإنشاء توربينتين بخاريتين بقدرة 46 ميجاوات تحقق 75 % من الطاقة الكهربائية اللازمة، ويتم الإمداد بـ25 % الباقية من الشبكة القومية .

وأشار إلى أنه يتم توفير المياه الصناعية للمجمع من خلال محطة لتحلية مياه البحر بطاقة 32 ألف متر مكعب/يوم، كما تمت مراعاة إنشاء محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي وأخرى لمعالجة مياه الصرف الصناعي لإعادة استخدامها في العمليات الصناعية، وري المسطحات الخضراء، كما أتاح هذا المجمع أكثر من 1500 فرصة عمل مباشرة للشباب في مختلف التخصصات .

وقال إن "الرئيس السيسي أشار - خلال المؤتمر الوطني للشباب بالاسماعيلية في أبريل 2017 - إلى أنه يلزم 7 سنوات لتنفيذ مثل هذا المشروع الضخم في أي مكان في العالم؛ لذلك استأذن سيادتكم في الإشارة إلى العمل الجاد المتميز لجميع العاملين هنا الذين أنجزوا خلال 36 شهرا فقط هذا المجمع الصناعي العملاق بالتعاون مع بعض الشركات العالمية المتخصصة والعديد من الشركات المصرية المتميزة"، منوها بالتعاون البناء الذي قدمته العديد من أجهزة الدولة أثناء تنفيذ هذا المشروع الكبير .

ولفت إلى أن الإنجاز - الذي يقدمه جهاز مشروعات الخدمة الوطنية وشركة النصر للكيماويات الوسيطة لمصر وبالتعاون مع العديد من أجهزة الدولة ويشرف اليوم بافتتاح الرئيس السيسي له - لم يكن يتحقق على هذا النحو بجهود الرجال الذين شاركوا في تنفيذه إلا بتوفيق من الله والدعم المستمر بلا حدود من القيادة العامة للقوات المسلحة .

عقب ذلك، وجه رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة اللواء أركان حرب مختار عبد اللطيف مصطفى، التهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي وللشعب المصري بحلول عيد الأضحى المبارك .

ونوه إلى أن الهدف من مشروع مجمع الأسمدة الفوسفورية والمركبة، هو تعظيم القيمة المضافة لخام الفوسفات المصري، وتحقيق الاكتفاء الذاتي لمطالب المشروعات الرزاعية بالدولة من الأسمدة الفوسفاتية والمركبة، وتحقيق مردود اجتماعي بتوفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة لأبناء الوطن، وتحقيق مردود اقتصادي مناسب للأموال المستثمرة، وتوفير العملات الأجنبية، وذلك من خلال عائدات تصدير الأسمدة والمركبة .

وأردف بالقول: إن المجمع يتكون من 5 قطاعات رئيسية بإجمالي 9 مصانع ومرافق صناعية بالإضافة إلى المدينة السكنية ومحطة لتحلية مياه البحر ورصيف بحري متخصص لتصدير الأسمدة السائلة والصلبة .

وتابع إن القطاع الأول يضم مصانع حامض الكبريتيك المركز وتوليد الطاقة الكهربائية، ويتكون من مصنعين لإنتاج حامض الكبريتيك المركز بطاقة قدرها مليون و250 الف طن في العام علاوة على توربينتين بخاريتين لتوليد الطاقة الكهربائية ذاتيا بطاقة قدرها 46 ميجاوات، أما القطاع الثاني يضم مصانع حامض الفوسفوريك التجاري والنقي، ويتكون من مصنعين لإنتاج حامض الفوسفوريك التجاري بطاقة إجمالية 800 ألف طن في العام، بالإضافة إلى مصنعين لإنتاج حامض الفوسفوريك النقي ولأول مرة في مصر بطاقة سنوية 150 ألف طن، ووحدة معالجة الفلوروساليسك بطاقة 600 طن في اليوم .

وأشار إلى أن القطاع الثالث للمجمع يضم مصنع الأسمدة البلورية تامة الذوبان، وهو مصنع لإنتاج سماد الداب والماب البلوري تام الذوبان في الماء، ولأول مرة في مصر بطاقة 100 ألف طن/ عام، بينما يضم القطاع الرابع مصانع الأسمدة المحببة، وهو يتكون من مصنعين هما: مصنع سماد ثنائي فوسفات الأمونيوم المحبب الداب بطاقة 400 ألف طن / سنة، ومصنع لسماد ثلاثي سوبر الفوسفات المحبب (تي.إس.بي.) بطاقة سنوية قدرها 250 ألف .

وقال رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة اللواء أركان حرب مختار عبداللطيف مصطفى إن القطاع الخامس من مكونات المجمع يتضمن مجموعة من المرافق الصناعية لخدمة مصانع المجمع، والوحدات الإدارية والخدمية.

وتم عرض فيلم تسجيلي بعنوان (قلاع صناعية بسواعد مصرية)، أظهر بزوخ نمر اقتصادي مصري في طريق العين السخنة نحو آفاق بعيدة، وهي مدينة صناعية بأعلى المعايير العالمية يتجلى فيها مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة الأكبر من نوعه في تاريخ شركة النصر للكيماويات .

هذا وقد تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، المعامل الرئيسية الفنية للجودة بمجمع إنتاج الأسمدة الفوسفاتية والمركبة، التي تم إنشاؤها بالتعاون مع شركات صينية، طبقا للمواصفة العالمية لجودة المعامل أيزو 1725 .

وتم إنشاء تلك المعامل بهدف متابعة التحاليل الكيميائية لسير العملية الانتاجية، وذلك اعتبارا من دخول المواد الخام، ووصولا للمنتج النهائي؛ للتأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية المصرية العالمية، والمتابعة الدورية للمعامل الفرعية، حيث تم تجهيز كل قطاع من قطاعات المجمع، بمعمل فرعي لمتابعة نتائجه علي مدار الساعة .

وفي مداخلة له أثناء افتتاح المجمع، هنأ الرئيس السيسي كل المصريين بافتتاح هذا المجمع للاستفادة من الخامات المصرية المتواجدة وتكون هناك قيمة مضافة لها بدلا من تصديرها للخارج خامات .

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي "أن المصانع التسعة التى يضمها مجمع الأسمدة الفوسفاتية سيتم من خلالها تشغيل 1500 عامل وسيكون وضعهم ومستقبلهم أفضل، وقال إننا نركز دائما مع الشركات على عامل الوقت عند تنفيذ أى مشروع ".

وأكد الرئيس السيسي "أننا نذلل دائما أى إجراءات بيروقراطية أو إدارية يمكن أن تؤخر أى مشروع، حتى يظهر للنور"، وأضاف "أن مثل هذه المجمعات محاولة للاستفادة من الخامات المصرية الموجودة وتحويلها بقيمة مضافة تكون فرصة للتوقف عن استيراد مثل هذه المنتجات، وتصدير الفائض للخارج ".

وأوضح أنه سيتم فى مثل هذا الوقت من العام المقبل افتتاح مدينة الرخام الجديدة التى سيستخدم فيها أحدث التقنيات والمعدات، بكل الاشتراطات البيئية المطلوبة .

وتابع الرئيس قائلا "الصناعة لا تقوم بها الدولة فقط، ولكن رجال الأعمال أيضا، ونحن معهم سواء بالمناطق أو الأراضي الصناعية التي يحتاجونها، أو حتى من خلال التمويل من جانب البنوك، ونحن نيسر ذلك ".

وأكد الرئيس السيسي، استعداه التام، لافتتاح مشروعات القطاع الخاص، لإظهار حجم ما يتم إنجازه من مشروعات، موضحا أن رئيس الوزراء، عرض عليه بعض المشروعات التي شيدها رجال الأعمال التي يمكن افتتاحها، وأنه وافق على ذلك على الفور .

أكد الرئيس   السيسي، أن مؤامرات التخريب والتدمير، التي تستهدف النيل من مصر ووقف مسيرتها في التنمية لن تنجح، وأننا مستمرون في البناء مهما كانت التحديات.

وتساءل الرئيس السيسي قائلا: "هل هناك دين يقام بالتخريب والقتل؟، قائلا: "ربنا سبحانه وتعالي ميرضاش بكده وربنا ماخلقش البشر للتخريب والتدمير ".

وطالب الرئيس السيسي، المصريين بالنظر للعالم، قائلا:" هل الإصلاح في الدنيا يقام بالهدم والدمار؟ ".

وطالب الرئيس السيسي، الشعب بالتكاتف مع الدولة في مواجهة التحديات، مشيرا إلى ضرورة التوعية لأولادنا لمثل هذه المخططات التي تستهدف وقف مسيرة التنمية.

كما أكد الرئيس السيسي، أن تقدم الدول يتم بالبناء وليس بالهدم، مشددا على أهمية التعليم وانضباط الخلق ، وليس بالقتل والتدمير والتخريب.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى