أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

20 أكتوبر 2019 05:15 ص

المؤتمرالوطني للشباب

المؤتمر الوطني الثامن للشباب ( 14 سبتمبر 2019 )

الجمعة، 13 سبتمبر 2019 - 11:43 م
المؤتمر الوطني الثامن للشباب

تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي تنعقد النسخة الثامنة للمؤتمر الوطني للشباب يوم 14 سبتمبر 2019 في مركز المنارة للمؤتمرات في القاهرة الجديدة بحضور 1600 مشارك غالبيتهم من الشباب، حيث سيحضر شباب البرنامج الرئاسي وشباب الجامعات مع شباب السياسيين وشباب المهندسين العاملين في المشروعات القومية، وشباب الأطباء وأيضًا شباب رجال الأعمال.

و يعد المؤتمربمثابة ملتقى يتيح الفرصة للشباب المصري الواعد للحوار المباشر مع الدولة المصرية ومؤسساتها المختلفة لرسم مستقبل أفضل من خلال رؤية وطنية وتخطيط علمي وحوار بناء.

وقد أعلن المؤتمر عن فتح باب التسجيل أمام الراغبين في حضور المؤتمر و يجري التسجيل عبر الموقع الإلكتروني الرسمي للمؤتمر وهو egyouth.com حيث ينبغي على من يريد الحصول على دعوة لحضور المؤتمر أن يقوم بتسجيل بياناته على الموقع.

تشهد النسخة الثامنة من المؤتمر الوطني للشباب عقد جلستين رئيسيتين على مدار اليوم قبل جلسة اسأل الرئيس:

1- جلسة "تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليًّا وإقليمياً" وتشمل محاورالنقاش التالية:- 

 تستعرض تطور الإرهاب بالمنطقة. 
- تناقش عودة إرهابي داعش.-
 توصيف أوضاع الإرهاب وتأثيرها على مصر.
- التكتيكات الجديدة التي تواجهها مصر.

2- جلسة "تأثير نشر الأكاذيب على الدولة في ضوء حروب الجيل الرابع"، وتشمل محاور النقاش التالية:
- دور السوشيال ميديا في تزييف الوعي بطريقة حديثة.
- كيفية صناعة الوعي الزائف لدى الملتقى.
- استعراض ما يجرى حاليًّا من قضايا على السوشيال ميديا.
- طرح تساؤلات عن كيفية تحول السوشيال ميديا إلى الإعلام البديل.

3- جلسة "اسأل الرئيس":
تعتبرجلسة اسأل الرئيس أبرز جلسات المؤتمر الوطني للشباب من حيث التفاعل و التأثير والتي يقوم فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتواصل بشكل مباشر مع المصريين، والرد على أسئلتهم، في محاولة منه لإثراء وزيادة الوعي العام للمصريين بكل ما يدور في البلاد.

ويتم فتح باب توجيه الأسئلة عليها على الموقع الإليكتروني Askthepresident.net وجدير بالذكر أن المؤتمر الوطني للشباب بدأ كفرصة للحوار، وتعرف أفكار الشباب وأطروحاتهم ودعم التواصل بين الدولة المصرية وشبابها، وذلك عقب إطلاق مؤتمر الشباب في مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء في أكتوبر ٢٠١٦.

وبدأت النسخة الأولى للمؤتمر الوطني للشباب في القاهرة في شهر ديسمبر من نفس العام، ليمر بسلسلة من المؤتمرات في مختلف أقاليم مصر، كان آخرها في العاصمة الإدارية الجديدة.وقد ساهم المؤتمر في خروج العديد من التوصيات، كان أبرزها تدشين منتدى شباب العالم، والذي عُقِدَ منه نسختان حتى الآن، والذي كان له العديد من التوصيات، منها تنفيذ ملتقى الشباب العربي الأفريقي.كما كان من توصيات المؤتمر الوطني إنشاء الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب. 



فعاليات المؤتمر :

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي يوم السبت 14/9/2019، انطلاق المؤتمر الوطني الثامن للشباب، بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية في القاهرة الجديدة، بحضور 1600 مشارك غالبيتهم من الشباب.

بدأت فعاليات المؤتمر الوطني للشباب في نسخته الثامنة بعرض فيلمًا تسجيليًا عن ملف دعم الدولة للشباب، حيث أشار الفيلم إلى أن تمكين الشباب جاء على رأس ملفات الرئيس عبدالفتاح السيسي منذ فترة ولايته الأولى، بعد سنوات من أزمة الثقة بين الدول وشبابها فكانت البداية في يناير عام 2016 حيث قرر الرئيس السيسي أن يكون عاما للشباب المصري.

كما أوضح الفيلم أن التجربة المصرية بدأت في تمكين الشباب وتتواصل عاما بعد آخر لضخ دماء جديدة في عروق الدولة المصرية والاستفادة من الطاقات الكبيرة للشباب.

شارك الرئيس السيسى فى الجلسة الأولى للمؤتمر تحت عنوان تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليًّا وإقليمياً" ، ،والتى أكد من خلالها الرئيس على أن مكافحة الإرهاب تكبد الدولة بشكل كبير جدا الكثير من الارهاق والخسائر المادية والبشرية.

حيث تم عُرض فيلم تسجيليا عن التنظيمات الإرهابية حيث أوضح أنه في عام 2018 تكلف العالم اقتصاديا 60 مليار دولار بسبب الإرهاب، مبينا أن الإرهاب يحصد يوميا أرواحا لا تقدر بثمن.



شاهد الرئيس عبدالفتاح السيسي فيلما تسجيليا حول دور السوشيال ميديا وتأثيرها على المجتمع خلال الجلسة الثانية تحت عنوان "تأثير نشر الأكاذيب على الدولة في ضوء حروب الجيل الرابع" .كانت محاور النقاش الأساسية فيها هي دور السوشيال ميديا في تزييف الوعي بطرق حديثة، وكيف يتم صناعة الوعي الزائف لدى المتلقي.

ختام المؤتمر 


اختتم مساء أمس السبت 14 /19 /2019 المؤتمر الوطني الثامن للشباب والذي عقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي بمركز المنارة للمؤتمرات بالفاهرة الجديدة بجلسة "اسال الرئيس" واالتي اكد خلالها السيد الرئيس على أن الدولة المصرية قد مرت بمراحل مختلفة خلال السنوات الست الماضية، أولها تثبيت أركان الدولة والحفاظ عليها .

ففيما يتصل بالتعليم قال السيد الرئيس إنه موضوع تفاعلي بين الدولة والمجتمع، فالنجاح في هذه القضية لن يكون منفصلا عن المجتمع المصري والشعب المصري وأكد سيادته على أن الدولة بذلت جهدا كبيرا على المستوييين المحلي والدولي من أجل مواصلة مسار إصلاح التعليم واوضح أن  بناء الشخصية المصرية لا يعتمد على التعليم فقط لكن أيضا على المدرسة والمسجد والمجتمع والإعلام.في ذات السياق لفت السيد الرئيس أن الدولة تولي التعليم الفني اهمية خاصة من خلال إنشاء المدارس الفنية والجامعات التكنولوجية والتطبيقية ، منوها إلى إأهمية (بنك المعرفة) الذي أطلقته الدولة وهو متاح لكل مواطن .

وفيما يتعلق بالإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية من جامعات وطرق وإنشاء نحو 14 مدينة جددة بتكلفة حوالي 4 تريليونات جنيه، أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن الهدف من البناء والتنمية اللحاق وتعويض ما فات الدولة خلال السنوات الماضية. للمزيد




اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى