20 نوفمبر 2019 12:49 م

أبناء الجالية المصرية بالإمارات يقدمون عرضًا فنيًا عن قيم التسامح والترابط الديني في ملتقى الأديان العالمي بسانت كاترين

الجمعة، 11 أكتوبر 2019 - 02:13 م

شارك عدد من أبناء الجالية المصرية بدولة الإمارات في ملتقى الأديان العالمي "هيا بنا نصلي معًا" في دورته  الخامسة، والذي يعقد بمنطقة سانت كاترين في محافظة جنوب سيناء، تلبية لدعوة وزارة الهجرة لهم للمشاركة في المؤتمر، وذلك في إطار حرص الوزارة على التواصل الدائم مع جميع الجاليات المصرية في كل دول العالم، وربط وبناء جسور التواصل مع الوطن الأم.

حيث قرر عدد من أبناء الجالية المصرية في الإمارات، والبالغ عددهم 15 مصريًا، المشاركة في المؤتمر، وأصروا أن يكون حضورهم على نفقتهم الخاصة من واقع حبهم وانتمائهم للوطن الأم مصر. كما قدموا بالتعاون مع المخرج الأستاذ خالد جلال عرضًا فنيًا خلال المؤتمر يؤكد قيم التسامح والترابط الديني المتواجدة على أرض مصر، كما شاركهم في تقديم هذا العرض الأستاذ محمد بهجت المؤلف، والفنان كريم شهدي الذي تولى تلحين الموسيقى الخاصة بالعرض.

من جانبها، أعربت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عن خالص شكرها للواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، وذلك تقديرًا لحرصه الشديد على تنظيم هذا الملتقى لما يحمله من أهمية كبيرة لمصر وللعالم، والذي نبعث من خلاله برسالة طمأنينة من مصر إلى العالم أجمع، حتى نعلي بها قيم السلام والإخاء بين شعوب العالم المختلفة، والتفاف جميع الأديان حول مبادئ الإنسانية والتسامح والعيش المشترك.

وأكدت وزيرة الهجرة أن هذا النمط الجديد من المشاركة، وهو النمط الذي تسعى الوزارة من خلاله لدمج أبنائنا في الخارج بوطنهم الأم، مضيفة أن هذا يأتي أيضًا انطلاقا من الرغبة في مساهمتهم في نشر صورة مصر الصحيحة بالخارج، إذ أنه من المؤكد أن وضع الأمن والسلام بمصر حاليًا في أفضل حالاته على عكس ما يروج له البعض، وأن المصريين جميعهم نسيج واحد قادرين على التعايش والاندماج وتحقيق السلام ونشره على مستوى العالم أجمع.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى