15 نوفمبر 2019 12:36 م

عامر: مصر تتجه إلى تحويل أذون الخزانة إلى سندات طويلة الأجل في ظل تطور أداء الاقتصاد

السبت، 19 أكتوبر 2019 - 12:20 م

أكد طارق عامر محافظ البنك المركزي أن الاقتصاد المصري شهد تطورًا كبيرًا خلال الفترة الأخيرة على مستوى الأداء، معتبرًا أن ذلك يعد نجاحًا كبيرًا في ظل برنامج الإصلاح المالي والاقتصادي، في وقت أصبح الاقتصاد المصري حاليًا متفردًا على مستوى الاقتصاديات العالمية. 

وقال طارق عامر - خلال حضوره ندوة نقاشية بمعهد التمويل الدولي بالعاصمة الأمريكية واشنطن حول الوضع الاقتصادي المصري - إن وزارة المالية تعمل الآن على بعض النقاط فيما يتعلق بالسندات وأذون الخزانة فيما يتعلق بآجال مدة الطرح الخاصة في ظل الإقبال من جانب المستثمرين الأجانب على السندات طويلة الأجل والتي تصل آجالها إلى خمس وعشر سنوات. 

وقال محافظ البنك المركزي، تعليقًا على قرار لجنه السياسات النقدية بخفض أسعار الفائدة، إن وزارة المالية وكذلك قطاع البنوك كانوا أكثر سعادة بقرار الخفض ولذلك فان هناك اتجاه للبدء في طرح سندات طويله الأجل. 

وأضاف طارق عامر، موجهًا كلامه للمستثمرين ورجال الاقتصاد في معهد التمويل الدولي، "نحاول تعميق لهذا الاتجاه في ظل وجود فرص لتحويل ما تم إصداره من اذون خزانه إلى سندات طويله الأجل".

وحول طبيعة التعامل المستقبلي مع صندوق النقد الدولي خاصه بعد انتهاء فترة برنامج الإصلاح المالي والاقتصادي، قال محافظ البنك المركزي إن الحكومة مستعدة للاستعادة بخبرات ومشورة صندوق النقد الدولي بطريقة أو بأخرى للحفاظ على النجاحات الاقتصادية التي تحققت والمضي قدمًا في معدلات التنمية المتنامية.

وأشار محافظ البنك المركزي إلي أن الاقتصاد المصري في حاجه إلى المزيد من التصنيع والإنتاج وعدد من الخدمات الاخرى مثل تحديث بعض القطاعات كالنقل والشحن والتفريغ وتطوير قطاع الخدمات والتوسع في صناعات البتروكيماويات، موضحًا أنه يجرى الآن التفاوض على إنشاء أضخم مشروع للبتروكيماويات مع مستثمرين عالميين. 

وقال إن الشركات العالمية والقطاع الخاص مازال يفضل بيع منتجاته في السوق المحلي نظرًا لتزايد الطلب على هذه المنتجات.

19-10-2019


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى