07 ديسمبر 2019 08:48 ص

إطلاق مبادرة للحد من انتشار ونقل العدوي بالفيروسات الكبدية

الأربعاء، 13 نوفمبر 2019 - 10:46 ص
إطلاق مبادرة للحد من انتشار ونقل العدوي بالفيروسات الكبدية

أطلقت وزارتا الصحة والسكان والتنمية المحلية، المحور الثالث من المبادة الرئاسية والخاص بالحد من انتشار ونقل العدوى بالفيروسات الكبدية بصالونات الحلاقة والتجميل والنوادي الصحية كأحدي البؤر المهمة لنقل العدوى، وذلك في محافظات المرحلة الأولى وعددها 9 محافظات هي بورسعيد والإسماعيلية والدقهلية والغربية والشرقية والجيزة وبني سويف والأقصر وأسوان ، بالتنسيق والتعاون مع وزارة الأوقاف والكنيسة المصرية والمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بالقاهرة.

يأتي ذلك في إطار توجيهات القيادة السياسية للحفاظ على الصحة العامة للمواطنين ، واستكمالا لنجاح المبادرة الرئاسية لرئيس الجمهورية «100 مليون صحة» للقضاء على فيروس «سي» والكشف عن الأمراض غير السارية بمحافظات الجمهورية .

ومن جانبها أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن تلك المبادرة مكملة لمبادرة ط رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس «سي» والكشف المبكر عن الأمراض غير السارية تحت شعار «100 مليون صحة»، مشيرة إلى أن المبادرة تستهدف القضاء على بؤر العدوى في صالونات التجميل و النوادي الصحية تحت شعار "احمِ نفسك وأسرتك من نقل العدوى بالفيروسات الكبدية".

وقالت وزيرة الصحة والسكان، إن تلك الخطوة الهامة تأتي ضمن حزمة من أهم الإجراءات التي تتخذها الوزارة لمكافحة انتشار الفيروسات الكبدية والقضاء على بؤر العدوى وتصحيح بعض الممارسات اليومية الخاطئة التي قد تؤدي إلى انتشار الفيروسات خاصة بعد الخطوات اليومية التي اتخذتها جمهورية مصر العربية للقضاء على فيروس «سي» من خلال مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس «سي» والكشف المبكر عن الأمراض غير السارية.

وأشارت الدكتورة هالة زايد إلي التعاون المستمر والمثمر والبناء بين الوزارة والمكتب القطري لمنظمة الصحة العالمية لتطبيق تلك المبادرة.

ومن جانبه أكد اللواء محمود شعراوى، أن الوزارة أصدرت كتاباً دورياً للمحافظات بالتعليمات الواردة من وزارة الصحة والسكان الواجب إتباعها للحد من انتقال العدوى بالفيروسات الكبدية داخل صالونات التجميل والنوادي الصحية.

وأوضح وزير التنمية المحلية، أن الكتاب الدوري يتضمن التعليمات التي ستلتزم بها صالونات التجميل والنوادي الصحية في المحافظات التسع فيما يتعلق بشفرات الحلاقة والأدوات المستخدمة وضرورة استخدام صندوق أمان للتخلص من كافة الأدوات المستخدمة لتجنب نقل العدوى، وشدد شعراوي، على ضرورة الالتزام بوضع الملصق الخاص بالنوعية في كل صالون تجميل أو حلاقة أو نادي صحي وذلك لتوضيح الممارسة الصحية الآمنة للمواطنين وأنه سيتم سحب الترخيص واتخاذ الإجراءات القانونية في حالة عدم الالتزام بالتعليمات وذلك من قبل مديريات الشئون الصحية والأجهزة التنفيذية بالمحافظات.

وقال شعراوي، إنه تم خلال الفترة الماضية تنفيذ عدة ورش عمل مشتركة مع وزارة الصحة ومحافظات المرحلة الأولى لتفعيل إجراءات الوقاية والحد من انتشار الفيروسات الكبدية وتنفيذ إجراءات الحملة والمقرر استمرارها حتى 25 ديسمبر المقبل.

وأضاف وزير التنمية المحلية أن الوزارتين نظمتا ورشة عمل حضرها عدد من القيادات ومسئولي إدارة الأزمات في التسع محافظات ، كما نظمت الإدارة المركزية للإعلام والتثقيف الصحي بوزارة الصحة ورشة عمل آخري مع مثقفي محافظات المرحلة الأولى وركزت الورشتان على آليات التنسيق بشأن الإجراءات الوقائية للحد مــن انتشار الفيروسات الكبدية وتنفيذ إجراءات مكافحة العدوى لمنع أي إصابات جديدة بين المواطنين خاصة في الأماكن مرتفعة الخطورة في نقل العدوى.

وأضاف الوزير، إنه تم خلال الورشتين الاتفاق على تقسيم كل محافظة من محافظات المرحلة الأولى إلى أربعة أجزاء أو أكثر حسب طبيعة كل محافظة وتحديد منسق فرعي لكل منها لمتابعة الإجراءات التنفيذية للبرنامج مع المنسقين المركزيين لوزارتي التنمية المحلية والصحة لتذليل أي صعوبات تواجه فرق العمل التي ستقوم بالمرور على أماكن نقل العدوى وتوزيع بوسترات وملصقات التوعية وإعداد وتوفير الإمكانيات البشرية والمادية لمواجهة أي طوارئ إضافة إلى متابعة تنفيذ التخلص الآمن للمخلفات من صالونات التجميل والنوادي الصحية ، والاتفاق على المرور الدوري عليها بصفة دورية، وأن تبدأ المتابعة بعد تسليم البوسترات وإقامة ورش عمل بفرق المثقفين الصحيين في أماكن تحددها الوزارة داخل المحافظات.

وأشار اللواء محمود شعراوي، إلى أنه تم أيضاً بالتنسيق والتعاون مع وزارة الأوقاف والكنسية المصرية لعقد ورش العمل التثقيفية بالمحافظات لتفعيل دور الدعوة والتوعية بأهمية المبادرة وأهميتها للحد من انتشار العدوى بحضور رجال الدين وتوزيع بوسترات الكتاب الدوري وبوسترات التوعية للسادة ممثلي الأزهر والكنيسة المصرية.

أكد شعراوي، أن محافظات المرحلة الأولى قامت بحصر صالونات التجميل والنوادي الصحية وتم التنسيق مع الأجهزة التنفيذية بها على توزيع بوسترات الحملة والتأكد من تنفيذ تعليمات الوقاية الواردة في الكتاب الدوري بها والمرور الدوري عليها مؤكداً أنه سيتم خلال الفترة المقبلة تنظيم حملات توعية مكثفة بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات المشاركة في الحملة تستهدف الأماكن مرتفعة الخطورة، كما سيتم عمل تقرير دوري كل أسبوعين بنسب التنفيذ.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى