أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

15 ديسمبر 2018 02:37 ص

العلاقات الثنائية مع الدول الإفريقية

مقدمة عن العلاقات المصرية الإريترية

الإثنين، 03 ديسمبر 2018 - 12:00 ص
العلاقات المصرية الإريترية

تعد العلاقات بين مصر وإريتريا من أكثر العلاقات تميزًا، ويمكن وصفها بالعلاقات الأخوية المبنية على الاحترام المتبادل، واتسمت العلاقات المصرية الإريترية بدرجة عالية من التميز على مر التاريخ وبدأ ذلك من ما قبل استقلال إريتريا عام 1991، حيث جاءت التحركات المصرية لتعكس اعترافًا بإريتريا ككيان منفصل عن الكيان الإثيوبي آنذاك.

ترتبط مصر بعلاقات تاريخية مع إريتريا، وكان لمصر الدور الأكبر في دعم وتأييد الثورة الإريترية حتى إنجاز مشروع الاستقلال الوطني الإريتري، وكانت مأوي للاجئين من الزعماء الوطنيين (إدريس محمد أدم ، إبراهيم سلطان ) وقبلة للطلاب ، وظلت طيلة فترة الكفاح المسلح علي علاقات متينة مع فصائل الثورة الإريترية، وبعد التحرير ساهمت في تكاليف الاستفتاء ، وقامت مصر بزيارة رسمية لإريتريا للتهنئة بإعلان الاستقلال وإرساء أسس قوية لتطوير العلاقة المستقبلية وتنمية التعاون بين البلدين في كافة المجالات.. كما ترتبط الدولتان بعلاقات قوية عبر بعض الآليات التي تضمهما ودول أخرى ومن تلك الآليات جامعة الدول العربية ، والكوميسا ومنظمة حوض النيل.

ويتشارك شعب مصر طبيعة أبناء إريتريا فى العديد من التقاليد والعادات الموروثة، والتى تؤكد فيما بينها عمق هذه العلاقات التى تقترب من نحو أكثر من 300 عاماً عندما بدأت جولات الملوك الفراعنة المصريين فى البحر الأحمر، ووصلت القوافل التجارة المصرية إلى هذا الشاطئ الإريترى وبعده إلى جيبوتى والصومال خلال هذه العصور الماضية.


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى