أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

22 مايو 2019 02:56 م

محمد حسني مبارك ( أكتوبر 1981 - فبراير 2011 )

الثلاثاء، 19 مارس 2013 - 12:00 ص

 هو رابع رؤساء مصر بعد ثورة 23 يوليو 1952 ، تولى الرئاسة من (14 أكتوبر 1981 - حتى أجبر على التنحي في 11 فبراير 2011)

'الرئيس

* النشأة :

ولد مبارك في 4 مايو 1928 بكفر المصيلحة محافظة المنوفية.

 
 
* الدراسة والتدرج الوظيفي :

- أنهى مبارك مرحلة التعليم الثانوي بمدرسة المساعي المشكورة الثانوية بمدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، ثم التحق بالكلية الحربية، وحصل على بكالوريوس العلوم العسكرية في فبراير 1949، وتخرج برتبة ملازم ثان، والتحق ضابطاً بسلاح المشاة، ثم التحق بالكلية الجوية، وحصل على بكالوريوس علوم الطيران من الكلية الجوية في 12 مارس 1950، وتدرج في الوظائف العسكرية وعمل مدرساً بكلية الطيران، فمساعداً لأركان حرب الكلية، ثم أركان حرب الكلية وقائد سرب في نفس الوقت، حتى عام 1959.

- تلقى مبارك دراسات عليا بأكاديمية فرونز العسكرية بالاتحاد السوفيتي عام 1964، ثم عاد ليتم تعيينه مديراً للكلية الجوية في نوفمبر 1967، ورقي لرتبة العميد في 22 يونيه 1969، ثم شغل منصب رئيس أركان حرب القوات الجوية، ثم قائداً للقوات الجوية في أبريل 1972م، وفي العام نفسه عُين نائباً لوزير الحربية.

- قاد مبارك القوات الجوية المصرية أثناء حرب أكتوبر 1973، ورقي على إثرها من رتبة "اللواء" إلى رتبة "الفريق" في فبراير 1974.

- في 15 أبريل 1975، اختاره الرئيس الراحل محمد أنور السادات ليصبح نائباً لرئيس الجمهورية، ليشغل هذا المنصب في الفترة (1975 ـ 1981م).

- في 14 أكتوبر 1981م تولى محمد حسني مبارك رئاسة مصر بعد اغتيال الرئيس السادات فى أكتوبر 1981 م أثناء العرض العسكري السنوي، وذلك بعد ترشيح أعضاء مجلس الشعب له واستفتاء الشعب عليه، وأعيد الاستفتاء على رئاسته للجمهورية لفترات رئاسية جديده في أعوام 1987 و1993 و1999، وفي عام 2005 تم انتخابه لفترة رئاسة جديدة، في أول انتخابات تعددية تشهدها مصر، وذلك عقب إجراء تعديل دستوري في العام ذاته ، للمادة 76 من دستور عام 1971 والتي جعلت اختيار رئيس الجمهورية بالانتخاب الحر المباشر، والتي قوبلت بانتقادات كبيرة ، في إطار ما أصاب النص من عوار، رأى الكثيرون وفقاً له أنه يُكرس لعملية توريث الحكم.

* فترة حكمه :

- شارك مبارك في مفاوضات السلام التي بدأها الرئيس الراحل محمد أنور السادات مع إسرائيل في مباحثات كامب ديفيد والتي انتهت باتفاقية كامب ديفيد عام 1978، وتوقيع معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل في عام 1979.

- وفقاً لمعاهدة السلام، تم استرجاع أغلب الأراض في شبه جزيرة سيناء من إسرائيل، فيما عدا منطقة طابا، وفيها لجأت مصر إلى التحكيم الدولي لاسترجاع المنطقة من الاحتلال الإسرائيلي، وقد تم استرجاع طابا ورفع العلم المصري على أراضيها في عهد مبارك عام 1989.

- شهدت فترة حكم مبارك استكمال العمل في تشييد المدن الجديدة التي بدأ تدشينها في عهد الرئيس الراحل أنور السادات، كما تم تدشين وبناء مجموعة أخرى من المدن الجديدة للتوسع العمراني والصناعي، ومنها مشاريع إسكان الشباب.

- شهدت تلك الفترة تطويراً في منظومة إنشاء وتطوير المطارات والمواني البحرية، كما تم الانتهاء من ثلاث مراحل لمترو أنفاق القاهرة الكبرى، كما تم شق ترعة السلام، وتم بدء العمل بمشروع توشكى بجنوب الوادي، والمشروعات التنموية شرق بورسعيد.

- برغم ما سبق، فإنه بالمقارنة مع طول فترة الحكم، فقد كان ما تحقق ذا أثر محدود في رفع المستوى المعيشي للمواطن، وهو ما نتج عنه خلل في التركيبة الاجتماعية، فضلا عن انسداد الأفق السياسي نتيجة تركز الأمر في حزب أوحد، وهو الأمر الذي دعا الشعب المصري العظيم للثورة، وإجباره على التنحي عن منصبه الرئاسي.

 
- في 25 يناير 2011، قامت ثورة الشعب المصري العظيم، مطالبة بالعيش الكريم والحرية والعدالة الاجتماعية، واستمرت 18 يوماً، قدم فيها الشعب المصري ملحمة ثورية عظيمة، نتج على إثرها إعلان مبارك تنحيه عن الحكم في 11 فبراير 2011، وتولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة مقاليد الأمور، وإدارة الفترة الانتقالية التي استمرت حتى 30 يونيو 2012.
 
- تم تقديم مبارك للمحاكمة العلنية بتهمة قتل المتظاهرين فى ثورة 25 يناير أمام محكمة جنايات القاهرة فى الثالث من أغسطس 2011، وقضت المحكمة بمعاقبته بالسجن المؤبد فى 2 يونيو 2012، بعد إدانته بالاشتراك عن طريق الاتفاق والتحريض والمساعدة فى قتل والشروع فى قتل المتظاهرين السلميين إبان ثورة يناير المجيدة، وتم إيداعه مستشفى سجن طرة لظروف صحية.
 
 ثورة 25 يناير 2011

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى