07 ديسمبر 2019 08:56 ص

محمد إبراهيم أبو سنة

الإثنين، 24 نوفمبر 2014 - 12:00 ص

واحد من أبرز شعراء جيل الستينات في مصر وقد احتفظ بمجموعة من السمات الفنية التي تميز شعره، واستطاع خلال 40 عاماً من الشعر أن يعمق وينمي هذه السمات لتصل إلى ما يشبه الكينونة الشعرية الخاصة.

يتميز بهدوء اللغة وسلاستها، وبروح ذاتية تتماشى مع قضية العشق التي فرد لها معظم قصائده.

ومن أبرز سمات شعر أبو سنة القدرة الهائلة علي الفرح وعلى الحب حتى في أقصى لحظات الغضب والتمرد التي تفور بها الكثير من قصائده.

الميلاد والنشأة

ولد بمحافظة الجيزة في 15/3/1937، حصل محمد إبراهيم أبوسنة على ليسانس كلية الدراسات العربية جامعة الأزهر عام 1964.

مشواره

وعمل محرراً سياسياً بالهيئة العامة للاستعلامات في الفترة من عام 1965 إلى عام 1975، ثم مقدم برامج بإذاعة جمهورية مصر العربية عام 1976 "إذاعة البرنامج الثاني"، وفي عام 1995 شغل منصب مدير عام البرنامج الثقافي , وعمل نائباً لرئيس الاذاعة المصرية . حصل على جائزة الدولة التشجيعية في الشعر عام 1984.

 صدر للشاعر محمد إبراهيم أبو سنة اثنا عشر ديوانا من الشعر ومسرحيتان شعريتان وعشر دراسات أدبية، وصياغة شعرية لمائة قصيدة من الشعر الأرمني عبر العصور.

دوواينه وأِشعاره

من دواوينه: قلبي وغازلة الثوب الأزرق 1965 , أجراس المساء 1975، ومن أعماله الشعرية: رماد اأاسئلة الخضراء 1985 , شجر الكلام 1990.

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى