13 ديسمبر 2019 02:50 م

زيارة الرئيس السيسي للبرتغال

زيارة الرئيس السيسي للبرتغال

الثلاثاء، 15 نوفمبر 2016 03:03 م

يبدأ الرئيس/ عبد الفتاح السيسي زيارة رسمية الي البرتغال يومي 21 و22 نوفمبر 2016، وتعد أول زيارة دولة تستضيفها البرتغال منذ تنصيب الرئيس الحالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا في مارس الماضي، وسوف يلتقي السيد الرئيس خلال الزيارة مع كل من الرئيس البرتغالي، ورئيس مجلس النواب، ورئيس الوزراء، وعمدة لشبونة، بالإضافة إلى ممثلي عدد من المؤسسات العلمية والأكاديمية ومجتمع الأعمال البرتغالي، وتحظي باهتمام إعلامي برتغالي.



زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي الى البرتغال تأتي في إطار حرص البلدين على تطوير العلاقات الثنائية والارتقاء بها إلى أفاق أرحب خلال المرحلة المقبلة، وتتناول سبل تعزيز العلاقات السياسية والدبلوماسية، بالإضافة إلى دفع التعاون في مجالات الاقتصاد والبحث العلمي والدفاع.


سفيرة البرتغال بالقاهرة مادالينا فيشر أوضحت أن زيارة الرئيس السيسى للعاصمة البرتغالية لشبونه تنطوى على جانب كبير من الأهمية، حيث أنها تعد أول زيارة لرئيس مصرى للبرتغال منذ حوالى 20 عاما، موضحة أن مصر تلعب دورا محوريا فى منطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا، وأن المباحثات ستعزز التعاون والتنسيق بين البلدين فى المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، كما تتناول التشاور حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك مثل تطورات الأوضاع فى منطقة الشرق الأوسط، والأزمة الليبية، وسبل مكافحة الارهاب والهجرة غير الشرعية.. فضلاً عن عقد لقاءات مع رجال الأعمال البرتغاليين تتركز حول سبل تعزيز الاستثمارات البرتغالية فى مصر، وأكدت علي أن مصر والبرتغال حريصتان على تنسيق المواقف المشتركة تجاه مختلف القضايا فى المحافل الدولية، منوهة بأن مصر تعد بوابة مواتية للصادرات البرتغالية الى الدول الافريقية وخاصة عقب اطلاق منطقة التجارة الحرة للتكتلات الافريقية الثلاثة (كوميسا وسادك وإياك) عام 2015، مشيرة الي أن شركات برتغالية عديدة أبدت اهتماما بالاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة بالسوق المصرية وخاصة عقب القرارات الاقتصادية الاخيرة وفى مقدمتها تحرير سعر الصرف، وذكرت أن مصر تمتلك العديد من المقومات الاستثمارية من بينها السوق الواسعة التى تضم حوالى 90 مليون مستهلك، ووجود العديد من القطاعات ذات الربحية المرتفعة وموقعها الجغرافى المتميز، وأن زيادة حجم الاستثمارات البرتغالية فى مصر يتوقف على إيجاد شريك محلى بالسوق المصرية، مؤكدة أن مصر ستنجح فى تحقيق التنمية وخاصة عقب عودة الاستقرار إليها وانتخاب مجلس النواب وتحسن بيئة الاستثمار .. واصفة العلاقات بين البلدين بأنها "تاريخية وراسخة".



يشار الي أن مباحثات جرت في القاهرة خلال يونيو الماضي بين وزيري خارجية مصر والبرتغال انتهت إلى الاتفاق على عقد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين فى نهاية العام الجارى، ودعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لزيارة العاصمة لشبونه خلال نفس العام. وأوضح وزير الخارجية البرتغالى أوجستو سيلفا أن بلاده تسعي لزيادة فرص التجارة بين مصر والبرتغال حيث زادت الصادرات إلى مصر بنسبة 30 % العام الماضي، والقطاع الخاص يعمل على ذلك الأمر ومصر تمثل خامس سوق عربي للبرتغال ويمكن أن نبني على هذا المنهج لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، وعبر سيلفا عن تضامن الشعب البرتغالي مع الشعب المصري في حربه ضد الإرهاب.




إعداد : مجدي فتحي لاشين
الإدارة العامة لبنك المعلومات والانترنت



معرض الصور

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى